«ثقة» تقود سجناء للحجِّ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019
جديد الأخبار تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «» محافظ ينبع الاستاذ سعد مرزوق السحيمي يسلم 11 وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان التنموي «»
جديد المقالات أنا ومعاليه.. وفاعل الشر! «» تلصص العصافير على النساء! «» ومما يُغنّى..! «» خذ وطالب!! «» الاستهانة باللغة العربية «» هدوء جامعة المؤسس.. ومصنع هواوي «» الكلمة التي لا تقول لصاحبها دعني «» سلّم لي على «المسؤولية الاجتماعية»! «» نِصْفُ قَرْنٍ وَالشِّعْرُ مُكْتَمِل «» أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك! «»




المقالات جديد المقالات › «ثقة» تقود سجناء للحجِّ!
«ثقة» تقود سجناء للحجِّ!


* «خمسون مِـن نُزلاء السَّجُون» في السعودية مُكِّنُوا هذا العام من أداء فريضة الحَجِّ، جاء ذلك في حملة خاصة وَفَّرَت لهم وثلاثين من مرافقيهم وسائل النقل وكافة المتطلبات التي تسمح لهم بالقيام بمناسكهم بيُسر وسهولة وراحة واطمئنان.

* تلك الخطوة الرائعة تأتي ضمن «مبادرة ثِقَة» التي تنفذها المديرية العامة للسجون؛ والتي تأتي لرعاية السجناء وإصلاحهم دينياً وفكرياً ومعنوياً واجتماعياً قبل خروجهم للمجتمع؛ وذلك من خلال العديد من البرامج التوعوية والتدريبية التي تمكنهم في مختلف الجوانب، وتفتح لهم أبواب وفُرص العمل.

* «مبادرة ثِقَة» التي أطلقت كتجربة في العام 2018م بين وزارة الداخلية والعديد من المؤسسات الأخرى حكومية ومدنية كانت قد حصلت في مدينة دُبَي «شهر مارس الماضي» على جائزة التميز بالمنطقة العربية الهادفة إلى تحفيز الحكومات العربية على تقديم أفضل الخدمات لجمهور المتعاملين من مواطنين ومقيمين أياً كانوا.

* وهنا شكراً لـ»الداخلية» على تلك الخطوة والمبادرة، وما أتمناه التوسع في مثل تلك البرامج التي من شأنها إصلاح السجناء وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، والمساهمة في سرعة عودتهم لحياتهم الطبيعية، واندماجهم في مجتمعهم بعد خروجهم من السجن.

* أخيراً ما أدعو إليه دائماً وفي ظل ما تشهده بلادنا من تحولات إيجابية في كافة المجالات البحث عن بدائل لعقوبة السجن؛ وإصدار لوائح وأنظمة لها تستمد من البيئة المحلية، وكل ذلك سبق وأوصت به ورشة عمل متخصصة نُظمت في «جامعة أم القرى» شارك فيها ممثلون عن وزارات «الداخلية، والعدل، والتعليم، والعمل والتنمية الاجتماعية، والنيابة العامة، والإدارة العامة للسجون، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية»؛ فهل تتحول تلك التوصيات إلى واقع ملموس؟ هذا ما أرجو حضوره سريعاً.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.