سيكل الريّس !!.. - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019
جديد الأخبار تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «» محافظ ينبع الاستاذ سعد مرزوق السحيمي يسلم 11 وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان التنموي «»
جديد المقالات أنا ومعاليه.. وفاعل الشر! «» تلصص العصافير على النساء! «» ومما يُغنّى..! «» خذ وطالب!! «» الاستهانة باللغة العربية «» هدوء جامعة المؤسس.. ومصنع هواوي «» الكلمة التي لا تقول لصاحبها دعني «» سلّم لي على «المسؤولية الاجتماعية»! «» نِصْفُ قَرْنٍ وَالشِّعْرُ مُكْتَمِل «» أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك! «»




المقالات جديد المقالات › سيكل الريّس !!..
سيكل الريّس !!..
قاتل الله هذا الإعلام الجديد ،الذي أفسد علاقة العرب بمسؤوليهم (المتواضعين) جداً.. فبقدر ما وسّع الهوة بينهم وبين نظرائهم في الغرب.. بقدر ما أصاب شعوبهم بالإحباط وهم يعايشون ازدواجية بين ما يقرأونه وما يرونه في الواقع .. دعوكم من عصر (غاندي) المتقشف نصف العاري الذي كان يجوب شوارع الهند وهو يردد : « اجعل من خدمة الآخرين بتواضع.. فرحك الأوحد» .. وتعالوا إلى أيامنا .. فلم نكد نفق من صدمة (ديفيد كاميرون ) الذي أجبر وزراءه على المقاعد السياحية في الطائرات.. حتى فاجأتنا وزيرات السويد بأنهن يصنعن القهوة لأنفسهن ، وينظفن مكاتبهن بأنفسهن .. ولم نكد نستوعب قصة ( أولاند) الذي حظر على وزراء فرنسا قبول هدية أكثر من 150 دولاراً !.. حتى جاء صاحب ( السيكل ) كبير وزراء هولندا بدراجته التي أحرجت المسئولين والوزراء العرب أصحاب الأسطولات الضخمة .
•الكارثة أن هذا المسئول العربي الـ ( فاصل ) والمنفصل جداً عن هذا الواقع الجديد .. لا يشعر بهذا التغير، أو لا يريد أن يشعر به ! . الذهاب إلى أي إدارة حكومية عربية يوضح البذخ و الهدر غير المبرر ، ناهيك عن الاستعلاء وسوء المعاملة الذي قد يصادفه المرء! .. يقول أحد أبناء العروبة إنه لم يتمالك نفسه من الضحك عندما قال له سكرتير ( متغطرس ) لمدير (أكثر غطرسة ) بعد طلب مقابلته : « سعادته مشغول.. يمكنك الانتظار في الممر ومقابلته وهو خارج !! « .. هكذا بكل عنجهية يتم حشر مئات المراجعين في الممرات لكي يحظى السعيد منهم ( واللي داعية له أمه ) بدقيقة من وقت سعادته !
•إذا كانت الإدارة عند المسئول الغربي نوعاً من الخدمة العامة ، تسمو فوق المصالح الشخصية ، وتستند على ضمير حي تدعمه قوانين قوية لا تفرق بين مواطن وآخر.. فإنها عند نظيره العربي مجرد وجاهة وتسلط واستغلال نفوذ .. لذا لا تتعجب أن لا يستقيل العربي من منصبه مهما كان حجم كوارثه .. لان نظرته للمنصب تقوم على فلسفة مصلحة شخصية نفعية .. بينما يبادر الأول للاستقالة بمجرد أن يشعر أنه عاجز عن الحل .
•عزيزي المسئول العربي : بخصوص موضة ( السياكل) بين المسئولين في الغرب والتي شملت أولاند وبوتين ومارك روتتي وغيرهم .. وحرصاً على (برستيجك) ، أبشّرك أن شركة (استون مارتن) أنتجت دراجة هوائية تعمل بتقنية السيارات وسعرها 40 ألف دولار بس .. يا بلاش !


كتبه : محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.