جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 24 شوال 1440 / 27 يونيو 2019
جديد الأخبار الاستاذ فليح عواد العوفي واخوانه يكرمون البطل عبدالمجيد سالم العوفي بعد تعرضه للإصابة ‎بالحد الجنوبي «» ترقية قائد كتيبة الطلبة في كلية الملك خالد العسكرية العميد حمود محمد المشيعلي لـ رتبة لواء «» ترقية قائد لواء الملك عبدالعزيز بالحد الجنوبي العميد نايف جازي الفوازي الى رتبة لواء «» الشيخ صالح "المغامسي" لـ "مجلس مسك": 3 أسباب تحد من نشر ثقافة التسامح بين الشعوب «» أمير القصيم يكرم عبدالله بن تنباك الشدادي نظير عمله الإنساني والتطوعي «» الرائد البحري الركن زياد بن عواد الصبحي يحصل على درجة الماجستير في العلوم العسكريه «» ترقية الكابتن البحري محمود حسين السليمي محافظ ضباء بـ تبوك بترقيته للمرتبة الثالث عشر «» المقدم خالد بندر ابا الشيوخ الشدادي يحصل على درجة الماجستير بالعلوم العسكرية «» اختيار المهندس الدكتور عبدالله الخرماني متحدثا في المعرض الدولي للتطوير والدعم التعليمي " جيدس اكسبو " «» ترقية الأستاذ وهيب مليك المحمدي بمناسبة ترقيته للمرتبه الحادية عشر بالمديرية العامة للدفاع المدني بالمدينة «»
جديد المقالات صفقة القرن: أزمة نفسية لغوية! «» مسرحيات طبطب وليِّس! «» وقّع قرار وظيفتك اليوم!! «» رؤية الغد تحضر اليوم! «» الذوق العام في مواقع التواصل! «» الرتابة طريق الكآبة «» شخصية فريدة نالت احترام وتقدير العالم «» يا أوفياء حرب ابنكم عميد يناخكم «» 113 مليوناً يحرقها سعوديون! «» لائحة الأندية الأساسية بفكر جديد «»




المقالات جديد المقالات › جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين
جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين


* قبل أيام كنتُ أستمع في المذياع لإحدى حلقات برنامج «الدنيا فيها خير» الذي تُعدّه وتقوم برعايته من خلال إذاعة (UFM) «جمعية العنود الخيرية» المتميزة بمشروعاتها في توعية المجتمع وتمكينه بمختلف فئاته، المهم في تلك الحلقة كان الحديث عن خيمة رمضانية خيرية تقوم بتفطير الصائمين؛ تبرع بها أحد أهل الخير في الرياض منذ العام 1436هـ.

* ولكن ما يميزها عن غيرها أنها تسير وفق عمل مؤسسي منظم؛ فهي بداية مخصصة لإفطار العمال من الجنسية الهندية، وتحديداً من «الكيرلا»؛ أما السبب فحرص القائمين على تلك الخيمة على أن يأتوا بالطعام الذي يريده الضيف والمشهور في بلده، مع التنويع فيه؛ فهذا يضمن حبّه له وإقباله عليه، وعدم ملله، وكذا التخلص من الإسراف، ولذا فقد تم التعاقد مع مطاعم هندية متخصصة، تُجهز الوجبات وفق أحدث التقنيات، وبما يضمن سلامتها، والتزامها بالشروط الصحية؛ وكانت النتيجة أن تلك الخيمة المباركة تقدم أنموذجاً ناجحاً في العطاء المتميز الذي يشمل يومياً أكثر من «550 صائماً»؛ حيث وصلت أصداؤها للهند، وسلطت الضوء عليها قنوات وصحف هندية.

* وهنا ما يميز بلادنا التكافل الاجتماعي، وكرم أهلها وحرصهم على المساهمة في تفطير الصائمين في كل المناطق، ولكن يبرز في الصورة وعلى نطاق واسع ما يحتضنه الحرمان الشريفان والساحات المحيطة بهما، فهناك يتسابق أهل الفضل والباحثون عن الأجر، وبعضهم يفعل ذلك من سنوات طويلة، بل منهم مَن ورث ذلك عن آبائه وأجداده.

* ولكن في كل عام ورغم اجتهاد الرئاسة على شؤون الحرمين في تنظيم السُّفر الرمضانية، ومع الإيمان بحسن نوايا القائمين عليها ومن يديرونها؛ لكن حرصهم وبحثهم عن المزيد من الصائمين؛ قد يحدث أحياناً بعض المناوشات والتجاذبات التي لا تليق بالمكان ولا بالزمان، أيضاً هناك الفوضى والإسراف الذي يحدث خارج الحرمين على نطاق واسع.

* ولذا أطرح مقترحاً تفضل به مجموعة من الفضلاء ينادي بتأسيس جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين ومحيطهما تكون بإشراف رئاستهما، يقع على عاتقها التنظيم والتنفيذ عبر شركات متخصصة؛ ووفق أعلى المواصفات؛ فما على الراغبين بالتفطير إلا التبرع بأموالهم حسب قدراتهم لتلك الجمعية؛ فبذلك يصلون لهدفهم النبيل وهو الأجر، بينما يكون العمل منظماً يواكب قدسية المكان، وينقل للعالم صورة إنسانية وحضارية عن المملكة وشعبها الطّـيب المهتم جداً بخدمة المسلمين.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.