ملك في القلب - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 10 رمضان 1439 / 25 مايو 2018
جديد الأخبار الأخصائي فايز المعبدي يحصل على درجة الماجستير مع مرتبة الشرف الأولى بتقدير ممتاز من جامعة الطائف «» بلدي خليص يعقد اجتماعه الثامن والثلاثين «» الفريق أول سعيد القحطاني يكرم الرائد فهد بن عبدالله بن جديع «» تعيين الدكتور عادل الرحيلي أمين مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر «» الاستاذ فيصل عويض زاكي السحيمي يحصل على الماجستير بامتياز من الجامعة الاسلامية «» الأمير سعود بن فهد بن عبدالله يكرم الاعلامي خالد عبدالرحمن المويعزي «» المهندس أحمد عبدالعزيز الصبحي يحصل على الدكتوراه من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن «» الاستاذ سليم سالم الحجيلي يحصل على الماجستير بـ الاقتصاد الإسلامي من الجامعة الإسلامية «» نائب أمير مكة يستقبل المهندس عبدالمعين الشيخ بعد احالته للتقاعد «» تكليف الدكتور عيد محيا الحيسوني وكيلاً للوزارة للتخطيط والتطوير بـ وزارة التعليم «»
جديد المقالات رجل التعـقـيم «» مركز الملك سلمان العالمي لأنسنة الـمُــدن «» برنارد لويس «» دجاج يقربك إلى الله أكثر «» وما تزال الأمور نسبية «» الإسكان ليس صُـداعاً ووزارته ليست سِـمْسَــاراً! «» ليست مجرد ابتسامة عريضة «» مُــحَــاكَــاة إلــزامِــيّــة للــحَــجّ! «» الضحك بلا سبب.. علاج وقلة تعب «» وفـــاء يَـتِـيْــمَــة لعطاءات تــكـافُــل «»




المقالات جديد المقالات › ملك في القلب
ملك في القلب
مجسدا أعمق مشاعر الحب والولاء والانتماء ومكرسا أعظم ملامح الشفافية والإصلاح والنماء ومحرضا على مزيد من الطمأنينة والاستقرار كان من البدء حتى الأبد، الملك عبدالله بن عبدالعزيز حاضرا في وجدان الناس في كل مكان.. في وطنه وفي بلدان العالم.
فداخليا كرس لتوسيع مساحة الحوار ودعا لمزيد من الإصلاح وعمق ثقافة محاربة الفساد وشدد على تطوير القضاء وإنشاء مزيد من الجهات ورسخ حب المعرفة وبذل كل نفيس لتطوير المشاعر.. وعربيا كان الصوت الوحيد الذي يقف إلى جانب العقل والعدل في بيداء التجاذبات مدافعا عن كل حقوق العرب وواقفا إلى الشعوب ونمائها والحكومات واستقرارها معتبرا أن أمن وأمان الشعوب العربية هو الهدف الأول والأخير.
وعالميا كان رجل السلام الأول والمنادي لكسر الحاجز بين الجنوب والشمال والشرق والغرب، وأخذ المملكة بعيدا في كل المحافل الدولية حتى أكثرها خصوصية واختصاصا لأن المملكة في زمن عبدالله هي دولة تسعى إلى المقدمة بقوة وعنفوان وشرف.
هذا بعض الملك عبدالله، أما أن يفيض البوح عنه فالمساحة لاتكفي ولا اللغة تكفي ولا البيان يكفي.
دمت ملكا صالحا.
ودام وطنك مستقرا ومتجها صوب الأعالي.
ولأنه وطن يستقر في شغاف القلب
ولأنه وطن يحتل مساحة الحب في كل الحنايا
ولأنه وطن يسكن كل خلايا الجسد
ولأنه وطن للحب
كنا دوما له حصنا
وكان لنا أبدا الملاذ
عليه كتبنا سيرتنا
وفي ثراه سندون خطوتنا الأخيرة
ووطن شاهق كهذا الوطن
كان له عبدالله ملكا
وعاشقا
وصانعا للفرادات الدائمة
في كل شيء
ولهذا كان يوم البيعة يوم صناعة المستقبل
ويوم استقصاء الماضي
من أجل حياة أفضل وأكثر رفاهة
للوطن.. وللمواطن.


كتبه : هاشم الجحدلي

|



هاشم الجحدلي
هاشم الجحدلي

تقييم
4.44/10 (10 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.