المجالس . مدارس - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 16 شعبان 1440 / 21 أبريل 2019
جديد الأخبار ترقيات لعدد من ابناء القبيلة بوكالة المسجد النبوي الشريف «» رئيس مركز العاقر الشيخ خالد محمد المصطبح الوهبي يستقبل أمين منطقة القصيم «» بلدي خليص يجتمع بعمدة ومشايخ المحافظة «» مدير الشؤون الصحية بالمدينة المنورة الدكتور عبدالحميد الصبحي الممرضة ميعاد البلادي على موقفها البطولي «» نائب امير المدينه يكرم مدير إدارة التخطيط بالمديرية العامة للشؤون الصحية بالمدينة الاستاذ سلمان عوض الردادي «» قائد مدرسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الأستاذ أحمد حامد المويعزي وزملاءه يكرمون المعلم سالم غازي السليمي بمناسبة التقاعد «» إدارة سجون جدة تكرم النقيب ماجد بن عبد الله بن واصل الغانمي نظير اتقانه وتميزه في الأعمال والمهام «» امير الرياض يكرم الأستاذة غاليه فرج سعد الردادي سفيرة حملة التوفير والإدخار «» ترقية مدير عام النقل والترحيل بمنطقة بالبريد السعودي بـ مكة المكرمة مشعل بن رده حميد الغانمي للمرتبه 44 «» الزميل الصحفي خالد الشاماني يحصل على افضل تقرير صحفي سياحي بجائزة أوسكار الإعلام السياحي العربي «»
جديد المقالات الهلال والنصر.. الإثارة لا تنتهي واللقب لم يحسم بعد! «» حكاية شيماء.. وجمعية المدينة! «» أبطال التفاهة!! «» ربما لاحقًا..! «» عندما لا يكون الطبيب حكيماً «» " الأسبوع الحي " «» تجاوزات أيام الاختبارات «» كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن.. الرؤية المستقبلية بين الحلم والإنجاز «» الحرس الثوري ارهاب دولة «» الهدم في زمن البناء «»




المقالات جديد المقالات › المجالس . مدارس
المجالس . مدارس
كانوا اجدانا يحرصون على تربية أبنائهم من خلال مجالسهم

في الوقت الذي لم تنشأء فيه التربية المنهجية

فكانوا يحرصون على سرد القصص الشيقة الهادفة الى تهذيب الفنس البشرية

بتلقينها الكثير من العادات والقيم

الأنسانية الراقية والتي توضح أهمية أكرام الضيف والصدق .

والنخوة والشهامة .. الخ

فيصبح الشاب مهيأ فكريا لمواجهة المواقف .

فيستطيع ان بتعايش ويتفاعل مع الناس بروح الصدق والشهمامة ..

وكم هم حريصون ايضا على الربط بين الألوان الشعبية وتربية الأبناء في آن واحد

بطريقة شيقة ومحببه للنفس

حدثني أحد كبار السن عن هذه الثقافة وعن تلك الطقوس التربوية

التي شكلت في نفوس الناس الكثير من التميز

فقال : كانو الناس في الماضي يحرصون على تهيئة الشباب من خلال الشعر .

وتفعيل والعادات الشعبية وهذا جزء من اهتماماتهم

ويضيف انه من تلك العادات يجتمعون القبيلة واصدقائهم ومعارفهم في حفلات الزفاف

ويقومن ببعض الأهازيج الشعبية

أمام العريس على ان يتعهد أحد الرجال ب( البيشانه ) وهي عبارة عن بعض ابيات الشعر الموجهه للعريس ..

فيقف ذلك الرجل امام وجهاء القبيلة وجميع المعازيم الى جانب العريس فينشد.



( لاجاء للفتى عشرين عام @@ ماينطح صدور المجهمات

مايحسب عليه ان كان حي @@ ولايبكى عليه ان كان مات )



فكما أشرت هذه العادة هي جزء من اهتماماتهم بتربية ابنائهم

وبذلك يحفزون الشباب على مواجهة الحياة

بعزيمة الشباب ..

فيصبح الشاب ذو قدرات راقيه في حياته الأجتماعية

يجيد الأعتماد على النفس وكذلك ماله وماعليه من الواجبات



كتبه : الشيخ \ حضاض بن حمدان اليزيدي ( شيخ قبيلة بني يزيد من حرب )

|



الشيخ \ حضاض بن حمدان اليزيدي
الشيخ \ حضاض بن حمدان اليزيدي

تقييم
1.00/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.