يا أوفياء حرب ابنكم عميد يناخكم - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 18 ذو القعدة 1440 / 21 يوليو 2019
جديد الأخبار لاعب المنتخب السعودي للكارتية عبدالله مبارك اللهيبي يتوج بالميدالية الفضية في منافسات القتال تحت 55 كجم في البطولة الاسيوية «» تمديد تكليف الأستاذ غانم فهيد العمري مديراً لمكتب المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة القصيم «» معالي الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يشدد على منع دخول الحجاج غير النظاميين للمشاعر «» امير المدينة يستقبل اللواء حسين جابر الجابري «» أبناء الشيخ محمد بن صلبي الذويبي رحمه الله يحتفلون بمناسبة زواج أخيهم بدر «» ابناء مخيلص رجاء الهرساني العوفي يرحمه الله يحتفلون بزواج أبنائهم " متعب ,ناير , فايز " «» المهندس غازي عبدالخالق يُكَرّم الموظفين المتميزين بأمانة العاصمة المقدسة «» انطلاق مهرجان العنب بـ الصلبية بـ القصيم «» مدير الأمن العام الفريق أول ركن/ خالد قرار الحربي يجتمع بقادة قوات أمن الحج في مركز القيادة والسيطرة والتحكم «» الاستاذ حمد سعد الصبيحي يستضيف رئيس مركز الفويلق الشيخ راكان سعود البشري «»
جديد المقالات هل زادت وسائل التواصل من شعورنا بالنرجسية؟! «» لأنــه الشـعر..! «» بديل عن سجن المديونيرات! «» الأسواق 24 ساعة لها وعليها «» بيروقراطيون رغم أنف التقنية! «» ما دور الشيوخ في رؤية الشباب؟ «» رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟ «» سر سماع الأذان على سطح القمر! «» الشيخان " عبدالعزيز بن عثيمين ومحمد بن باز " !! «» أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات «»




المقالات جديد المقالات › يا أوفياء حرب ابنكم عميد يناخكم
يا أوفياء حرب ابنكم عميد يناخكم


الحياه لا تخلو من الكدر ولا تسلم من الشرر والأنسان فيها مسير وليس مخير ومايجري عليه فيها فهو مكتوب ومقدر وليس منه مهرب او مفر ولابد من الرضى والقبول وهذا من علامات الايمان الصادق في المسلم الذي اذا تعرض الى مصيبه في حياته صبر واحتسب واجره عى الله (الذين اذا اصابتهم مصيبه قالوا انا لله وانا اليه راجعون ) والمسلم لا يخلو من مصائب الزمن وحوادث الحياه في حياته وهذا ابتلاء وامتحان في هذه الدنيا لقدره الأنسان على هذا الابتلاء ومدى رضاه وقبوله بأمر الله وقضائه العادل وحيث ان قبيله حرب تمر هذه الايام بموقف تتجلى فيها معادن ابنائها كعادتهم في هذه المواقف وهذه الظروف التي تتحد امامها همم رجال حرب الأوفياء والصعاب التي تتلاشى عند عزائم صناديد حرب الشرفاء وهذا ليس بمستغرب على قبيلتي(حرب) فهي دائمآ وفيه ...وبمواقفها سخيه...وكفوفها بالعطاء نديه...وهذا لا يحتاج ادله او براهين ...او انظمه او قوانين لكنها حميه تطبخ بروؤس حرب الميامين والذين قاموا خير قيام بما يمليه عليهم دينهم وانسانيتهم ومبادئهم ومايحملونه من مسئوليه وامانه ارتقت بنفوسهم الكريمه وقلوبهم السليمه وفطرتهم العظيمه حتى اصبحوا مضرب مثل بالمواقف العظام والمهام الجسام...
لقد سطر ابناء قبيلتي(حرب) الكرماء سباقآ في كل اوجه الخير حيث يهب ابناء القبيله على قلب رجل واحد خلف اي قضيه تحصل على احد ابنائها كما يحصل اليوم مع قضيه ابنها (عميد العلوي) حيث تقف القبيله جميعا(شيوخآ واعيانآ ووجهاء وابناء) مع ابنها في هذه القضيه داعمين ومساندين ومساهمين ادراكآ منهم بأن هذه القضيه تعنيهم جميعا وان المصاب واحد وان هذا الموقف لا خلاف فيه ولا اختلاف عليه وان الجميع معه حتى ينتهي ويطوى ويبقى قصه تروى وحكايه تسطر وتحكى لهذه القبيله التي سطرت ملاحم بطوليه منذ نشأتها وحتى هذا اليوم بمواقفها الناصعه بالتضحيه والأخلاص..
ان ادراك قبيله حرب للمواقف جعل من السهوله ان تقوم بحل قضاياها ومشكلها بعيدآ عن التنوير والتنظير والتأويل او التهويل وذلك من خلال المبادره بحل اي قضيه بحضور شيوخها ووجهائها والتفاق ابنائها معهم ووقوفهم سويآ متحدين ومتوحدين وهذا فضل من الله ثم بفضل النظره الثاقبه والرؤيه الصادقه من القبيله بقياده شيوخها وهو مايحدث الان بقضيه الابن قعيد العلوي حيث تقوم اللجنه التي شكلت بمتابعه القضيه بقياده الشيخ سعود محمد الفرم ومجموعه من الاعضاء الكرام (اعانهم الله وسدد على الخير خطاهم) بأطلاع شيوخ واعيان ووجهاء وابناء حرب على القضيه من خلال المرور عليهم وتزويدهم بتفاصيل القضيه وهذه البادره حققت اهدافها التي تسعى اليه بيسر وسهوله حيث وجدت الترحيب والقبول ولاقت حماسآ وتشجيعآ من جميع القبيله بلاء استثناء بالمساهمه والوقوف مع هذه القضيه التي تمثلهم جميعآ...

