إنقاذ مؤتمراتنا من اللصوص! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 14 شوال 1441 / 6 يونيو 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › إنقاذ مؤتمراتنا من اللصوص!
إنقاذ مؤتمراتنا من اللصوص!
ذاتَ مؤتمرٍ علمي دولي كنتُ عضواً في اللجنة العلمية، وبالمصادفة المحضة عرضتُ عنوان أحد الأبحاث المقدمة والذي من المفترض أن يكون أصيلاً وجديداً على (الشيخ قوقل) لأكتشف بأن الباحث قد سرقه من غيره دون أية إضافات أو تعديلات، بل كان دوره القَصّ واللصق، ووضع اسمه على الغلاف فقط!

* وهذا قادني لمراجعة الأبحاث الأخرى لأجد بعضاً منها مسروقاً أو مكرراً سبق نشره في مؤتمر آخر أو في مجلات علمية؛ بينما من أهم شروط أبحاث المؤتمرات العلمية الحداثة؛ ليتضح لي بعد ذلك وبعد سؤال فريق من المهتمين بأن طائفة من الباحثين خصوصاً «العرب» إنما يمارسون علينا الخداع والتدليس في هذا الميدان!

* فهم يحرصون جداً على المشاركة في المؤتمرات والندوات والملتقيات التي تنظمها جامعاتنا وغيرها من المؤسسات؛ لأنهم يحظون بتأشيرات الدخول والتذاكر والإقامة المجانية، بل بعضهم يحصل على المكافآت والهدايا؛ أما الأبحاث فآخر ما يهتمون به فهي إما مستنسخة أو هزيلة تفتقد لأبسط المقومات العلمية المتعارف عليها؛ أما السبب فغياب المراجعة والتدقيق من اللجان العلمية!

* يحدث هذا عندنا بينما في جامعات أولئك ودُوَلِهم مَن يريد المشاركة في المؤتمرات والندوات يدفع رسوماً مقابل ذلك، وأيضاً لا علاقة للجهات المنظمة في سفره أو إقامته، إلا ربما من خلال تقديم تخفيضات على السّكَن بالتعاون مع الفنادق!

* وبالتالي هذه دعوة «للجامعات السعودية وللهيئة العامة للمؤتمرات والمعارض» للنظر في آلية تنظيم المؤتمرات عندنا والمشاركة فيها، بحيث توضع المزيد من الضوابط والمعايير التي من شأنها أن تمنع حضور اللصوص والمدلِّسين؛ وأن تساهم في جَلب أبحاث صادقة وقادرة على الخروج بتوصيات تُثْرِي محاور المؤتمر، وتخدم أهدافه، التي عليها أن لا تَطرح المُكرر من الموضوعات، وأن تواكب التحولات الإيجابية التي تعيشها بلادنا اليوم في شتى المجالات، ويمكن في هذا الإطار الإفادة من (الدكتور موافق الرويلي) صاحب وَسم «هَلَكوني» في «تويتر» المتخصص في كشف أصحاب الشهادات والجامعات والأبحاث الوهمية!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.