ملك في القلب - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي ناعيًا الشيخ أبو بكر الجزائري : عالِمٌ مبارك عذب الحديث وعفّ اللسان «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي وافراد الكشافه يستقبلون ضيوف الرحمن بمطار الطائف «» وكيل وزارة التعليم د. نياف الجابري : مركز الاختبارات بعمادة السنة الأولى المشتركة ثروة بحثية وطنية «» قائد أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يفتتح معرض "آمنون" بمكة بمشاركة 33 جهة أمنية وأهلية «» د. ماجد عبيد الحربي: 5030 وظيفة «حارس أمن» بمدارس السعودية «» وكيل إمارة الباحة يستقبل وكيل وزارة التعليم د. نياف الجابري «» المتحدث الرسمي لحرس الحدود العقيد ساهر محمد الوافي : سقوط 35 مهرب مخدرات وضبط نصف طن «» طيران الأمن ينفّذ جولاته الاستطلاعية بمنطقة المدينة بقيادة المقدم طيار محمد الحربي «» قائد قوات الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : قوات ميدانية بمختلف المواقع لمنع المخالفين من دخول مكة «» رجل الاعمال سليمان سعيد الجابري : المملكة قيادة وحكومة وشعبا تفخر بخدمة ضيوف الرحمن «»
جديد المقالات الخارجية السعودية: يحيا الملك والوطن «» السياحة في التاريخ «» كيف تصنع من طفلك غبياً؟! «» #إنها_طيبة يا أهلها ومحبيها «» الصخرة الثقيلة على صدور أعداء السعودية «» الرجل الذي فهمناه متأخرين «» لماذا لا يعرف أحد عدد الجزر في الفلبين؟ «» في خدمة معالي المعلم «» دور اللغة في تطور الإنسان «» الليرة التركية وشعبوية الزعيم «»




المقالات جديد المقالات › ملك في القلب
ملك في القلب
مجسدا أعمق مشاعر الحب والولاء والانتماء ومكرسا أعظم ملامح الشفافية والإصلاح والنماء ومحرضا على مزيد من الطمأنينة والاستقرار كان من البدء حتى الأبد، الملك عبدالله بن عبدالعزيز حاضرا في وجدان الناس في كل مكان.. في وطنه وفي بلدان العالم.
فداخليا كرس لتوسيع مساحة الحوار ودعا لمزيد من الإصلاح وعمق ثقافة محاربة الفساد وشدد على تطوير القضاء وإنشاء مزيد من الجهات ورسخ حب المعرفة وبذل كل نفيس لتطوير المشاعر.. وعربيا كان الصوت الوحيد الذي يقف إلى جانب العقل والعدل في بيداء التجاذبات مدافعا عن كل حقوق العرب وواقفا إلى الشعوب ونمائها والحكومات واستقرارها معتبرا أن أمن وأمان الشعوب العربية هو الهدف الأول والأخير.
وعالميا كان رجل السلام الأول والمنادي لكسر الحاجز بين الجنوب والشمال والشرق والغرب، وأخذ المملكة بعيدا في كل المحافل الدولية حتى أكثرها خصوصية واختصاصا لأن المملكة في زمن عبدالله هي دولة تسعى إلى المقدمة بقوة وعنفوان وشرف.
هذا بعض الملك عبدالله، أما أن يفيض البوح عنه فالمساحة لاتكفي ولا اللغة تكفي ولا البيان يكفي.
دمت ملكا صالحا.
ودام وطنك مستقرا ومتجها صوب الأعالي.
ولأنه وطن يستقر في شغاف القلب
ولأنه وطن يحتل مساحة الحب في كل الحنايا
ولأنه وطن يسكن كل خلايا الجسد
ولأنه وطن للحب
كنا دوما له حصنا
وكان لنا أبدا الملاذ
عليه كتبنا سيرتنا
وفي ثراه سندون خطوتنا الأخيرة
ووطن شاهق كهذا الوطن
كان له عبدالله ملكا
وعاشقا
وصانعا للفرادات الدائمة
في كل شيء
ولهذا كان يوم البيعة يوم صناعة المستقبل
ويوم استقصاء الماضي
من أجل حياة أفضل وأكثر رفاهة
للوطن.. وللمواطن.


كتبه : هاشم الجحدلي

|



هاشم الجحدلي
هاشم الجحدلي

تقييم
4.44/10 (10 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.