إنقاذ مؤتمراتنا من اللصوص! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 18 ذو القعدة 1440 / 21 يوليو 2019
جديد الأخبار قائد القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي العقيد طارق مقبل القرافي عن الخطة: جهد لتحقيق سلامة الزوّار وراحتهم «» لاعب المنتخب السعودي للكارتية عبدالله مبارك اللهيبي يتوج بالميدالية الفضية في منافسات القتال تحت 55 كجم في البطولة الاسيوية «» تمديد تكليف الأستاذ غانم فهيد العمري مديراً لمكتب المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة القصيم «» معالي الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يشدد على منع دخول الحجاج غير النظاميين للمشاعر «» امير المدينة يستقبل اللواء حسين جابر الجابري «» أبناء الشيخ محمد بن صلبي الذويبي رحمه الله يحتفلون بمناسبة زواج أخيهم بدر «» ابناء مخيلص رجاء الهرساني العوفي يرحمه الله يحتفلون بزواج أبنائهم " متعب ,ناير , فايز " «» المهندس غازي عبدالخالق يُكَرّم الموظفين المتميزين بأمانة العاصمة المقدسة «» انطلاق مهرجان العنب بـ الصلبية بـ القصيم «» مدير الأمن العام الفريق أول ركن/ خالد قرار الحربي يجتمع بقادة قوات أمن الحج في مركز القيادة والسيطرة والتحكم «»
جديد المقالات المحلات لــ24 ساعة بين الحقيْقَة والتَّنفير! «» هل زادت وسائل التواصل من شعورنا بالنرجسية؟! «» لأنــه الشـعر..! «» بديل عن سجن المديونيرات! «» الأسواق 24 ساعة لها وعليها «» بيروقراطيون رغم أنف التقنية! «» ما دور الشيوخ في رؤية الشباب؟ «» رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟ «» سر سماع الأذان على سطح القمر! «» الشيخان " عبدالعزيز بن عثيمين ومحمد بن باز " !! «»




المقالات جديد المقالات › إنقاذ مؤتمراتنا من اللصوص!
إنقاذ مؤتمراتنا من اللصوص!
ذاتَ مؤتمرٍ علمي دولي كنتُ عضواً في اللجنة العلمية، وبالمصادفة المحضة عرضتُ عنوان أحد الأبحاث المقدمة والذي من المفترض أن يكون أصيلاً وجديداً على (الشيخ قوقل) لأكتشف بأن الباحث قد سرقه من غيره دون أية إضافات أو تعديلات، بل كان دوره القَصّ واللصق، ووضع اسمه على الغلاف فقط!

* وهذا قادني لمراجعة الأبحاث الأخرى لأجد بعضاً منها مسروقاً أو مكرراً سبق نشره في مؤتمر آخر أو في مجلات علمية؛ بينما من أهم شروط أبحاث المؤتمرات العلمية الحداثة؛ ليتضح لي بعد ذلك وبعد سؤال فريق من المهتمين بأن طائفة من الباحثين خصوصاً «العرب» إنما يمارسون علينا الخداع والتدليس في هذا الميدان!

* فهم يحرصون جداً على المشاركة في المؤتمرات والندوات والملتقيات التي تنظمها جامعاتنا وغيرها من المؤسسات؛ لأنهم يحظون بتأشيرات الدخول والتذاكر والإقامة المجانية، بل بعضهم يحصل على المكافآت والهدايا؛ أما الأبحاث فآخر ما يهتمون به فهي إما مستنسخة أو هزيلة تفتقد لأبسط المقومات العلمية المتعارف عليها؛ أما السبب فغياب المراجعة والتدقيق من اللجان العلمية!

* يحدث هذا عندنا بينما في جامعات أولئك ودُوَلِهم مَن يريد المشاركة في المؤتمرات والندوات يدفع رسوماً مقابل ذلك، وأيضاً لا علاقة للجهات المنظمة في سفره أو إقامته، إلا ربما من خلال تقديم تخفيضات على السّكَن بالتعاون مع الفنادق!

* وبالتالي هذه دعوة «للجامعات السعودية وللهيئة العامة للمؤتمرات والمعارض» للنظر في آلية تنظيم المؤتمرات عندنا والمشاركة فيها، بحيث توضع المزيد من الضوابط والمعايير التي من شأنها أن تمنع حضور اللصوص والمدلِّسين؛ وأن تساهم في جَلب أبحاث صادقة وقادرة على الخروج بتوصيات تُثْرِي محاور المؤتمر، وتخدم أهدافه، التي عليها أن لا تَطرح المُكرر من الموضوعات، وأن تواكب التحولات الإيجابية التي تعيشها بلادنا اليوم في شتى المجالات، ويمكن في هذا الإطار الإفادة من (الدكتور موافق الرويلي) صاحب وَسم «هَلَكوني» في «تويتر» المتخصص في كشف أصحاب الشهادات والجامعات والأبحاث الوهمية!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.