وطن ينشد أنسنة العالم! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 23 صفر 1441 / 22 أكتوبر 2019
جديد الأخبار الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالمملكة المتحدة الدكتور عبدالعزيز صالح الردادي يرعى مبادرة أمة تقرأ «» نجل الفنان والاعلامي طلال الحربي يكشف تفاصيل وفاة والده : “سوينا حادث وعندما نزل والدي لتفقد الأضرار كانت الصدمة !” «» قنصل المملكة السابق في طهران رضا بن عبد المحسن النزهه يروي تفاصيل مثيرة بشأن اختطافه والاعتداء عليه في إيران.. وكيف كان رد الملك فهد الحازم! «» من هي “مها الحربي”؟ .. الفتاة السعودية التي استشعرت قرب وفاتها ولقبت بـ ” الفتاة الصالحة “ «» عميد كلية اللغة العربية بالجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة الدكتور ماهر مهل الرحيلي : استحداث 3 وحدات علمية بكلية اللغة العربية «» ترقية الاستاذ نزال محمد الفريدي . الى المرتبه الحادية عشر بمطار الامير نايف الدولي بالقصيم . «» الشيخ صالح المغامسي : يجوز للموظف المسؤول الحكومي أخذ أموالاً بعهدته لتسيير أموره بشرط ! «» عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله حمود اللهيبي يرصد 10 ملاحظات على مشروع نظام المياه «» الاستاذ فهد ماطر الحنيني يتلقى التهاني بمناسبة شفاء ابنته «» رجل الاعمال داخل عايد الأحمدي يحتفل بزواج ابنه عبدالرحمن «»
جديد المقالات موهبة.. مسيرة حقيقية لتحقيق النجاح «» قنوات الاتصالات السعودية: منتج يخدم الجودة والتخصصية «» معاناة أولئك المحامين والتشهير بهؤلاء! «» الوثائقية.. ضرورة عصرية..! «» لماذا يسرق متقاعدو اليابان الدراجات الهوائية؟! «» اردوغان يدمر اقتصاد تركي «» السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «»




المقالات جديد المقالات › وطن ينشد أنسنة العالم!
وطن ينشد أنسنة العالم!


* (حُبّ الوطـن) غريزة كامنة في النفس البشرية، سَاكنَة فيها، لا تحكمها المصالح، ولاتتأثَـر أبـداً بأية عوامل، ومهما عانَى الإنسان في (وطنه)، أو اضطر للابتعاد عنه فإنّ الحَنِين دائماً يقوده إليه، فرسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، عند هجرته إلى المدينة المنورة، خاطب مكّة المكرمة قائلاً: (ما أطيبَكِ مِنْ بَلَدٍ وأحبَّكِ إليَّ؛ ولولا أنَّ قومي أخرجوني مِنكِ ما سكنتُ غيرَكِ).

* (وكلّ إنسَان) فِطْرَتُـه أن يعتَزّ بـ (وطَـنِـه)، وأن يفـخَـر بماضيه، ويسعى جاداً لبناء مستقبله، فكيف إذا كان ذلك (الوطَـن) الذي ينتمي له (استِثنائياً)؛ فمنه انطلق النور المبين لهداية الناس إلى دِيْن رب العالمين، فهو مهد رسالة الإسلام التي جاء بها نبينَا عليه الصلاة والسلام، وهـو حاضِن الحرمين الشريفين، وإليه يتَّجِـه خمس مرات في اليوم (فَرْضَـاً) أكثر من مليار وستمائة مليون مسلم حول العالم.

* (وطن استِثْنائي) لأن تاريخه العريق صنعته (فقط) شجاعة وتضحيات أبنائه، الذين بتلاحمهم رغم اختلاف أطيافهم حافظوا على وِحدَتِـه، وقادوا سفينته إلى شاطئ الأمن والاستقرار والتنمية والتطور الحضاري رغم تلاطم الأمواج في محيطه.

* (وَطَن استثنَائي) لأنه منذ تأسيسه وحتى اليوم جعل كتاب الله تعالى، وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسـلم شِرعَـةً له ومنهاجاً، ولأنه الحاضِـر الدائم في دعم الإسلام والمسلمين في شتى بقاع الأرض، ولأنه الثابت في سياساته وممارساته التي تسعى إلى أَنْسنَة هذا العَالَـم، لتعِيْـش شعـوبه في أمَان وسَلام.

* فحَقّ (المواطن السَعودي) أن يرفع هَامَتَه بـ(وطَـنِـه)، وأن يحتفِـل بذكرى (يوم تأسيسه وتوحيده)؛ ولكن ما أتمناه دائماً أن تكون فعاليات ذلك اليوم استثنائية، لتشمل: (نقل رسالة ومنجزات وعطاءات وطننا للخَارِج؛ حتى لا نقِف عند حدود خِطَابِنَا لداخِلِنَا وأنفسنا، وكذا تكريم المبدعين ومَن حققوا منجزات لوطنهم في مختلف المجالات، وكافة المؤسسات الحكومية والخاصة، وهناك إطلاق برامج تطبيقية لتعزيز الروح واللحمة الوطنية، ومشاريع للتطوع وتنمية المجتمع.

* أخيراً (اليوم الوطني) فرصة ليُجـدّد المواطن ولاءَه لـ (لقيادَتِهِ)، وليسعي (ِبِهِمّةِ نَحْوَ قِيَادَةِ وَطَنِهِ للقِمّة؛ وذلك من خلال مراجعته لذاكِرَته حول ما قدّم على أرض الواقع لـ(بلاده) في ميادين إخلاصه في عَمَلِه ومسئولياته، وفي كشف الفساد ورموزه، وقبل ذلك بمحافظته على أَمْنِهَـا بالأفعال الصادقة التي تسبق الأقوال. ويبقى كل عام والجميع بخير، ووطننا الغالي في أمن واستقرار، وتنمية وتطور، في ظِل تلاحم شعبه مع قِيَادته المخلِصَة والرشيدة.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.