كرة «ندم»! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 15 جمادى الأول 1440 / 21 يناير 2019
جديد الأخبار الاستاذ موسى راشد العمري يحتفي ويكرم قائد القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي العقيد طارق مقبل القرافي «» حضور كثيف لمحاضرة الشيخ #المغامسي في أسبوع التلاحم الوطني «» الأستاذ سعود مساعد الصاعدي : تكريم هيئة الهلال الأحمر يأتي تقديراً لما يقومون به من مهام وخدمات لزائري مسجد رسول الله «» النقيب وليد نزال السهلي يحصل على المركز الاول على مستوى المملكة في دورة الصاعقة «» محافظة خليص تُطلق مبادرة «درب الأنبياء» وتستقبل أول وفد من ضيوف الرحمن «» الاستاذ موسى بن عزوز أبو عشاير الفريدي يتلقى شهادة شكر وتقدير من مدير تعليم القصيم «» المعلم عادل معيبد المزيني يؤثث قاعة دراسية بـ25 ألفاً بـ ابتدائية وائل بن حجر في المدينة المنورة «» الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «»
جديد المقالات انفعال سريع الاشتعال «» مكتبة مفتوحة على مدار الــ(24 ساعة) «» مت فارغاً «» العوامية: الإنسان أولاً «» صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «»




المقالات جديد المقالات › كرة «ندم»!
كرة «ندم»!
قبل البدء لا بد أن يعترف محسوبكم بأنّه آخر كائن على الكرة الأرضيّة من الممكن أن «تطلع منّه» جملة رياضيّة مفيدة! ولعلّه من الطريف أن أذكُر أنّي تهوّرت ذات ليلة وكتبت بيتين في «الهلال» في تويتر لتسير بهما الركبان ويتابعني جرّاؤهما كثير من الناس.. على اعتبار أنّي «ما يحتاج» أصبحت محسوباً على الزّعيم الأزرق، لأنسى بعد فترة وأشارك أصدقائي النصراويين ببيتين عن «النصر»، ليقذفني من تابعني من قبل بعلامات التعجب والاستفهام وشيء من الشتائم التي استقبلتها ببلاهة فقد نسيت الحكاية من أساسها! ببساطة أنا لا أكره كرة القدم لكنّي للأمانة لا أحبّها، والذي أكرهه أكثر هو ما يحدُث بعد مباراة كرة القدم، سواء عندما أكون بين الكائنات المهووسة كرويّاً في مكانٍ عام ويأتي هدف مثلاً لينقلب المكان رأساً على عقب وعقباً على رأس بعد انفعال تلك الكائنات عندما تكسر وتضرب وتتصرّف بلا وعي إلى درجة أنّي خفت ذات مرّة وبدون مبالغة أن يصل بها الانفعال والفرح إلى إخراج مؤخراتها! وهي مسألة أكاد أجزم بأنّ لها علاقة بالكبت، فالمجتمعات المكبوتة تبحث عن أيّ نافذة فرح لترقص من خلالها؛ لذلك غالباً ما تكون الانفعالات أكبر من الحدث ذاته، أيضاً أحزن كثيراً من أجل صديقي الذي يغلق جوّاله ويمتنع عن تناول عشائه وأحياناً يتغيّب عن عمله لأتورّط بعمله وعملي فقط لأنّ فريقه الذي يشجّعه في تلك القارة البعيدة انهزم!.. لولا أنّي أجد في فوزه فيما بعد تعويضاً لتلك الليلة المخصومة من حياته وعلاقتي به.. إذ غالباً ما يعزمني على العشاء فيأكل بشهيّةٍ مفتوحة.. ويداوم بها أيضاً!


كتبه : خالد صالح الحربي

|



خالد صالح الحربي
خالد  صالح الحربي

تقييم
9.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.