ان المراحل التي وصلت هذه القضيه تبشر بالخير وان الفرج قادم للأبن( عميد) بأذن الله وذلك بتوفيق من الله ثم ماسمعناه من اخبار تسر القوب وتطمئن النفوس ومالمسناه سابقآ من ابناء قبيله حرب الوفيه في مواقفها السابقه وماعهدناه من ابناءها من وفاء لا يستغرب وعطاء لا ينضب وكرما لا حدود له يجعلنا اكثر تفاؤلا بأنتهاء هذه القضيه قبل وقتها المحدود وخروج ابنها حرآ طليقآ مشاركآ اسرته حياتها وهذا ليس بمستحيل على قبيله حرب التي عرفت بحسم الامور وتقدم الصفوف وتقلد المهام الصعبه..

ان الامل يلوح بالافق القريب بانهاء هذه القضيه باذن الله وهذا مايجعلنا نتأمل من القبيله من شيوخها ووجائها ورجالاتها الأوفياء بالمبادره والمسارعه بالمساهمه (كل بما يجود) بهذه القضيه والوقوف مع ابنها (عميد) في هذا الوقت وعدم تفويت الفرصه باكتساب الاجر والمثوبه من الله حيث قال تعالى( ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا) والنبي صلى الله عليه وسلم يقول (الله في عون العبد مادام العبد في عون اخيه ) او كما قال عليه الصلاه والسلام
ان الأيام تنقضي والشهور تنجلي والمواقف تبقى ولا تختفي وقضيه عميد لم يتبقى من وقتها الكثير واعلم ان ابناء قبيله حرب الكرماء سباقون بالجود مبادرون بالكرم ولايحتاجون من ينهض عزائمهم او يحرك مشاعرهم من اجل هذه القضيه التي تهمهم اكثر من غيرهم لأنهم يدركون انها تمثلهم لكنني ومن باب الاخوه والمحبه والحرص الذي لا يضاهي حرصهم اود منهم عدم التأخر والمبادره وحث الاخرين من اجل اتمام المبلغ المطلوب قبل حينه وهذا امل لن يخيب ورجال حرب هم المعنيون بهذه القضيه وهم السند والعزوه والحزام الامين والسد المتين بعد الله...
الهمه الهمه يأوفياء حرب وياكرماء حرب الموقف ينخاكم والقضيه تنتظركم وابنكم بحاجتكم اليوم وانتم لها بأذن الله ولن تنثني العزائم وانتم خلفها ولن تنحني الهم وانتم امامها وهذا ليس مستحيلآ او عسيرآ عليكم بأذن الله ولا تنسوا ان الاجر مضاعف والثواب حاصل ولن يخيب الله كل من سعى بأحياء نفس او اعتاق رقبه

دعونا نفرح ونحتفل بخروج ابننا (عميد) كما احتفلنا بخروج من قبله رغم اعتقاد الكثير استحاله خروجهم بسبب الارقام الخياليه التي طلبت ولكنها تحطمت عند الهمم الرفيعه والطموحات الجسيمه وتحقق املآ كان يرى مستحيلآ
وقفه منكم من اجله ..ومن اجل امه التي تنتظر خروجه على احر من الجمر..من اجل اسرته..من اجل قبيلته...من اجل انقاذ نفس بحاجه ...من اجل انقاذ حياه تكون سببآ في تكوين حياه اسره ..

كونوا سببآ في الخير..في العطاء..في الوفاء ...بادروا ..تقدموا...اصنعوا معروفآ..ابذلوا ماستطعتم ...تعاونو...تكاتفو... سترون نتائج كل ذلك على حياتهم
قال تعالى( وماتقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله )


اسال الله ان يعجل بخروج ابننا عميد وان يفرج همه وييسر امره وان يقر عين والدته بخروجه عاجلآ وان يعين اللجنه القائمه على قضيته بقياده الشيخ سعود الفرم وزملائه اعضاء اللجنه الكرام ويكتب اجرهم على مايقومون به من جهود تجاه هذه القضيه وان يجعل اجر كل من ساهم في هذه القضيه من قبيله حرب (رجال ونساء) بميزان حسناته وان يعوضه جزاء ماقدم
كما اسأله سبحانه ان يحفظ بلادنا وولاه امرنا وان يديم علينا نعمه الامن والأمان

|



الشيخ عفاس بن متعب بن مضيان
 الشيخ عفاس بن متعب بن مضيان

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.