سجن «سمة»! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 22 رمضان 1440 / 27 مايو 2019
جديد الأخبار اللواء الدكتور محمد صالح الحربي : قمم مكة رؤية استراتيجية لمجابهة التحديات والتصدي لنظام إيران وتوحيد المواقف «» مدير شرطة محافظة حفر الباطن يقلد العقيد حمود فديغم العلوي رتبته الجديدة «» الشيخ صالح المغامسي: الطور ليس أفضل الجبال على الإطلاق «» مدير مرور جدة يقلّد العقيد ياسر رويعي الرحيلي رتبة عميد «» رئيس مركز حجر الاستاذ خالد المجنوني يكرم الاعلامي عبدالرحمن معلا المحمادي «» الشيخ صالح المغامسي : المطالبة بنزع الولاية والقوامة باطلة لا تصح شرعاً «» ترقية الاستاذ خلف نشمي العلوي الى المرتبة الحاديه عشر بـ جامعة الحدود الشمالية «» تجديد تكليف الدكتور محمد الحازمي مُشرفًا عامًا على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة أم القرى «» ترقية مدير دوريات محافظة المجمعة المقدم خالد محمد الظاهري لرتبة عقيد ،، «» عمدة رياض الخبراء الاستاذ سعد صالح الحنيني يكرم النبيلة عيده عوض السليمي بعد تبرعها بكليتها للطفلة ليان العتيبي «»
جديد المقالات حكيم العرب يجمع العرب «» قافلة خير أمة تتجاوز الحدود «» الأحواز قضية عربية «» الاقتصاد الإلكتروني «» GREEN CARD.. السعودية! «» صندوق البيضان .. شكرا خادم الحرمين الشريفين «» . الإجتماع المبارك معلق بالنجاح..،، " 1 " * «» تجربة تلك السيدة نجاح لرؤية! «» عن الجاسوس الذي صوّر مكة وسجّل الأذان! «» لماذا الدعوة السعودية للقمة العربية والخليجية؟ «»




المقالات جديد المقالات › سجن «سمة»!
سجن «سمة»!
مواطن يتقدم لأحد البنوك باحثاً عن قرض اضطر إليه؛ فيتفاجأ بحرمانه؛ أما السبب فوجود اسمه ضمن القائمة السوداء لـ(الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية «سِمَة»)؛ بسبب تأخر شخص قد كَفَلَهُ مالياً من شهور أو من سنوات عن السداد؛ يحدث هذا، ويُسْجَن ذلك المواطن في «سِمَة» دون علمه، ودون إجراءات قانونية واضحة تعطيه حقّ الدفاع عن نفسه بل معرفة ما حصل له!

* صورة أخرى إحدى شركات التأمين تتصل على «أحدهم» تطالبه بمبلغ مالي جراء حادث مروري كان قبل سنتين، وعندما اعترض على القضية التي نسيها لتأخر الفَصْـلِ فيها؛ جاءه التهديد إن لم تُسدّد؛ سنرمي بك غَـصبَاً عنك في غياهِب جُبِّ «سِمَة»!

* وهنا (سِمَة) شركة خاصة أنشئت عام 2002م بدعم من البنوك وغيرها من قطاعات التمويل من أجل حمايتها؛ وذلك عبر توفير بيانات معتمدة لها عن سجلات العملاء المالية وتبادلها فيما بينها، وبناء عليها يتم منع من لديهم تعثرات من أية قروض وإيقاف خدماتهم!

* فإذا كانت «سمة» التي تعمل تحت مظلة «مؤسسة النقد»، قد جاءت لحماية البنوك والشركات المنطوية تحت مظلتها، مع أنها ليست جهة تنفيذية؛ فأين في المقابل مَن يمثل المستهلكين ويرفع لواء حقوقهم؟ فبداية مَـن سمح بانتهاك خصوصيتهم، وجمع معلومات عنهم، وإنشاء سجلات ائتمانية لهم، والاحتفاظ بها دون موافقتهم أو علمهم؟!

* ثم مَن يحميهم حينما تُدرج أسماؤهم ضمن قوائم المتعثرين المحرومين من بعض الخدمات بمجرد خطابات أو بريد إلكتروني من البنوك وغيرها من الشركات الخدماتية، وربما كان الأمر يتعلق بقضايا خلافية لم يصدر فيها أحكام واجبة النفاذ؟!

* أيضاً بعض ذوي الدخل المحدود قد يكون عليهم تعثرات بسيطة في فواتير أو قسطين أو ثلاثة؛ ويريدون الوفاء بها عن طريق القروض؛ ولكن لا يقدرون على ذلك؛ لِمَا أنهم بسببها دخلوا حبْس «سمة»؛ فبالله عليكم ماذا يفعلون؟

* أخيراً في حين تسارع «سمة» في وضع أسماء المستهلكين المساكين في سجلات المحرومين فإنها تتأخر كثيراً في رفعها منها عند معالجتهم لأوجاعهم؟ وكل ذلك ينادي بدراسة قانونية وجود تلك الشركة والنظر في إجراءاتها وخطواتها؛ بما يحفظ حقوق الجميع!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.