الدولة العميقة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 14 صفر 1440 / 23 أكتوبر 2018
جديد الأخبار الشيخ غازي بن زويد الحنيني يستضيف عدد من المشائخ والوجهاء «» الفارس نصار منصور الظاهري يحقق الميدالية البرونزية في بطولة جدة لجمال الخيل العربية الاصيلة 2018 «» الأستاذ فهد صلاح عواد المخلّفي يحصل على درجة الماجستير من جامعة أم القرى بتقدير ممتاز «» إيفاد البروفيسور فهد مسعد اللهيبي للعمل أستاذا زائرا بقسم الترجمة بجامعة ليستر البريطانية «» تكليف محمد عبدالله صالح الحنيني مديراً لفرع المياه بمحافظة النبهانية . «» الأستاذ الدكتور عيد الحيسوني يرعى ختام اللقاء الأول لمديري ومشرفي مراكز التميز في التعليم «» تكليف الدكتور أيمن عبد الرحمن الرحيلي نائبًا للمشرف العام على إدارة الاستثمار بجامعة أم القرى «» تعيين الاخصائي سليم عوض سفران العمري رئيسا لقسم التثقيف الصحي بمستشفى الامير سلطان للقوات المسلحة بالمدينه «» المؤرخ محمد صالح البليهشي يكرم الشيخ ابن حمود بن قويفان البلادي بحضور المشايخ والأعيان. «» الاستاذ عاصم عبدالله الحجيلي على درجة الماجستير بإمتياز من جامعة نوتينغام «»
جديد المقالات حتى يظل الوطن شامخًا «» شجاعة سعودية تنتصر للعدالة «» الصلاحيات بين المدير والموظفين ! «» العدل أساس الملك «» مأساة جمال خاشقجي «» شفافية السعودية وعدالتها «» والكتابة وطن «» وكيف لا نُدرك أنه قَدَر الكبار «» الخطبة الذكية للجمعة «» هل البوذية ديـن؟ «»




المقالات جديد المقالات › الدولة العميقة
الدولة العميقة
من تداعيات ثورات الربيع العربي، سوى الحلم والحلم المؤجل والديموقراطية والديموقراطية الغائبة والاحتجاج الأبدي والموت الغامض، هطل علينا أيضا مصطلح «الدولة العميقة»، واستخدم ــ أكثر ما استخدم ــ في بدايات ثورة 25 يناير في مصر تفسيرا وتبريرا لفشل المجلس العسكري والحكومة الانتقالية في تحقيق فائض قيمة يضاف إلى رصيد نجاح الثورة معنويا وماديا، بعد أن نجحت على أرض الواقع ميدانيا.
ولكن من يتأمل تعثر المشاريع الإصلاحية والتنموية في دول الوطن العربي، لا بد أن يستخدم هذا المصطلح كمبرر جاهز، وربما يحتمل المنطقية لتبرير عجز السياسات والخطط التنموية النظرية من التحول إلى واقع ملموس، أو بمعنى أدق: كيف تتحول تدفقات الميزانيات العربية إلى مشاريع تنموية فعلية وبنية تحتية سليمة وملاءة مالية كافية، وبالتالي حياة كريمة ومرفهة للمواطن.
فالدولة العميقة هي السبب الغائب الذي لم يقف فقط أمام ثورة يناير وباقي ثورات الربيع العربي، ولكنه يطل برأسه أمام كل مشروع تنموي إصلاحي عربي دون تحديد للزمان أو تعيين للمكان.
وللعلم، فإن هذا المصطلح لم يكن واردا نظريا لنا، وكان نتيجة أطروحات فكرية تحولت في النهاية إلى نتيجة فلسفية، ولكنه مصطلح ابن واقعه وجاء إلى الشرق من الشرق، حيث إنه ولد مكتمل النمو في الجمهورية التركية إبان سطوة العسكرتاريا.
وتأريخيا، فإن أول إشارة أو استخدام له كانت في عام 1974، حينما أشار له بخيبة أمل رئيس الوزراء ــ آنذاك ــ بولنت أجاويد.
وعرفها موقع الويكيبديا بأنها (مجموعة من التحالفات النافذة والمناهضة للديمقراطية داخل النظام السياسي التركي، وتتكون من عناصر رفيعة المستوى داخل أجهزة المخابرات (المحلية والأجنبية، والقوات المسلحة التركية والأمن والقضاء والمافيا).
وللعلم، فإنه حتى مع جذوة انتصارات رجب طيب أردوغان، فإن الشكوى من وجود الدولة العميقة ما زال موجودا ومستمرا.


كتبه : هاشم الجحدلي

|



هاشم الجحدلي
هاشم الجحدلي

تقييم
1.00/10 (6 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.