حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 28 جمادى الأول 1441 / 23 يناير 2020
جديد الأخبار الأستاذ/ حمود بن بنيان يقيم مأدبة عشاء بمناسبة ترقية العقيد محمد بن بنيان العمري «» المهندس سلطان بن محمد بن سفر بن جامع الجابري يحصل على درجة الماجستير في الأمن السبراني من جامعة ساكريد هارت «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف الشيخ محمد بن غزاي بن ناحل «» الاستاذ محمد صنهات الطريسي يحتفل بزواجه في 9-5-1441 بحضور نخبة من شعراء النظم والمحاورة «» تهنئة من تركي نايف الجابري للأستاذ: حسين غزاي الجابري «» والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «»
جديد المقالات هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» زراعة الأسماء واستنباتها «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «»




المقالات جديد المقالات › حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم!
حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم!
في «منطقة حائل» انطلقت (مبادرة تعليم اللغة الإنجليزية) لطلاب المرحلة الثانوية، وهي التي يتبناها ويدعمها أمير المنطقة «صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز»، وتنظم للعام الثاني على التوالي بمشاركة من الغرفة التجارية هناك، وكذا جامعة حائل.

* المبادرة التي سوف يُفيد منها أكثر من «1600 طالب وطالبة»، ويحاضرُ فيها مدربون من الجنسيتين الأمريكية والبريطانية تهدف إلى تهيئة الطلاب والطالبات للمرحلة الجامعية، وإشغال أوقات فراغهم أثناء الإجازة ببرامج تنمي قدراتهم وتُطَوِّر من مهاراتهم في لغة مهمة هي «الإنجليزية».

* المبادرة رائعة ونَوعـيّة فشكراً للقائمين عليها؛ وكم أتمنى استنساخها في كافة المناطق والمحافظات؛ فللأسف الشديد معظم من يتخرجون في الثانوية من طلابنا وطالباتنا يحاصرهم الضعف في «اللغة الإنجليزية» رغم أنهم يدرسونها لست سنوات أو يزيد، ولكن دون جدوى أو فائدة!.

* وهنا إتقان تلك اللغة أصبح اليوم من الضَّروريات التي يلزم من ينشُد النجاح أن يتسلح بها؛ فهي اللغة الأهم، وهي المفتاح لأبواب العلوم والتواصل مع مختلف ثقافات العَالَم، الذي أصبح قرية صغيرة لسانها انجليزي شئنا أم أبينا؛ فـ «الإنترنت، التي ترتبط بها «186 دولة» تستعمل اللغة الإنجليزية في حوالي «85٪» من وثائقها ومواقعها، أيضاً «98%» من محتوى الإنترنت مكتوب بها، ليبقى «2%» تتقاسمها بقية اللغات، كما ذكَرَت «الدكتورة حسناء القنيعير» ذات مقال، كما أن الدراسات والأبحاث والاكتشافات والاختراعات والمؤتمرات والندوات، وتبادل المعلومات بين المؤسسات والأفراد والشركات والجامعات أغلبها ينطق بالإنجليزية.

* كل تلك العوامل والمعطيات تنادي «وزارة التعليم: لكيما تُنفِّذ دراسة علمية ميدانية ووُرَش عمل تبحث عن سبب إخفاق مناهجها ومعلميها في الوصول بالطلاب لبَرِّ الأمان في دراستهم لــ»اللغة الإنجليزية» ومِن ثَمّ وضع استراتيجية وخطة تطوير واضحة المعالم للمقررات والمعلمين تُفيد من التجارب الناجحة في هذا الميدان؛ فهل تتحرك الوزارة وتعمل جادة على إدارة ذلك الملف؟!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.