إعلامنا في الحج.. سلطتنا المطلوبة! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019
جديد الأخبار تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «» محافظ ينبع الاستاذ سعد مرزوق السحيمي يسلم 11 وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان التنموي «»
جديد المقالات أنا ومعاليه.. وفاعل الشر! «» تلصص العصافير على النساء! «» ومما يُغنّى..! «» خذ وطالب!! «» الاستهانة باللغة العربية «» هدوء جامعة المؤسس.. ومصنع هواوي «» الكلمة التي لا تقول لصاحبها دعني «» سلّم لي على «المسؤولية الاجتماعية»! «» نِصْفُ قَرْنٍ وَالشِّعْرُ مُكْتَمِل «» أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك! «»




المقالات جديد المقالات › إعلامنا في الحج.. سلطتنا المطلوبة!
إعلامنا في الحج.. سلطتنا المطلوبة!


* قبل أيام جمعتني جلسة مع نخبة من الأكاديميين من جنسيات مختلفة، وقادنا قطار الحديث إلى الحَــجّ؛ حيث أكَّد بعضهم على المكاسب الاقتصادية الكبيرة التي تحققها «المملكة» من مَوْسِمِهِ، حينها حاولت أن أشرح لهم: (لو كان هناك من مكاسب فهي تذهب للقطاع الخاص؛ أما (الحكومة) فهي فقد أَنْفقَت وتنفق المليارات سنوياً؛ من أجل تطوير وتوسعة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، وكذا توفير التقنيات والطاقات البشرية التي تعمل على مدار الساعة لحماية الحجاج وخدمتهم، والبحث عن رفاهيتهم في شتى المجالات...).

* وهنا العطاءات التي تقدمها (المملكة) للعناية بضيوف الرحمن منذ حضورهم وحتى مغادرتهم لأوطانهم سالمين غَانمين كبيرة ونوعيّة؛ فيكفي نجاحها كل عام في إدارة أكبر تجمع بشري في الكون من مختلف الأعراق والثقافات واللغات، يجمعه زمن محدود ومساحات مكانية ضيقة لايمكن شَرعِيّاً تجاوزها؛ ولكن تلك الجهود والعطاءات يبدو أنها لا تصل إعلامياً للعالم الخارجي بالصورة المأمولة.

* صدقوني جداً أقدر في هذا الميدان جهود منسوبي وزارة الإعلام ومؤسساتنا الصحفية والإلكترونية والتلفزيونية والإذاعية، وكذا إدارات العلاقات والإعلام في الجهات المرتبطة بالحج؛ ولكن ما أراه نمطية تلك الجهود التي في الغالب لا تخرج عن نقل تصريحات ثناء وتقدير من الحجاج وبعض مسئولي وفود الدول؛ إضافة لِبَثّ رسائل نصية على الهواتف المحمولة، وأيضاً صور ومقاطع من المشاعر في ذات الإطار؛ وكل تلك التغطيات والفعاليات تبقى محلية، ومحدودة المساحة والتأثير؛ فنحن للأسف مازلنا في هذا المجال فقط نخاطب أنفسنا، وفي أدواتنا ووسائل إعلامنا.

* بينما معطيات الواقع والتحديات التي تحيط ببلادنا ومحاولات التشكيك بجهودها فيما يتعلق برعاية الحرمين الشريفين والأماكن المقدسة وخدمة حجاج بيت الله الحرام، والسعي لِتسييس وتدويل الحج؛ تنادي بمستوى آخر ونَوْعِـــي من التغطيات الإعلامية تتجاوز الحدود لتصافح الآفاق، وتصل لكل مسلم أياً كانت دولته ولغته وثقافته.

* وتحقيق ذلك الحلم -كما ذكرتُ ذات مقال - ممكن إذا وجدت الإرادة والدعم المادي، وقبل ذلك إستراتيجية واضحة ومتزنة ذات برامج متميزة يصنعها كبار كتَّاب السيناريو والمصممين والمخرجين العالميين، على أن يتم التعاقد على بثها في القنوات والمنصات الإعلامية الكبيرة المشاهدة والمتابعة في كل بلد؛ فمتى نبادر؟، فإذا كان الإعلام فيما مضى سلطة رابعة فإنه أصبح اليوم سلطة أولى، لا بد من الالتفات إليها، وكَسب وِدّها وصوتها.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.