عاقبوا أُولئك الإعلاميين! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 24 ربيع الأول 1441 / 21 نوفمبر 2019
جديد الأخبار تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «» محافظ ينبع الاستاذ سعد مرزوق السحيمي يسلم 11 وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان التنموي «»
جديد المقالات فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «» مجندات الأمن العام..همة حتى القمة «» التعليم تتجاهل الإمام النووي! «» أنا ومعاليه.. وفاعل الشر! «» تلصص العصافير على النساء! «» ومما يُغنّى..! «» خذ وطالب!! «» الاستهانة باللغة العربية «» هدوء جامعة المؤسس.. ومصنع هواوي «»




المقالات جديد المقالات › عاقبوا أُولئك الإعلاميين!
عاقبوا أُولئك الإعلاميين!


* خلال ساعات وبعد تَدَاوِلِ مقطع مَرْئِي يُظهر بعض القصور في الخدمات المقدمة للجمهور في «ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية في الأحساء»؛ سَارع الأمير عبدالعزيز بن تركي رئيس هيئة الرياضة، بالإعلان عن إِعْفَـاء مدير الملعب مِن منصبه، وفَرْض غرامة مالية على شركة الصّيانة، مع إعادة النظر في المشاريع المتقدمة لها!

* ونحن إذ نشيد بمتابعة هيئة الرياضة ورئيسها للرأي العام، وسرعة استجابتها لنداءاته، وسعيها لمعالجة الوضع؛ فهذا رجاءٌ لها لمتابعة ما يحدث في جانب من ساحة إعلامنا الرياضي، وما فيه من خروج سافر عن النَّص، لاسيما في مواقع التواصل الحديثة «خاصة تويتر».

* فما يقَعُ بين بعض الإعلاميين المعروفين من تراشق تعدّى الحدود، وتجاوز كل الخطوط؛ فهناك الدخول في الذِّمم، والسّبَّ والشَتم، وتشبيه بعضهم لخصومه بالحيوانات، بل وصَل الأمر لإيحاءات خارجِة عن الأدب والذّوق العام!

* وفي ظِل ذلك التراشق المتواصل بين هذا الإعلامي وذاك، وبين تلك المجموعة ومنافستها تنساق طائفة من الجماهير لتمارس الدور ذاته؛ انتصاراً لمن يرونه مع أنديتهم، ليأتي التَّصفيق والتأييد ومطالبة أولئك الإعلاميين الرّدّاحِيـن بمواصلة الضَّرْب من تحت الحِزام!

* وذلك الذي يتكرر صباح مساء بالتأكيد سيزرع الكراهية والتعَـصّب البغيض في شرايين المجتمع الرياضي، الذي أغلبه من الناشئة والشباب قليل الخبرة، كما أنه سيساهم في نشر ثقافة التطاول والتَّلاسُن والخوض في الأعراض، إضافة إلى أنه سيُكرس لنظرية المؤامرة التي يَزعم كُلُّ إعلامي من أولئك وأتباعِه أنّ فَـريقه الكروي يتعرض لها، ومِـن جهات رسمِيّة!!

* أخيراً لقد بَلَغَ السّيْل الزُبى من بعض المنتسبين للإعلام الرياضي، الذي أصبحـت أطروحاتهم وتغريداتهم النَّشَاز تُسيءُ للمجتمع السعودي بعامة؛ ولأنني أرفض جداً وأبداً رأي مَـن يؤكد بأنّ تلك الممارسَات مقصودة لإشغال الرأي العام؛ هذه دعوة لـ(هيئة الرياضة، ولوزارة الإعلام، وكذا لاتحاد الإعلام الرياضي) لمعاقبة أولئك، وإغلاق حساباتهم؛ بحثاً عن ساحة رياضية نظيفة ومنافسة شريفة؛ فيهما الأخلاق أولاً.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
2.01/10 (10 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.