أَهلا بالعالم... ولكن! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 23 صفر 1441 / 22 أكتوبر 2019
جديد الأخبار الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالمملكة المتحدة الدكتور عبدالعزيز صالح الردادي يرعى مبادرة أمة تقرأ «» نجل الفنان والاعلامي طلال الحربي يكشف تفاصيل وفاة والده : “سوينا حادث وعندما نزل والدي لتفقد الأضرار كانت الصدمة !” «» قنصل المملكة السابق في طهران رضا بن عبد المحسن النزهه يروي تفاصيل مثيرة بشأن اختطافه والاعتداء عليه في إيران.. وكيف كان رد الملك فهد الحازم! «» من هي “مها الحربي”؟ .. الفتاة السعودية التي استشعرت قرب وفاتها ولقبت بـ ” الفتاة الصالحة “ «» عميد كلية اللغة العربية بالجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة الدكتور ماهر مهل الرحيلي : استحداث 3 وحدات علمية بكلية اللغة العربية «» ترقية الاستاذ نزال محمد الفريدي . الى المرتبه الحادية عشر بمطار الامير نايف الدولي بالقصيم . «» الشيخ صالح المغامسي : يجوز للموظف المسؤول الحكومي أخذ أموالاً بعهدته لتسيير أموره بشرط ! «» عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله حمود اللهيبي يرصد 10 ملاحظات على مشروع نظام المياه «» الاستاذ فهد ماطر الحنيني يتلقى التهاني بمناسبة شفاء ابنته «» رجل الاعمال داخل عايد الأحمدي يحتفل بزواج ابنه عبدالرحمن «»
جديد المقالات موهبة.. مسيرة حقيقية لتحقيق النجاح «» قنوات الاتصالات السعودية: منتج يخدم الجودة والتخصصية «» معاناة أولئك المحامين والتشهير بهؤلاء! «» لماذا يسرق متقاعدو اليابان الدراجات الهوائية؟! «» الوثائقية.. ضرورة عصرية..! «» اردوغان يدمر اقتصاد تركي «» السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «»




المقالات جديد المقالات › أَهلا بالعالم... ولكن!
أَهلا بالعالم... ولكن!
في إطار «رؤيتها 2030م» فَتَحَت «المملكة» يوم الجمعة الماضية أبوابها للعَالَم بإطلاق «التأشيرة السياحية الإلكترونية»، في احتفالية نظمتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، حيث أكد رئيس مجلس إدارتها الأستاذ أحمد الخطيب: (بأن المملكة ستستقبل «100 مليون زيارة سنوياً» بحلول عام 2030م، وبذلك ستكون من بين أكثر «5 دول» تستقبل السّيّاح عالمياً، بعائدات تصل إلى «10%» من إجمالي الدّخل القومي، فيما سيصل عدد الوظائف في القطاع إلى مليون وستمائة ألف وظيفة...).

* وهنا في سنوات خَلَت سمعنا من بعض القطاعات الخَدَمِيّة مثل تلك الأطروحات والوعود الحالمة والجميلة، ولكن للأسف الشديد بقيت في إطار التنظير والانتظار؛ وبالتالي فالواقعية تنادي بأن تحقيق تلك الطموحات السياحية لا يكون فقط بالأحلام المستقبلية، وإطلاق التوقعات والأرقام الوردية عن أعداد الزائرين، وما يترتب على حضورهم من إيرادات للميزانية ووظائف للشباب في ظل التنافسية الدولية في هذا المَجَال!

* فنعم (المملكة) تتميز سياحياً بتنوع تضاريسها ومناخها، وقبل ذلك بمواقعها وكنوزها التراثية التي تتجاوز الــ»10 آلاف موقع»، وكذلك بِثَراء مورثها الثقافي والحضاري؛ أما الأهم من كل ذلك فبشعبها الطّيب والمضياف، وما تعيشه -ولله الحمد- من أمن واستقرار ينشده السّائح دائماً.

* ولكن كل تلك المقومات والمعطيات لا تكفي وحدها؛ بل لابد من العمل الجاد الذي تشارك فيه مختلف المؤسسات الحكومية ذات العلاقة ومعها القطاع الخاص؛ فالجذَب السياحي يتطلب الكثير من مشاريع البنية التحتية، وتأهيل المواقع السياحية والخَدمات المساندة، وكذا الإمكانات البشرية التي إعدادها يتطلب برامج أكاديمية وتدريبية.

* أخيراً «التأشيرة السياحية» خطوة رائعة وتاريخية ليس من الناحية الاقتصادية فقط، بل لها بُعْدها الثقافي، الذي من خلاله سيتعرف السَّيّاح على حقيقة وطننا «ماضيه الأصيل وحاضره المشرق»، بعيداً عن الانطباع السائد عند أغلبهم بأنه مجرد صحراء قاحِلة ونِفْط؛ ولذا ما أرجوه أن يعودوا إلى بلادهم وقد احتضنت ذاكرتهم الثقافة والهوية السعودية بما فيها من شموخ وعادات نبيلة؛ فالسياحة قوة ناعمة، من المهم والأهم استثمارها.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.