رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019
جديد الأخبار والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «» عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «»
جديد المقالات عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «»




المقالات جديد المقالات › رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟
رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟
الأسبوع الماضي استقبل «مطارا الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، والملك عبدالعزيز الدولي في جدة» أولى رحلات الحج لهذا العام 1440هـ؛ حيث تسابقت العديد من الجهات الحكومية كــ»وزارتي الحج والعمرة والصحة، وكذا الجوازات وهيئة الطيران المدني؛ إضافة لبعض المؤسسات المدنية في إظهار حفاوتها بضيوف الرحمن، وذلك عن طريق الأناشيد الترحيبية، وتقديم الهدايا المختلفة، يسبق ذلك تلك الابتسامات الصادقة من شباب سعودي يؤمن بأن خدمة الإسلام والمسلمين شرف وفخر وتاج على الرؤوس.

* وهنا إذا كانت نبضات قلوب الحجاج تسبق أجسادهم شوقاً للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة؛ فإن حفاوة السعوديين بهم تزرع في شرايينهم البهجة والسرور، حتى أن بعضهم لم يستطع أن يعبِّر عن صدق مشاعره تجاه ذلك الاستقبال الرائع إلا بدموع بريئة اغرورقت بها العينان.

* (المملكة حكومة وشعباً) تتفاني في رعاية ضيوف الرحمن، وتقديم أرقى الخدمات لهم مع استثمار أحدث التقنيات؛ لكيما يُؤدوا مناسكهم بيسر وسهولة ورفاهية، مع الحرص على توعيتهم وإثرائهم ثقافياً، وللوصول لتلك الغايات النبيلة تُبذل الميزانيات الكبيرة، وقبل ذلك إعداد الكوادر البشرية المؤهلة والمخلصة.

* وبفضل الله تعالى، ثم بتلك العطاءات والجهود المخلصة ينجح أبناء المملكة في إنجاز تلك المهمة المقدسة؛ رغم الصعوبات والتحديات التي منها محدودية مساحة الحرمين والمشاعر وكثافة الحشود التي تتجاوز أعدادها الــ»3 ملايين حاج»، التي يحكم قيامها بفروضها أوقات معينة، إضافة لاختلاف لغات الحجاج ومستوى ثقافتهم، وكل ذلك يتطلب المزيد من الجهود في لغة وكيفية التعاطي والتعامل معهم.

* نجاحات المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وفي استضافتها لضيوفهما في موسم الحج، بل وعلى مدار العام حقها أن تصل إعلامياً للعالم الخارجي وللمسلمين في شتى بقاع الأرض؛ ولاسيما وهناك أصوات وأقلام مغرضة وحاقدة تحاول تحجيم تلك الجهود والتقليل منها.

* ولذا ما أرجوه البعد عن النمطية في هذا الميدان، وما أُكَرِّرُ الدعوة إليه إنتاج أفلام وثائقية عن رحلة الحجاج منذ قدومهم وحتى مغادرتهم، يقوم عليها أبرز كُتاب السيناريو والمخرجين العالميين، والأهم العمل على نشرها باللغات العالمية والمحلية في الدول الإسلامية؛ من خلال شراء ساعات بَثّ في القنوات الفضائية ومنصات التواصل الكبرى المشاهدة. ووزارتا الإعلام والخارجية بالتعاون مع المؤسسات المعنية قادرة على تنفيذ تلك المهمة الوطنية، فَمَن يُعلِّق جرس البداية؟.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.