موهبة.. مسيرة حقيقية لتحقيق النجاح - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019
جديد الأخبار عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «»
جديد المقالات العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «» مجندات الأمن العام..همة حتى القمة «» التعليم تتجاهل الإمام النووي! «» أنا ومعاليه.. وفاعل الشر! «» تلصص العصافير على النساء! «» ومما يُغنّى..! «» خذ وطالب!! «» الاستهانة باللغة العربية «»




المقالات جديد المقالات › موهبة.. مسيرة حقيقية لتحقيق النجاح
موهبة.. مسيرة حقيقية لتحقيق النجاح
لطالما كانت الغاية الأساسية في مسيرة كل دولة وكل شعب هي تحقيق النجاح، والنجاح ثمرة العمل والتخطيط والسعي، وبطبيعة الحال فإن النجاح له مقاييس وله درجات ومدخلات ومخرجات تختلف من حالة إلى حالة، لكن حين يكون النجاح مبنيا على أساس اكتشاف المواهب وتنميتها وتمكينها لكي تخدم الوطن ككل، فإنه نجاح نوعي وذو فائدة مرجوة كبيرة من الناحية الاستثمارية، وهذا حقيقة ما تسعى إليه بكل أمانة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، هذه المؤسسة التي تحمل اسما ذا معنى رمزي قوي جدا ليوصل رسالة إلى كل مواطن سعودي مفادها: لا مستحيل في دولة بتوفيق الله أسسها عبدالعزيز ورجاله.

قبل أيام وللعام العاشر على التوالي، جرى الإعلان عن البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين، بالتعاون بين وزارة التعليم ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع والمركز الوطني للقياس، هذا البرنامج الذي جل غاياته زيادة معدلات المواهب التي يجري رصدها وكشفها، ومن ثم رعايتها وتوجيهها توجيها سليما لخدمة المصلحة العامة للوطن، وما حضور كل من الأمين العام لموهبة الدكتور سعود المحتمي والدكتور عبدالرحمن العاصمي نائب وزير التعليم، إلا دليل على الأهمية البالغة التي تحظى بها المسيرة وهذا التوجه.

أكثر من 117 ألف موهوب من الجنسين تم الكشف عنهم وعن مواهبهم في المملكة خلال الأعوام التسعة الماضية من مسيرة هذا البرنامج الرائع، هؤلاء الموهوبون والموهوبات تمت رعايتهم والاهتمام بمساراتهم المتنوعة، وتكثيف الاهتمام والرعاية بشكل مباشر لأكثر من 60 ألف موهوب وموهوبة منهم، إضافة إلى ابتعاث ما يزيد على 1000 طالب وطالبة إلى أفضل وأميز الجامعات العالمية، حيث تم تحقيق نحو 397 جائزة عالمية وإقليمية باسم برنامج موهبة.

حقيقة أرقام كبيرة

وطموحات أكبر، نتائج عالية تدل على أننا نمتلك كتلة شبابية زاخرة بالمواهب، وأن ما تقوم به موهبة من بدايات الكشف المبكر ثم المتابعة في مختلف المراحل السنية والدراسية يجعل هذا البرنامج مهما جدا، يلزم معه توفير تغطية إعلامية عالية المستوى ودقيقة جدا، لأن الهدف زيادة نسب الاكتشاف وذلك من خلال زيادة الحماس والتشجيع، سواء لدى الأهالي أو الأبناء أنفسهم، لأن كل فكرة موهوبة متى ما علم صاحبها أو أهله أن هنالك من سيهتم بها وينميها فهي قابلة للتحول إلى إبداع حقيقي مثمر ومنتج ويخدم الوطن ككل.

هذا البرنامج انطلق عام 2011 من مفاهيم وقواعد سليمة وثابتة غايتها الوصول إلى مرحلة تأمين مبدأ تكافؤ الفرص وتحقيق العدالة في كل مراحل تطبيقه، وعلى الرغم من أننا في المملكة ولله الحمد ليس لدينا أي مشكلة مع رعاية الموهوبين والاهتمام بهم وتنميتهم وتوجيههم التوجيه السليم، لكن الأساس هو اكتشاف هذه المواهب وتأسيس منافذ لها لكي ترى النور، نعم اكتشاف الموهبة هو الأمر الصعب وهو ما نريد أن نعمل عليه بشكل متكامل وبروح الفريق الواحد، نريد أن يعلم كل أب وكل أم أن أي محاولة من أحد أبنائهم أو فكرة أو طرح أو حتى تصرف يمكن أن يكون موهبة يلزم اكتشافها.

نهضة الوطن غايتنا، والوطن بعد توفيق الله عز وجل ليس له إلا أبناؤه، والأبناء يلزمهم الاهتمام والرعاية، وكل هذا متوفر ولله الحمد في دولتنا الرشيدة، لكن المواهب هبات من الله سبحانه وتعالى، وكما حبانا بكثير من نعمه فكلنا ثقة أنه أيضا حبانا بموهوبين مبدعين.

|



د. طلال الحربي
د. طلال الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.