لائحة الأندية الأساسية بفكر جديد - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «» محافظ ينبع الاستاذ سعد مرزوق السحيمي يسلم 11 وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان التنموي «» مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني يدشن السكن الجامعي لطالبات العلا «» مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني يدشن السكن الجامعي لطالبات العلا «» «وفد كشفي» في يزور الاعلامي احمد الأحمدي «» تكليف الدكتور محمد واصل الحازمي مشرفًا على أعمال وكالة جامعة أم القرى للفروع «»
جديد المقالات أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك! «» منهج لـ «حقوق الإنسان» يا وزارة التعليم! «» أسواقنا: مزيد من الضبط.. مزيد من التوعية! «» أمانة المدينة تنبض بالحياة «» الحياة ليست منصفة على الدوام! «» التكريم لمن هو جدير به «» «داعش» في الطيران التركي إلى أوروبا ! «» من شهر البرازيل إلى بوليفارد الرياض! «» الإعلام الرياضي شريك أساسي لتطور رياضتنا «» هل نعيش حقا.. غفلة إنقاذ المستقبل من العطش؟! «»




المقالات جديد المقالات › لائحة الأندية الأساسية بفكر جديد
لائحة الأندية الأساسية بفكر جديد
قبل عدة أيام أعلن الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل اللائحة الجديدة للأندية في المملكة بصفته رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، والمتتبع لبنود هذه اللائحة سيجد أن الغاية الأساسية إضافة للتنظيم هي توزيع المهام في إدارة الأندية، بحيث يكون عملاً تكاملياً تعاونياً مؤسسياً وليس عمل شخص واحد يتولى كل شيء ويقرر كل شيء، وهذا بدوره يجعل من إدارة الأندية أمراً منتظماً ويلزم كل من يرغب في تولي مثل هكذا مهمة نوعية أن يأخذ في عين الاعتبار أن لديه شركاء في الإدارة يتحملون المسؤولية معه، خصوصاً أننا كنا سابقاً نعلم أن الوضع مرتبط برئيس نادٍ يصرف من جيبه أو علاقاته مع الداعمين قوية، وقد يكون جزءاً من الداعمين وليس كلهم في كثير من الأحيان.

استحداث منصب الرئيس التنفيذي إضافة إلى منصب رئيس مجلس إدارة النادي يوزع العمل من حيث الإدارة والتخطيط والتنفيذ، ومع القرار الجديد بتحديد أعضاء مجلس الإدارة بأقصى حد تسعة أعضاء إضافة الى رئيس مجلس الإدارة نفسه، يسهل من عملية التخطيط والرسم الاستراتيجي، مع الأخذ بقوة في عين الاعتبار أن الضغط الذي كان من المفترض أن يتحمله رئيس النادي سابقاً خصوصاً أمام جماهيره والرأي العام، أصبح اليوم موزعاً على الجميع، ومنصب الرئيس التنفيذي سيكون له الكلمة المطلقة في تنفيذ سياسات وبرامج وأهداف النادي التي ترسم وتوضع داخل أروقة مجلس الإدارة المحدد حالياً من حيث العدد، والمحدد أيضاً من حيث الصلاحيات.

اللائحة الجديدة التي وضعت من قبل خبراء إداريين وقانونين تهدف إلى تحقيق أهداف وتطلعات القيادة الرشيدة، والغاية منها هو خلق جو مهني احترافي في عملية إدارة الأندية والوصول بها إلى المؤسسية المهنية التي تساعد على تحقيق عوامل الاكتفاء الذاتي دون الحاجة إلى دخول مغامرات مالية تحمل النادي أعباء وتعرقل مسيرته ونجاحاته، الدولة تدعم الرياضة بشكل عام والأندية هي عماد الرياضة، لكن اقتصار واحتكار كرة القدم وما يترب عليها من تكاليف باهظة جعل هذه الأندية في مراحل سابقة تدخل في مهب الريح لأنها تعلم أنه في نهاية الأمر أن ولاة الأمر سينقذونهم وقت الحاجة، وهذا أمر لم يعد متوفراً حالياً إلا في الحالات التي تتطلب ذلك ولظروف خارج عن الإرادة إما النزعات والنزاعات شخصية فالأمر متروك لإدارة الأندية ضمن اللائحة الجديدة.

إحضار لاعبين جدد وتجديد عقود بأرقام فلكية وإنهاء التعاقدات لأن اللاعب لم يؤدِ موسماً أو مباراة وتحمل الشروط الجزائية، التعاقد مع مدربين وبعد خسارة أو اثنتين يتم استبدالهم ودفع شروط جزائية، دورات ومعسكرات فاخرة بتكلفة باهظة، وكل الاعتماد على بعض الحسابات البنكية لبعض الرعاة الشرفيين أساسه علاقة رئيس النادي بهم، فلو تخاصموا توقف الدعم، ودحل النادي في نزاعات وصراعات وتدهور يضر بالرياضة والكرة السعودية بشكل عام، نعم لاعب كرة قدم اليوم مهنة لها أصولها ولها عشاقها وأصبحت حلماً يراود شبابنا اليوم، لهذا فإن تدخل الجهة المسؤولة الأولى ممثلة في هيئة الرياضة لتصويب الأوضاع هو أقل واجب تقوم به.

وأتمنى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة أن يدخل شروط جديدة على إدارات الأندية تضمن أن تتوسع الأندية في الرياضة، وتشكل فرقاً لرياضات أخرى ويولونها دعمهم، لا يمكن أن تتحقق منظومة الاكتفاء الذاتي بالاعتماد على رياضة واحدة رغم جماليتها وعشقنا لها.












|



د. طلال الحربي
د. طلال الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.