من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات) 2** - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 16 محرم 1441 / 15 سبتمبر 2019
جديد الأخبار أمين مجلس جامعة الطائف الدكتور فهد بن نايف الطريسي : سياسة جديدة لتطوير المعلمين وتأهيلهم للميدان بشكل أكثر كفاءة «» مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني يرعى حفل «أبدعتم» ويحتفي بالطلاب المستجدين «» بعد فوزه بالمركز الأول في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية الشيخ مجاهد فيصل الردادي : دعوة الوالدين سبب نجاحي «» آمنة الحربي تتألق في ندوة قيادة المرأة بين التحدي والنجاح «» تكليف الدكتور ياسر مشعل العوفي مساعد لمدير الخدمات الطبية بـ مستشفى الصحة النفسية و مركز التأهيل النفسي بالقصيم «» تمديد تكليف الاستاذ محمد عموش الصاعدي مديراً تنفيذياً للمجمع الصحي بـ #محافظة_الحناكية . «» مدير جامعة الملك عبد العزيز الدكتور عبد الرحمن عبيد اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي : تعاون بين جامعة المؤسس و«J-WEL» لإعادة هيكلة المناهج «» تكليف الأستاذ “فواز رحيم المغربي” مساعداً لمدير القطاع الصحي بخليص «» البعثة القمرية في زيارة تزور الشيخ حميد بن محمد ابن نويهر بـ مستسفى الملك فيصل التخصصي بجدةً «»
جديد المقالات حفيد ملك السويد يحاضر في المسجد النبوي! «» عن الإجابات العمياء والسؤال المبصر! «» ذاكرة بصرية..! «» ما لا تعرفه عن السياسة الداخلية للمملكة في عهد الملك سلمان «» يا صغار المفسدين: اكشفوا عن رؤوسكم! «» الحد من الطلاق في رخصة الكنيسة! «» > العطش قادم فما أنتم فاعلون؟ «» هل تتفرَّغ نزاهة لكشف الفساد؟ «» عاقبوا أُولئك الإعلاميين! «» لنا الحرب.. ولكم القلم «»




المقالات جديد المقالات › من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات) 2**
من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات) 2**

،،،،،، تابع لما سبق،،،،،،،،، نفوس حرب الأبية، والمروءة التي جبلة عليها،تلك النفوس، وتتجلى في أسمى مكارم الأخلاق الإسلامية، وأرقى صور الإنسانية البشرية، متخذة من نهج، وسيرة رسول الرحمة، ومرشد البشرية إلى رب البرية، صلى الله عليه وسلم، نبراسا ومثالا يحتذا به، في كافة شؤون الدارين، (الدنيا، والآخرة) فقد بعث متمما لمكارم الأخلاق،(،،، إنما بعثت لأتتم مكارم الأخلاق،،)، بل حتى قبل بعثته عليه الصلاة والسلام، ((لَقَدْ شَهِدْتُ فِي دَارِ عَبْدِاللَّهِ بْنِ جدْعَانَ حِلْفًا مَا أُحِبُّ أَنَّ لِيَ بِهِ حُمْرَ النَّعَمِ ، وَلَوْ أُدْعَى بِهِ فِي الإِسْلامِ لأَجَبْتُ))،، فما هو هذا الحلف؟ إنه حلف قريش للتناصر والأخذ للمظلوم من الظالم،، أما في البعثة، فهذه كلمات(زوجته) أم المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، عندما نزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخبرها،، وقال (،،،، لقد خشيت على نفسي،،)'قالت ((،،كلا، أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتقرئ الضيف، وتعين على نوائب الحق،،)) الحديث، وفيه أن هذه من خصاله وشمائله والتي حث عليها، عليه الصلاة والسلام،، فلو أخذنا فقط خصلة واحدة من هذه الخضال الحميدة والشمائل الكريمة وهي (،،،،، وتعين على نوائب الحق،،،)وقد ذكر أن نوائب الحق، هي الكوارث، والنوازل، التي تحل أو تحصل للإنسان،، ومن كان عليه دية(عتق رقبة)فقد حلت أو نزلت به مصيبة من المصائب، سيما في هذا العصر، الذي أصبحت به دماء المسلمين (باب) من أبواب الإتجار وتضخيم الأرصدة المالية عن طريق المبالغة في(الديات)، وبذلك يحتاج الى من يعينه عليها، ويحمل عنه منها، ومن هنا نجد أن قبيلة حرب إذا لم تكن الأولى، فهي من أوائل القبائل، التي تناصرت، وتآزرت، وتكاتفت، وعملت بتلك الخصال النبوية الكريمة، كا(منهج)تعاملي نبيل، وأسلوب ناجح مع قضايا النوازل والمصائب الكارثية، التي تحل على بعض أبنائها سيما في مجال(الديات)، لله درك من قبيلة كريمة راقية في كل شيء، وفي جميع التعاملات البشرية :أتكلم عن قبيلة حرب من غير التقليل من شأن أحد، أو الأنتقاص من الآخرين : فالخير في الجميع من أمة محمد موجود، ولا أحجر واسع، فإذا كان الكثيرين، من القبائل والأسر يشاركون معكم في هذه الفصائل، فإنكم يا(قبيلة حرب) من الأفاضل، فأعلم علم اليقين، انكم لستم الوحيدون، ولكن،في (نظري) أنكم متميزون يا(حرب) حتى صار يشار إليكم بالبنان، وأصبح أغلب الناس ، والقبائل، والأسر المترابطة ، يسيرون على نفس المنهج، ويسلك هذا الطريق القويم، ويحذون حذوكم، فلكم اليد الطولى، وقدم سبق ، في هذا المجال، وغيره من المجالات الإنسانية السامية،،،، يتبع،،

|



عبدالرحمن ذاير ابن ناحل
عبدالرحمن ذاير ابن ناحل

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.