«ملعوبة» يا إخواننا في الشورى! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 24 محرم 1441 / 23 سبتمبر 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي : شرف عظيم أن أكون مواطناً سعودياً فبلادنا بيضة الإسلام «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي : جهود القيادة الرشيدة ساهمت في الارتقاء بالوطن «» ترقية مدير إدارة شؤون المكاتب والوحدات بفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمدينه الاستاذ عيسى عبدالعزيز الحجيلي للمرتبة التاسعة «» الامين العام لجمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور صالح رجاء الحربي : "كشافة المملكة" يتنافسون في 7 مجالات بمناسبة اليوم الوطني الــ89 «» الدكتورة تهاني فيصل الحربي، : ذكرى اليوم الوطني تجدد الشعور بالانتماء والفخر لهذا الوطن «» انطلاق مهرجان التمور بالقاعد بحضور الدكتور مشعل مناور القبع «» مدير الشؤون الصحية بمنطقة حائل يكرم الاستاذ وائل بن منصور بن ناحل وذلك تقديراً لجهوده المميزة «» خادم الحرمين الشريفين يمنح طاهر جبير مجدع المعبدي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة وذلك لتبرعه لوالده بكليته . «» ترقية الدكتور مفوز ذويبان الفريدي الى استاذ مشارك بقسم علوم الحاسب والمعلومات بكلية العلوم بالزلفي «» امير المدينة بضيافة الشيخ صالح المغامسي «»
جديد المقالات وطن الخير «» بقيق وخليفة الجواري «» وطن ينشد أنسنة العالم! «» يومنا في الوطن ..! «» التضحيات في مسيرة الوطن «» اختبارات القدرات.. يا فرحة ما تمّت! «» في كل الأحوال.. إيران هي المسؤولة! «» يمكن بناء منزل دون أرض «» نشّقه البارود !! «» خروج مؤتمر المكتبات عن النمطية! «»




المقالات جديد المقالات › «ملعوبة» يا إخواننا في الشورى!
«ملعوبة» يا إخواننا في الشورى!
بحسب الأخبار المتداولة يستعد أعضاء مجلس الشورى للتصويت قريباً على توصية رفعتها لجنة التعليم والبحث العلمي تنادي بالسماح لأعضاء هيئات التدريس في الجامعات بمزاحمة المهنيين في سوق العمل عبر ممارسة المهن الحرة لحسابهم الخاص، والغريب أن المبررات التي سيقت لدعم التوصية تضمنت ما نصه: «أن هذا الإجراء سيساعد الجامعات في التغلب على معضلة تسرب الكفاءات المتميزة»، ولا أعلم حقيقة كيف تتم معالجة مشكلة التسرب «إن كانت موجودة فعلاً» بإقرار التسرب الجزئي الذي سينعكس حتماً بالسلب على الجامعات لانشغال أساتذتها عن مهمتهم الأساسية بجمع الريالات!


الطريف أن بعض إن لم يكن معظم أعضاء مجلس الشورى هم في الواقع أساتذة جامعات، أي يمكننا أن نقول إن أساتذة جامعات سوف يصوتون على منح أنفسهم وزملائهم امتيازاً خاصاً يميزهم عن بقية موظفي الدولة ويسهم -اللهم لا حسد- في زيادة أرصدتهم البنكية، فهل هذا أمر منطقي أو معقول؟!

في أنظمة مجالس إدارة الشركات ومجالس إدارة الغرف التجارية وغيرها يُحرم العضو بموجب النظام من حقه في التصويت إن كان له مصلحة مباشرة في القرار الذي سيصوت عليه، وهذا من باب تحري النزاهة وسد الطرق على الفساد، وهو ما ينبغي أن يتم في مجلس الشورى، إذ على رئاسة المجلس أن تمنع الأعضاء الذين لهم مصلحة في أي قرار من التصويت عليه، وأن تُلغى بالتالي أصواتهم من إجمالي الأصوات بشكل عام، ولعل من الأفضل أن تُشكل لجنة خارجية من هيئة مكافحة الفساد وديوان المحاسبة والنيابة العامة مهمتها التأكد من عدم السماح لأي عضو بالتصويت على مشروع يستفيد شخصيا من إقراره أو حتى عدم إقراره.

قديماً قيل «يمدح السوق من ربح فيه»، ونتمنى أن لا يتحول هذا المثل إلى «يصوت على القرار من له ربح فيه»، فنحن في زمن الشفافية ومن غير المقبول ترك مثل هذه الأمور تمر مرور الكرام بما يتعارض مع أهداف رؤية 2030، التي أكدت بشكل مفصل التزاماتها تجاه مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة عبر تحقيق 17 متطلبا علميا ومنهجيا يمكن الرجوع لها.

أما لماذا لا ينبغي أن يُسمح لأعضاء هيئات التدريس في الجامعات بالمهن الحرة، فالأسباب متعددة وأبرزها أن أستاذ الجامعة لديه وظيفة تحتاج جل وقته وتركيزه، وانشغاله بغيرها لجمع المال سينعكس بشكل سلبي على أدائه وبالتالي أداء ومخرجات جامعته.

سبب آخر لا يقل أهمية يجبرنا على إلغاء مجرد التفكير في السماح لأعضاء هيئات التدريس بالمهن الحرة، وهو أن سوق المهن الحرة يمكن أن تدخله اليوم بكل سهولة المراكز المتخصصة في الجامعات وبكوادرها العاملة فيها، وهو أمر معمول به من قبل مراكز الدراسات التابعة لبعض الجامعات، والتي أصبحت اليوم تتقدم للمنافسات الحكومية بشخصيتها الاعتبارية ويؤدي العمل داخلها أساتذة الجامعة الذين يقبضون رواتبهم كل آخر شهر من مخصصاتها، بمعنى أن توصية الشورى ستفرغ هذه المراكز من كوادرها وتتسبب في خسارة الجامعات لدخل مادي مستحق، وبالتالي خسارة خزينة الدولة التي ستغطي عجز الجامعات، وعلى ذلك قس.

أخيراً أقول للسادة في مجلس الشورى كل عام وأنتم بخير ونشاط بمناسبة العام الهجري الجديد وتذكروا أن القناعة كنز لا يفنى.

|



هاني الظاهري
هاني الظاهري

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.