الدولة العميقة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018
جديد الأخبار شكر وعرفان من سليمان حميد العمري لـ رجل الاعمال محمد هادي العلوي «» ابن نويهر يحصل على وشاح التميز في الادب العربي درجة الماجستير من جامعة ام القرى «» اجتماع قبيلة الفهده للمساهمة في اعتاق رقبة فيصل الزغيبي «» الإعلامي هاني الظاهري : “حديث الأمير” إصدار خاص من عين الخليج يجمع لقاءات الأمير محمد بن سلمان في الصحافة العالمية «» العقيد ممدوح الحازمي : قروب اعيان مكه يطرح عدة مبادرات خيرية «» مدير #مكتب_تعليم_شمال_المدينة الأستاذ #بدر_الفهيدي يرعى ختام انشطة مدرسة الوليد بن عقبة «» مدير السجون بـ المدينة المنورة يكرم عبدالكريم غالب الحربي ونوال حضرم الجابري لفوزهما بمسابقة القران الكريم «» وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي يكرم الوكيل رقيب / ماجد غالي المعبدي ببطولة شهدا الواجب «» امير القصيم يدشن مشروعات تنموية بمركز الفوارة بـ100 مليون ريال «» أمير القصيم يوجه بتشكيل لجنة للنظر في شكوى بادي سعدون الفريدي «»
جديد المقالات المسؤول عن نحر أولئك البريئات؟! «» مستقبل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «» أوجع الكلاب ..!! «» الغش التجاري والنفخ في الرماد «» الرجل الذي كور الأرض «» قبيلة حرب .. وواجباتها «» حتى لو اضطررت لإخراجه من المدرسة «» قديد قرية سياحية أثرية «» المدينة النبوية عاصِـمَـة لِــبِــرّ الـوَالِــدَيْـن «» إشراقٌ آخر ..! «»




المقالات جديد المقالات › الدولة العميقة
الدولة العميقة
من تداعيات ثورات الربيع العربي، سوى الحلم والحلم المؤجل والديموقراطية والديموقراطية الغائبة والاحتجاج الأبدي والموت الغامض، هطل علينا أيضا مصطلح «الدولة العميقة»، واستخدم ــ أكثر ما استخدم ــ في بدايات ثورة 25 يناير في مصر تفسيرا وتبريرا لفشل المجلس العسكري والحكومة الانتقالية في تحقيق فائض قيمة يضاف إلى رصيد نجاح الثورة معنويا وماديا، بعد أن نجحت على أرض الواقع ميدانيا.
ولكن من يتأمل تعثر المشاريع الإصلاحية والتنموية في دول الوطن العربي، لا بد أن يستخدم هذا المصطلح كمبرر جاهز، وربما يحتمل المنطقية لتبرير عجز السياسات والخطط التنموية النظرية من التحول إلى واقع ملموس، أو بمعنى أدق: كيف تتحول تدفقات الميزانيات العربية إلى مشاريع تنموية فعلية وبنية تحتية سليمة وملاءة مالية كافية، وبالتالي حياة كريمة ومرفهة للمواطن.
فالدولة العميقة هي السبب الغائب الذي لم يقف فقط أمام ثورة يناير وباقي ثورات الربيع العربي، ولكنه يطل برأسه أمام كل مشروع تنموي إصلاحي عربي دون تحديد للزمان أو تعيين للمكان.
وللعلم، فإن هذا المصطلح لم يكن واردا نظريا لنا، وكان نتيجة أطروحات فكرية تحولت في النهاية إلى نتيجة فلسفية، ولكنه مصطلح ابن واقعه وجاء إلى الشرق من الشرق، حيث إنه ولد مكتمل النمو في الجمهورية التركية إبان سطوة العسكرتاريا.
وتأريخيا، فإن أول إشارة أو استخدام له كانت في عام 1974، حينما أشار له بخيبة أمل رئيس الوزراء ــ آنذاك ــ بولنت أجاويد.
وعرفها موقع الويكيبديا بأنها (مجموعة من التحالفات النافذة والمناهضة للديمقراطية داخل النظام السياسي التركي، وتتكون من عناصر رفيعة المستوى داخل أجهزة المخابرات (المحلية والأجنبية، والقوات المسلحة التركية والأمن والقضاء والمافيا).
وللعلم، فإنه حتى مع جذوة انتصارات رجب طيب أردوغان، فإن الشكوى من وجود الدولة العميقة ما زال موجودا ومستمرا.


كتبه : هاشم الجحدلي

|



هاشم الجحدلي
هاشم الجحدلي

تقييم
1.00/10 (6 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.