الأسواق 24 ساعة لها وعليها - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019
جديد الأخبار والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «» عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «»
جديد المقالات عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «»




المقالات جديد المقالات › الأسواق 24 ساعة لها وعليها
الأسواق 24 ساعة لها وعليها


صدور القرار بالسماح لبعض الأسواق بالعمل على مدار الساعة 24 ساعة يوميا، هو قرار اقتصادي بحت، فهو من ناحية ليس بقرار جديد على مستوى العالم بل معمول به في كل او غالبية دول العالم، ومن ناحية أخرى هو قرار يهدف أساسا الى زيادة إلايرادات ، لان فتح الأسواق 24 ساعة يؤدي الى زيادة معدلات الانفاق والشراء، وبنفس الوقت زيادة عامل الطلب مما يؤدي بزيادة عامل العرض الذي يرافقه دائما استثمارات جديدة وتوسع ونمو حقيقي على أرض الواقع.
كذلك يحسب لهذا القرار انه سيأتي ليشكل فارق نوعي إيجابي في زيادة توازن السوق السعودي، وارتباطه كذلك بالأسواق العالمية، لا يمكن لنا ان ننكر ان القرارات الاقتصادية الأخيرة سواء في مجال العمل واحكامه او مجال الشروط ومتغيرات السوق قد أثر ذلك كله على التوسع الاقتصادي في السوق السعودي، وقد يكون اثر في بعض القطاعات اكثر من غيرها، لكن قرار ال 24 ساعة يأتي ضمن خطة مجدولة ومعدة مسبقة تؤدي الى ان يقوم كل قطاع الان بمعالجة ما ترتب على القرارات الاقتصادية او قرارات وزارة العمل.
الامر حقيقة ليس بين سيء او جيد، الامر بين ما يصلح وينفع ويحقق الأهداف وبين ما لا يحققها، لهذا نحن نقول ان عامل زيادة التوسع وفتح الاسواق الجديدة والاستثمار يعود بالنفع على الدولة ككل، إيرادات الزكاة ورسوم وعوائد إضافية ستتحقق، لكن ما على هذا الإقرار انه يحتاج الى متابعة حثيثة من قبل وزارة العمل ومن قبل وزارة التجارة، لأننا لا نريد الدخول في متاهة العامل البشري القوى العاملة التي ستغطي فترات العمل ال 24 ساعة.
الان السوق الذي سيعمل 24 ساعة لا بد اون يتم الضبط له بلوائح تحدد فترات العمل لديه، وجنسية العمالة هل ستكون اجنبية ام سعودية خاصة في الفترات ما بعد منتصف الليل، لعل بعض الأسواق يلزمها السعوديين فقط، كذلك فيما يتعلق بعمل المرأة مراعاة تامة لذلك وتوافر كل أسباب الامن والسلامة، وهذه أمور لا بد من تنظيمها مسبقا والاستعداد لها حتى لا ندخل كذلك في ان البعض يتوسع ولكنه سيتحمل نفقات أكثر مما يؤدي الى انتكاسة غير محمودة.
القرار برمته قرار اقتصادي من المتوقع ان يحقق إيجابيات وعوائد إضافية، لكنه سيبقى كاي قرار اخر ان لم يدخل في دائرة صناعة القرار بشكل سليم ومدروس ومعد له مسبقا، فانه المتوقع من تطبيقه لن يتحقق، نحن اليوم في المملكة وبرؤية 2030 لم نعد بحاجة الى صناعة حقول تجارب، بل لدينا القدرة والامكانيات على اتخذا القرار المناسب اللازم والضروري بعد دراسته والتأكد من نجاحه.

|



د. طلال الحربي
د. طلال الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.