الاسـتهلال! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 28 جمادى الثاني 1441 / 22 فبراير 2020
جديد الأخبار الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «» الاستاذ عبدالله راضي الفريدي يروي قصة "التجربة الفيتنامية" في التنمية الريفية وتقارب بيئتها مع جازان «» الأستاذ/ حمود بن بنيان يقيم مأدبة عشاء بمناسبة ترقية العقيد محمد بن بنيان العمري «» المهندس سلطان بن محمد بن سفر بن جامع الجابري يحصل على درجة الماجستير في الأمن السبراني من جامعة ساكريد هارت «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف الشيخ محمد بن غزاي بن ناحل «» الاستاذ محمد صنهات الطريسي يحتفل بزواجه في 9-5-1441 بحضور نخبة من شعراء النظم والمحاورة «» تهنئة من تركي نايف الجابري للأستاذ: حسين غزاي الجابري «» والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «»
جديد المقالات هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» زراعة الأسماء واستنباتها «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «»




المقالات جديد المقالات › الاسـتهلال!
الاسـتهلال!
الاستهلالات في بداية أي موضوع شعراً أو نثراً تكون هي الأصعب قد تكون الفكرة لدى الكاتب أو الشاعر، ولكنه يعجز عن كتابة المطلع مثلاً البيت الأول في القصيدة أو السطر الأول في المقالة هنا يبدأ في عصف ذهني حتى يصل إلى طريقة تجذب القارىء وتعطيء شيئاً، وإن كان يسيراً عن الموضوع الذي يريد الكتابة عنه وإيصاله إلى المتلقي سواء كان شعرًا أو نثراً عندما ينجح الشاعر في كتابة مطلع قصيدته أو البيت الأول منها فإنه سوف يبدع في بدايتها ووسطها ونهايتها، وكذلك الكاتب إذا أبدع في السطر الأول من المقالة فإنه سوف يستمر لإيصال ما يريده المتلقي بكل يسر وسهولة، ولكن هناك روابط مهمة في كتابة المقال يجب الالتزام بها وألا يطيل الكاتب الجمل إطالة شديدة حتى لا يتعب القارىء ويصعّب عليه الفهم ويصاب بالملل سريعاً ولا يستطيع إكمال المقال، وكذلك الأفكار أن تكون مرتبة ومتتابعة من جملة إلى التي تليها بسهولة وفهم وتدَّرج، فلا يسبق ذهنُه إلى الإنكار، ولا يلحظ في الكلام أخطاءً أو تناقضاتٍ أو افتراضاتٍ غيرَ مسلَّمة. وكذلك ربط المعقول بالمحسوس، لأن الأمثلة العقلية يصعب تصورُها، ثم بعد ذلك يصعب الاقتناعُ بها، ثم بعد ذلك يصعب تذكُّرُها، ثم بعد ذلك يصعب ثباتُها.. أما الأمثلة الحسية، فهي عكس ذلك كله، فإذا ربطتَ المثال العقلي بمثال حسي، استطعتَ أن تتغلب على جميع الصعوبات السابقة، وإيصال الفكرة للمتلقي ومن دون شك إن الاستهلال هو مقدمة المقال والطعم اللذيذ ومصيدة القارئ اللطيفة التي تثيره وتدفعه إلى إكمال فقرات المقال لذا على على كاتب المقال أو الرواية التريث قبل البداية وانتقاء المفردات، والجمل الجاذبة قبل الابتداء في مقالته أو روايته هذا ما إردت إيصاله.

|



عبدالمطلوب مبارك البدراني
عبدالمطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.