قطار السعودة بين الإفراط والتفريط! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 24 محرم 1441 / 23 سبتمبر 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي : شرف عظيم أن أكون مواطناً سعودياً فبلادنا بيضة الإسلام «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي : جهود القيادة الرشيدة ساهمت في الارتقاء بالوطن «» ترقية مدير إدارة شؤون المكاتب والوحدات بفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمدينه الاستاذ عيسى عبدالعزيز الحجيلي للمرتبة التاسعة «» الامين العام لجمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور صالح رجاء الحربي : "كشافة المملكة" يتنافسون في 7 مجالات بمناسبة اليوم الوطني الــ89 «» الدكتورة تهاني فيصل الحربي، : ذكرى اليوم الوطني تجدد الشعور بالانتماء والفخر لهذا الوطن «» انطلاق مهرجان التمور بالقاعد بحضور الدكتور مشعل مناور القبع «» مدير الشؤون الصحية بمنطقة حائل يكرم الاستاذ وائل بن منصور بن ناحل وذلك تقديراً لجهوده المميزة «» خادم الحرمين الشريفين يمنح طاهر جبير مجدع المعبدي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة وذلك لتبرعه لوالده بكليته . «» ترقية الدكتور مفوز ذويبان الفريدي الى استاذ مشارك بقسم علوم الحاسب والمعلومات بكلية العلوم بالزلفي «» امير المدينة بضيافة الشيخ صالح المغامسي «»
جديد المقالات وطن الخير «» بقيق وخليفة الجواري «» وطن ينشد أنسنة العالم! «» يومنا في الوطن ..! «» التضحيات في مسيرة الوطن «» اختبارات القدرات.. يا فرحة ما تمّت! «» في كل الأحوال.. إيران هي المسؤولة! «» يمكن بناء منزل دون أرض «» نشّقه البارود !! «» خروج مؤتمر المكتبات عن النمطية! «»




المقالات جديد المقالات › قطار السعودة بين الإفراط والتفريط!
قطار السعودة بين الإفراط والتفريط!


* سنوات طويلة وقِطَار سعْوَدَة وظائف القطاع الخاص في سوقنا المحلي يحاول تجاوز محطات الفشل؛ ومن أجل نجاحه سَارعت الحكومة -مشكورة- باتخاذ العديد من الخطوات والإجراءات؛ ولكن من وجهة نظري وحتى الساعة لم يصل ذلك القطار لمحطة الطموحات، التي فيها ينجو شباب الوطن من مستنقع البطالة!

* ولعل من أبرز العقبات التي اعترضَت طريق ذلك القِطار: ضِعف الرواتب المقدمة، وتعامل شركات القطاع الخاص مع رحَلاته وكأنها عقوبة، لابد أن يتجاوزها أو يتحايلوا عليها من خلال صناعة بيئة عمل طاردة للسعوديين، وهناك «التوظيف الوهمي» الذي للأسف الشديد ارتضته طائفة من شَبَابنا؛ حيث باعُوا أسماءهم مقابل مبالغ زهيدة كلّ شهر!

* واليوم تسعى الجهات المعنية بذلك الملف وعلى رأسها وزارة العمل لمعالجة ذلك الوضع، والقفز على تلك التحديات في القطاعات التي أَقَرَّتْ سَعْوَدَتها، حيث يمارس رجالها جولاتهم الميدانية صباحَ مساءَ للتّحقُّـق من مصداقية توظيف السعوديين، وفَرض الغرامات المالية على المتلاعبين!

* وهنا وإِن كُنّا نُثَمِّن تلك الجهود وذلك الحرص على التطبيق الفعلي والجاد للسَّعْوَدة، ومع إيماننا أن هناك مؤسسات ومحِلات مازالت تمارس المرواغة وكثرة الاعتذارات إلا أنَّ شِدة التطبيق من بعض مندوبي «وزارة العمل»، وسُرعة إيقاعهم للعقوبة التي تصل لـ(20000 ريال) ومِن أول زيارة في حال عدم وجود (الموظف السّعودي)، يبدو قاسياً على الطرفين الموظف والمنشأة التجارية!

* ولذا وحتى يواصل قِطَار السّعوَدة طريقه، ولكي ينجح في حَمْل شبابنا بعيداً عن البطالة لابد من أنظمة مرنة تخلق بيئة عمل صحية، تحافظ على حقوق الطرفين المؤسسات وموظفيها؛ الذين عليهم أن يقوموا بواجباتهم بحسب نصوص التعاقد معهم، وفي الوقت نفسه فلهم الحقّ برواتب وبدلات وحوافز مناسبة تؤمن لهم ولأُسَرهم الحياة الكريمة، أيضاً أن تكون ساعات دوامِهم عادلة وتُقدر ظروفه الأسرية؛ فهم بالتأكيد يختلفون عن إخواننا الوافِدين المتفرغين تماماً للوظيفة.

* أخيراً فيما يَخُصُّ الجولات الميدانية لمندوبي وزارة العمل للتأكد من (السّعودة) أرجو أن تكون إنسانية؛ فلا تَضْرِبُ بالعقوبات إلا عند عدم وجود الموظف السعودي في مكان عمله في حِدِّ أدنى من الزيارات المتوالية لا تقل عن (ثلاث) كُلَّ شهر؛ فما أروع العَدَالَة؛ فلا إفْرَاط ولا تَفْرِيْط وخير الأمور أوسطها.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.