التستر في أنديتنا الرياضية! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 21 صفر 1441 / 20 أكتوبر 2019
جديد الأخبار الاستاذ فهد ماطر الحنيني يتلقى التهاني بمناسبة شفاء ابنته «» رجل الاعمال داخل عايد الأحمدي يحتفل بزواج ابنه عبدالرحمن «» د. عبدالله بن حمود اللهيبي عضو مجلس الشورى يقدم توصية بدراسة أسباب إفلاس الشركات ووضع حلول «» منصور مرشود البلادي، يحتفي ويكرم رجل الاعمال عودة مبارك البلادي «» الجامعة الإسلامية تنظم محاضرة " "الخوارج شوكة في خاصرة الأمة"، للشيخ الدكتور محمد بخيت الحجيلي. «» ترقية معالي الشيخ الدكتور / عبدالرحمن فايز الفريدي إلى رئيس محكمة استئناف «» تعيين الاستاذ نواف بن مرزوق الصبحي مديراً للعيادات الخارجية بمستشفى المدينة المنورة العام الف مبروك «» مستشار جمعية الثقافة والفنون بجدة الدكتور محمد السريحي يشارك بمهرجان المرأة العربية للإبداع بدورته الرابعة بالقاهرة «» تكليف الاستاذ فايز حسن السليمي محافظاً لمحافظة الشنان بمنطقة حائل «» نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد عبدالرحيم الغانمي يزور مركز التأهيل الشامل لذوي الإعاقة بالمدينة المنورة «»
جديد المقالات الوثائقية.. ضرورة عصرية..! «» لماذا يسرق متقاعدو اليابان الدراجات الهوائية؟! «» اردوغان يدمر اقتصاد تركي «» السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «» أردوغان في مهمة تحرير داعش! «» لماذا نجازف؟ وجمعية المدني الخيرية! «» ليش نجازف! «»




المقالات جديد المقالات › التستر في أنديتنا الرياضية!
التستر في أنديتنا الرياضية!
قبل بداية الموسم الرياضي الماضي قدّم (ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله) مكرمة للأندية الرياضية، حيث تَفَضَّل بتسديد جميع ديونها التي تجاوزت (المليار ريال)؛ وبالتالي استطاعت إغْلاق ملفات قضاياها التي كانت تَسْكُن محاكم الاتحاد الدولي لكرة القَدم «فيفا»، والتي كانت تُهدد بعضها بخصم النقاط أو التَّهبيط للدرجة الأدنى؛ بل ربما وصل الأمر للمَسَاس باستمرارية نشاط كرة القدم في السعودية.

* حينها تنفَّست تلك الأندية هواءً نقياً بعد أجواء مُلَبَّدَة بالعواصف والرعود التي كانت تغرق في فيضانها بسبب سياسات إدارية فاشلة؛ وحينها توقَّع المتابعون أن (تلك الأندية) قد استوعبت الدرس وفتحت صفحة بيضاء؛ ولكن للأسف الشديد عادت حليمة لعادتها القديمة؛ فتكرر مشهد إلغاء عقود المدربين واللاعبين المحترفين؛ والتعاقد مع غيرهم؛ وكل ذلك بعشرات المليارات من الدولارات؛ بل مع بداية هذا الموسم عادت اسطوانة قضايا الفيفا لتظهر على السطح، كما هو الحال هذه الأيام مع «نادِييّ الاتحاد والهلال».

* وهنا (الأندية) تبقى مملوكة للدولة، وأصبحت تُدعم من ميزانيتها بما يقارب (المليارين من الريالات سنوياً) بحسب الإستراتيجية التي أعلنت عنها (هيئة الرياضة) الشهر الماضي؛ ومع ذلك فطائفة منها، مازالت إداراتها تتلاعب بالمال العام وتهدره هنا وهناك؛ ليأتي السؤال العريض والمكرر: أين (الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة») من كل ذلك؟!.

* أخيراً بعد الضوابط الجديدة التي وضعتها (هيئة الرياضة) فيما يتعلق برئاسة مجالس إدارات الأندية؛ ومنها المؤهل الدراسي، حضر رؤساء ما هم في الحقيقة إلا واجهة لغيرهم؛ فهم ديكورات لا يحلّون ولايربطون، بل قَد يكونون آخر مَن يعلم فيما يتعلق بشؤون النادي، والمجتمع الرياضي والإعلامي يُدرك ذلك؛ فهل يمكن اعتبار ذلك صورة من صُور (التَّسَتُّر) المُجَرَّم قانوناً؟!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.