أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 ذو الحجة 1440 / 18 أغسطس 2019
جديد الأخبار المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «» العقيد الدكتور صلاح سمار الجابري : «مرور المدينة» ينفذ الخطة المرورية تزامناً مع توافد الحجاج لزيارة المسجد النبوي الشريف «» مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي: همم الرجال والمسؤولية وروح الفريق أسهمت في النجاح «» مساعد قائد قوات أمن الحج للتوعية والإعلام العميد أحمد سعد الأحمدي : استهدفنا بالتوعية حافلات الحجاج وخدمة الحاج شرف لنا «» معالي مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : دعم القيادة وراء نجاح الخطط الأمنية لموسم الحج «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الأضحى المبارك «» وزير الداخلية يلتقي بمدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول خالد قرار الحربي «»
جديد المقالات شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «» مترو الرياض يتجاهل الشريحة الأهم! «» اصنعوا الفرح أو تصنّعوه! «» خطر تطبيقات التعارف على الأطفال! «»




المقالات جديد المقالات › أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات
أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات
في مقال أمْسِ كان الحديثُ عن أهمية المعلمين والمعلمات ورسالتهم النبيلة في بناء الأجيال، -ولاسيما في ظل ما يواجهونه اليوم من تحديات-، وأهمية تقدير جهودهم وعطاءاتهم من كافة أطياف المجتمع ومؤسساته، وقبل ذلك من (وزارة التعليم) التي كان الأمل أن تكون لائحتها الجديدة مشتملة على حقوقهم، وعلى المزيد من الحوافز التي تشجعهم على العطاء.

* فإضافة لعدم المساس بعلاواتهم السنوية، وإعطائهم حقوقهم المادية السابقة، ومنح البدلات للمبدعين منهم، ولِمَن هم في مدارس نائية، وكذا تقديم التأمين الطبي لهم؛ هناك خطوات كان وما زال ينتظرها المعلمون والمعلمات، منها: إصدار قوانين تحميهم من البَطش الجَسَدي أو اللفظي الذي يرتكبه بعض أولياء الأمور، وكذلك تسلط فئة من الإداريين، فالأعوام السابقة رَصَدت لنا أحداثاً مؤسفة في هذا الميدان، والأنظمة الصارمة والعقوبات المغلظة ستحدّ منها.

* البحث عن رفاهيتهم التي هي حقهم؛ وذلك من خلال (إطلاق نوادٍ اجتماعية رياضية) تحتضنهم في مختلف المناطق والمحافظات، تكون متنفساً لهم بعد يَومٍ وأسبوعٍ مُرهِقَين.

* يا سادة يا كِرام (المُعَلّم) ركن أصيل في المنظومة التعليمية، فلا يمكن تطويرها وتحسين مخرجاتها إلا بإعطائه حقوقه وتكريمه وتشجيعه؛ ولذا فهو في الدول المتقدمة يحظى بالرعاية والاهتمام، ويُعَامَلُ في بعضها وكأنه (وَزِيْر)، والكثير من معلمينا ومعلماتنا يجتهدون في أداء رسالتهم وفق ما يمتلكونه من إمكانات وأدوات بل بعضهم يَصْرِف من مالِه الخاص على دَرْسِه، وهذا لا يحدث في وظائف أخرى؛ فأولئك يستحقون أن ترفع لهم الرّايات والحوافز، أما المقصرون فمصيرهم العقوبات النظامية!

* أخيراً أكَرر نداءاتي السابقة التي حملت التوصية بتدشين (جمعية أو هيئة لـ»المعلمين والمعلمات»)، تجمعهم، وتدافع عنهم، وتسعى في حقوقهم وخدمتهم، محاولةً جَلْبَ التسهيلات والتخفيضات لهم من القطاعين الحكومي والأهلي؛ فهم تاج على الرؤوس، وهم دائماً يَستَحِقون الأكثر والأحسن والأجمَل.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.