اكتب عن تقصيري أشتكيك ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019
جديد الأخبار تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «» محافظ ينبع الاستاذ سعد مرزوق السحيمي يسلم 11 وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان التنموي «»
جديد المقالات أنا ومعاليه.. وفاعل الشر! «» تلصص العصافير على النساء! «» ومما يُغنّى..! «» خذ وطالب!! «» الاستهانة باللغة العربية «» هدوء جامعة المؤسس.. ومصنع هواوي «» الكلمة التي لا تقول لصاحبها دعني «» سلّم لي على «المسؤولية الاجتماعية»! «» نِصْفُ قَرْنٍ وَالشِّعْرُ مُكْتَمِل «» أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك! «»




المقالات جديد المقالات › اكتب عن تقصيري أشتكيك !
اكتب عن تقصيري أشتكيك !
مؤسف جدا ما ينتهجه بعض المسؤولين في الأجهزة الخدمية من استنفار وإشغال للجهات الأمنية والنيابة العامة واللجان القضائية في وزارة الإعلام بالشكاوى ضد الكتاب والصحفيين وأصحاب الرأي لمحاولة منع كل صوت إعلامي ناقد من الحديث عن التقصير في أداء تلك الأجهزة أو كشف عدم مواكبتها للنهضة التي تعيشها السعودية في ظل رؤية 2030.


مؤسف لأن المسؤول (الشكاي البكاي) يثبت بشكاواه صحة كل ما يُنشر عن التقصير في أداء جهازه نظراً لعجزه عن الرد إعلاميا وتفنيد ما تنشره الصحف، وربما يظن ذلك المسؤول أو يصور له بعض المنافقين المحيطين به أنه فوق النقد وأن الإعلام ينبغي أن يخدمه ويطبل لأداء جهازه وينشر صوره وهو يتجول مزهواً في كل مكان، بدل أن يحرص هو على خدمة الوطن والمواطن وتنفيذ ما تم تكليفه به على أكمل وجه.

قبل أشهر نشرت «عكاظ» خبراً عن امتناع النيابة العامة عن استقبال شكاوى مندوبي الجهات والأجهزة الخدمية ضد وسائل الإعلام والبدء بإحالة الشكاوى من هذا النوع إلى لجان مخالفات النشر في وزارة الإعلام، وقد أشدت بذلك حينها وظن الجميع أن أي مسؤول «شكاي بكاي» سيقف بعد هذا القرار ويراجع نفسه وحساباته ويتجاوز المنهج العدائي الساذج الذي ألصقه بصورته، ويبدأ في مد جسور الثقة مع الصحافة عبر الشفافية والتفاعل، لكن ما حدث أن «أبو طبيع بقي على طبعه» واتجه لإغراق لجان مخالفات النشر بالشكاوى وملاحقة وترهيب كل من ينتقد أداء جهازه بالغرامات المالية.

أحد الأصدقاء من المهتمين بشؤون مكاتب المحاماة كلف نفسه مشكورا وأوضح لي أخيراً أن بعض تلك المكاتب تحرص على أن (تلقط رزقها) من خلال التفنن في تقديم عروض مغرية لمسؤولين يواجهون انتقادات صحفية واعدة إياهم بتأديب كل من يكتب كلمة عن تقصيرهم.. بل إن هناك مكاتب خصصت وحدات لرصد كل ما ينشر في الصحافة وما إن تجد خبراً ينتقد أداء جهة خدمية حتى تصوره وتبدأ بالتواصل مع رئيس أو مدير تلك الجهة وتغريه بإخراس كل ناقديه وتحويل وسائل الإعلام إلى وسائل تطبيل له بعد أن تقدم له عرضا ماليا لملاحقة الصحفي والصحيفة، وقد يوافق المسؤول على العرض ويقتص مبلغه من أحد البنود المالية المخصصة للجهاز الذي يعمل فيه بدلاً من توجيه ذلك المبلغ لخدمة المواطنين.

مكاتب محاماة أخرى تحرص على تقديم عروض بشكل مستمر لأي مسؤول مصاب بفوبيا الإعلام لتوقيع عقود سنوية مع جهازه تحت بند الاستشارات القانونية والهدف بالطبع ملاحقة الصحافة والصحفيين بالقضايا وحماية ذلك المسؤول من النقد لا أكثر ولا أقل، وهذا يجعلنا نتساءل:

هل من حق موظف عمومي يدير جهازاً خدمياً أن يستخدم المال العام لملاحقة ناقدي أدائه في وسائل الإعلام؟ وألا يمكن أن يُعتبر ذلك هدراً للمال العام المخصص لخدمة الناس؟

الإجابة متروكة طبعاً لأهل الاختصاص، لكن الأكيد أن الصحافة وبدعم غير محدود من قيادة البلاد لن تتوقف عن نشر كل ما فيه مصلحة الوطن والمواطن، حتى وإن قضت مضاجع المقصرين وملأت جيوب المحامين الباحثين عن لقمة العيش السهلة.

|



هاني الظاهري
هاني الظاهري

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.