أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 9 ربيع الثاني 1441 / 6 ديسمبر 2019
جديد الأخبار تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «» عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «»
جديد المقالات عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «»




المقالات جديد المقالات › أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك!
أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك!


* تَعْلِيْقًا على تَعَاقُـدِ نادي أهْلِي جدّة مع المدرب السويسري كِرستيان جُروس؛ أكد مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، مفتخرًا ومتباهيًا بقدرته على التفاوض بأن «نَادِيْه» سبق وتعاقد الموسم الماضي مع ذات المدرب؛ ولكن بنصف قيمة عَقْده مع النادي السعودي!

* طبعًا ما فعله «النادي الأهلي» ليس جديدًا وليس عملًا فَرديًا؛ فمعظم «أندية المملكة» -للأسف الشديد- تتعاقد مع المدربين واللاعبين الأجانب في مجال كُرة القدم بأضعاف قيمتهم السوقية الحقيقية، وبأرقام فلكية، ثُمَّ ما تلبث أن تُلْغِي عقودهم مع دفع الشروط الجزائية المترتبة عليها!!

* فإلى متى تبقى طائفة من أنديتنا الرياضية ومسئوليها أضحوكة في أيدي سماسرة الداخل والخارج يتلاعبون بهم من أجل تحقيق الأرباح المضاعفة باعتبارهم (خَلايْجَة وسعوديين تحديدًا) إنفاق الملايين عندهم أسهل جدًا من شُرْب الماء، أما ضياعها بعد ذلك فـلا يهم حتى لو تبخرت مع الهواء؟!

* يا سادة ياكرام «تلك الأندية» كانت وتبقى حتى الآن مملوكة من الدولة، وهي مَن تدعم ميزانيتها؛ من خلال «هيئة الرياضة» التي رغم اجتهادات وبحثها عن الحَوكمة في كل ما يتعلق بها من إجراءات وخطوات إلا أن الفوضى الإدارية مازالت تعبث بها، وتهدر مالها العام دون حسيب أو رقيب؛ حيث شعار فِئة من رؤسائها مع ميزانياتها (جِلْدٍ مَا هُو جِلْدِك جِرّه على الشُّوك)، خاصة والاتحاد السعودي يُقَدم لهم التسهيلات في هذا الإطار، كذلك القرار الذي سمح للأندية التي لديها عقود طويلة مع سبعة لاعبين أجانب، وهو الحَدّ الأعلى بأن تتعاقد مع غيرهم، من خلال تحويل السابقين لما يسمى -افتراءً- بالاستثمار!

* وهنا لابد من أنظمة رادعة وفاعلة تحاصر ذلك العبث وتلك الفوضى التي تُثْقِل كاهل الأندية بالديون، ومن ذلك حصر القيمة السوقية الحقيقية والعادلة لعقود اللاعبين والمدربين الأجانب فيها، فما زاد عنها من مبالغ يتحملها مَن وقَّع معهم، وهناك أن أَيَّ رئيس نادٍ يُلغي عقد مدرب أو لاعِب يتحمل من ماله الخاص ما يترتب عليه؛ لأنه مَن جاء به؛ فصدقوني إن تقديم (هيئة الرياضة) لحافز مالي للأندية مقابل تطبيقها للحوكمة لا يكفي، ولن يُجْدي؛ بل العقوبات دائمًا هي السلاح الرادع في مواجهة الهَدر والفساد!

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
2.00/10 (10 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.