التستر في أنديتنا الرياضية! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 11 شوال 1441 / 3 يونيو 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › التستر في أنديتنا الرياضية!
التستر في أنديتنا الرياضية!
قبل بداية الموسم الرياضي الماضي قدّم (ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله) مكرمة للأندية الرياضية، حيث تَفَضَّل بتسديد جميع ديونها التي تجاوزت (المليار ريال)؛ وبالتالي استطاعت إغْلاق ملفات قضاياها التي كانت تَسْكُن محاكم الاتحاد الدولي لكرة القَدم «فيفا»، والتي كانت تُهدد بعضها بخصم النقاط أو التَّهبيط للدرجة الأدنى؛ بل ربما وصل الأمر للمَسَاس باستمرارية نشاط كرة القدم في السعودية.

* حينها تنفَّست تلك الأندية هواءً نقياً بعد أجواء مُلَبَّدَة بالعواصف والرعود التي كانت تغرق في فيضانها بسبب سياسات إدارية فاشلة؛ وحينها توقَّع المتابعون أن (تلك الأندية) قد استوعبت الدرس وفتحت صفحة بيضاء؛ ولكن للأسف الشديد عادت حليمة لعادتها القديمة؛ فتكرر مشهد إلغاء عقود المدربين واللاعبين المحترفين؛ والتعاقد مع غيرهم؛ وكل ذلك بعشرات المليارات من الدولارات؛ بل مع بداية هذا الموسم عادت اسطوانة قضايا الفيفا لتظهر على السطح، كما هو الحال هذه الأيام مع «نادِييّ الاتحاد والهلال».

* وهنا (الأندية) تبقى مملوكة للدولة، وأصبحت تُدعم من ميزانيتها بما يقارب (المليارين من الريالات سنوياً) بحسب الإستراتيجية التي أعلنت عنها (هيئة الرياضة) الشهر الماضي؛ ومع ذلك فطائفة منها، مازالت إداراتها تتلاعب بالمال العام وتهدره هنا وهناك؛ ليأتي السؤال العريض والمكرر: أين (الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة») من كل ذلك؟!.

* أخيراً بعد الضوابط الجديدة التي وضعتها (هيئة الرياضة) فيما يتعلق برئاسة مجالس إدارات الأندية؛ ومنها المؤهل الدراسي، حضر رؤساء ما هم في الحقيقة إلا واجهة لغيرهم؛ فهم ديكورات لا يحلّون ولايربطون، بل قَد يكونون آخر مَن يعلم فيما يتعلق بشؤون النادي، والمجتمع الرياضي والإعلامي يُدرك ذلك؛ فهل يمكن اعتبار ذلك صورة من صُور (التَّسَتُّر) المُجَرَّم قانوناً؟!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.