احذروا من ذلك الطالب النصاب! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 16 محرم 1441 / 15 سبتمبر 2019
جديد الأخبار أمين مجلس جامعة الطائف الدكتور فهد بن نايف الطريسي : سياسة جديدة لتطوير المعلمين وتأهيلهم للميدان بشكل أكثر كفاءة «» مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني يرعى حفل «أبدعتم» ويحتفي بالطلاب المستجدين «» بعد فوزه بالمركز الأول في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية الشيخ مجاهد فيصل الردادي : دعوة الوالدين سبب نجاحي «» آمنة الحربي تتألق في ندوة قيادة المرأة بين التحدي والنجاح «» تكليف الدكتور ياسر مشعل العوفي مساعد لمدير الخدمات الطبية بـ مستشفى الصحة النفسية و مركز التأهيل النفسي بالقصيم «» تمديد تكليف الاستاذ محمد عموش الصاعدي مديراً تنفيذياً للمجمع الصحي بـ #محافظة_الحناكية . «» مدير جامعة الملك عبد العزيز الدكتور عبد الرحمن عبيد اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي : تعاون بين جامعة المؤسس و«J-WEL» لإعادة هيكلة المناهج «» تكليف الأستاذ “فواز رحيم المغربي” مساعداً لمدير القطاع الصحي بخليص «» البعثة القمرية في زيارة تزور الشيخ حميد بن محمد ابن نويهر بـ مستسفى الملك فيصل التخصصي بجدةً «»
جديد المقالات حفيد ملك السويد يحاضر في المسجد النبوي! «» عن الإجابات العمياء والسؤال المبصر! «» ذاكرة بصرية..! «» ما لا تعرفه عن السياسة الداخلية للمملكة في عهد الملك سلمان «» يا صغار المفسدين: اكشفوا عن رؤوسكم! «» الحد من الطلاق في رخصة الكنيسة! «» > العطش قادم فما أنتم فاعلون؟ «» هل تتفرَّغ نزاهة لكشف الفساد؟ «» عاقبوا أُولئك الإعلاميين! «» لنا الحرب.. ولكم القلم «»




المقالات جديد المقالات › احذروا من ذلك الطالب النصاب!
احذروا من ذلك الطالب النصاب!


* الطيبة والمسارعة في عمل الخيرات صفات يتميز بها المجتمع السعودي؛ فما إن يأتي النداء إلا وتجد منه سرعة الإجابة؛ ليس داخلياً بل حتى خارجياً كمشاركته الفاعلة في الحملات التي تنظم إعلامياً لدعم المحتاجين من أشقائه العرب والمسلمين، ومن المشاهد التي تحتفظ وتحتفلُ بها الذاكرة الإنسانية تكدس العائلات أمام بوابات مراكز التلفزيون في مختلف المناطق؛ لكي يتبرعوا بما يملكون في تلك الحملات التي خلال ساعات تجمع عشرات بل مئات الملايين من الريالات.

* طيبة المجتمع السعودي ونيته الصافية تجعل بعض أفراده عُرْضَة للوقوع في شِـراك المحتالين، وفي هذا الإطار أذكر حكاية حدثت تفاصيلها بالمدينة المنورة قبل سنوات؛ حيث في أحد الأحياء سكن أحد الطلاب الوافدين، الذي كان يستكمل دراساته العليا؛ والذي رأى فيه الأهالي ومن خلال مظهره وكلامه أنه طالب علم يستحق التقدير والثقة، وشيئاً فشيئاً ارتفعت أسهمه عندهم، ليصبح إماماً لمسجدهم، وليستجيبوا بعد ذلك لمقترحاته لهم بأن يتبرعوا في بلده في مجالات بناء المساجد وحفْر الآبار للفقراء؛ وكان في كل مرة يطلب منهم المزيد من الأموال، وكان يُزَوِّد المتبرعين بصور من آثار تبرعاتهم، التي زادت بمرور السنوات!.

* ولكن ذات يوم زار ذلك الحي أحد المعتمرين، الذي جاء من البلدة نفسها التي ينتمي له ذلك الطالب الوافد؛ موضحاً للأهالي بأنهم هناك تعجبوا من ثرائه السريع، مع أنه سافر للمدينة النبوية مجرد طالب بسيط؛ ومؤكداً لهم بالأدلة والبراهين، ثم بشهادة زملائه الطلاب بأنه مجرد محتال استغل طيبتهم وثقتهم في الوصول للثراء!.

* وهنا أعتز جداً بحرص مجتمعنا السعودي على تقديم العطاء والمساهمة في المعروف وفي تضامنه مع ذوي الحاجات، ومشاركته في المبادرات الخيرية التي زاد من اتساعها وسرعة وصولها حضورُها في مواقع التواصل الاجتماعي التي ينشط فيها السعوديون؛ ولكن ما أرجوه التدقيق جداً وكثيراً في الحالات التي تُطرح، والتأكد من مصداقيتها؛ فالكثير من النصابين والمتسولين يسكنونها، ويستغلون عاطفة بعض المشاهير في تمرير حِيَلِهـم، وفي هذا الميدان أدعو لإطلاق منصة متخصصة تكون مهمتها التنسيق والمتابعة وصناعة الأمان.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.