التشهير بالمتحرشين! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 22 ذو الحجة 1440 / 23 أغسطس 2019
جديد الأخبار الشيخ محمد عبود بن عبدالرحمن المعبدي يحصل على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز «» تجديد تعيين الاستاذ الدكتور فايز الحجيلي عميد للدرسات العليا بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية «» مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : بدء إعداد الخطط للحج المقبل «» الاعلامي عبدالمطلوب مبارك البدراني يحتفل بزواج ابنه عبدالاله «» دعوة لحضور زواج الشاب محمد حميد السفري «» بعد ان تجاوز المائة عام 3 نصائح من "طائر الحرم".. عوض معوض الصبحي وهو في طريقه للصلاة «» مدير برنامج شباب مكة في خدمتك سعود الرحيلي : 600 شاب وفتاة خدموا ضيوف الرحمن في موسم الحج «» ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «»
جديد المقالات أهمية الغياب «» شعراء المحاورة ومحاصرة التعصب الرياضي! «» النجاح في زمن التفاهة! «» كنز العلا وحراك الهيئة «» حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «»




المقالات جديد المقالات › التشهير بالمتحرشين!
التشهير بالمتحرشين!


* الأربعة الأيام الماضية شهدت (3 حالات تحرش) بدأت بمحاولة شاب التعرض لإحدى الفتيات في سيارتها بالخبر، والثانية كانت في إحدى البقالات بالدمام، أما الثالثة فكانت يوم السبت الماضي في تبوك؛ طبعاً هذا ما رصدته الكاميرات، ومواقع التواصل!

* وهنا نشكر النيابة العامة على سرعة تفاعلها مع الأحداث، وضبطها لأولئك المتحرشين، الذين تخلوا عن أخلاق دينهم، وقيم مجتمعهم، ولم يحترموا حتى حُرْمَة وروحانية شهر الخير رمضان، ومع إيماننا بالأنظمة والعقوبات التي تحكم «التَّحَرّش» وتحاول الحَدَّ منه، إلا أن التحولات التي تحدث في مجتمعنا، والبرامج التي تساهم في تمكين المرأة، والتوسع في توظيفها، وبالتالي خروجها للعمل، وقضاء حوائجها بنفسها وبمركبتها، تنادي بتغليظ عقوبة التحرش، التي أرى منها إضافة للسِّجن التشهير بالمتحرشين، ونشر صورهم في وسائل الإعلام وفي الأماكن العامة؛ فصدقوني ذلك الإجراء سيكون صارماً في مواجهة ذلك الداء، وعبرة لكل مَن تُسَوِّل له نفسه والشيطان تجاوز حدوده في تعامله مع النساء.

* ثم إني أثمن جداً لرواد ومتابعي مواقع التواصل عندنا، ولاسيما «تويتر» حرصهم على إيصال حالات التحرش للجهات الأمنية المسؤولة، من خلال إبرازها وتداول هاشتقات حولها، تصل أحياناً للتِّرِنْد العالمي، ولكن أعتقد أن تلك الممارسة -حسنة النوايا- قد تُسيء لسمعة وطننا وصورة مجتمعنا لدى العالم الخارجي؛ في ظل وجود قنوات مرئية ومسموعة وأصوات وأقلام لا هَمَّ لها إلا استغلال مثل تلك الحالات الفردية وتعميمها وإبرازها والنفخ فيها لتشويه كل ما هو سعودي!.

* أخيراً نقدر أبداً المرأة السعودية والتزامها بدينها، والأخلاق الحميدة في تعاملاتها ومظهرها، فهي دائماً ملكة وتاج على الرؤوس، ولكن هذه دعوة لفئة قليلة جداً من الفتيات للابتعاد عن كلِّ ما من شأنه أن يُجرئ عليهن بعض الطائشين والمتهورين، فالاحتياط واجب، وإنْ كان هذا لا يمكن أن يكون مبرراً لتعدي أولئك على حقوقهنّ.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.