معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 1 جمادى الثاني 1441 / 26 يناير 2020
جديد الأخبار الاستاذ عبدالله راضي الفريدي يروي قصة "التجربة الفيتنامية" في التنمية الريفية وتقارب بيئتها مع جازان «» الأستاذ/ حمود بن بنيان يقيم مأدبة عشاء بمناسبة ترقية العقيد محمد بن بنيان العمري «» المهندس سلطان بن محمد بن سفر بن جامع الجابري يحصل على درجة الماجستير في الأمن السبراني من جامعة ساكريد هارت «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف الشيخ محمد بن غزاي بن ناحل «» الاستاذ محمد صنهات الطريسي يحتفل بزواجه في 9-5-1441 بحضور نخبة من شعراء النظم والمحاورة «» تهنئة من تركي نايف الجابري للأستاذ: حسين غزاي الجابري «» والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «»
جديد المقالات هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «»




الأخبار ديار قبيلة حرب › معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع
معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع
معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع


( صحيفة حرب الإعلامية ) أحمد المعبدي : ماء الرجيع ( الوطية حاليا ) الذي لم بنضب مائها وينبع صيفا وشتاء من مئات السنين ومهما مر من القحط وقلة الامطار ويقع بشامية عسفان على قدر 80 كم شمال مكة المكرمة وهي احد ديار قبيلة حرب حيث يسكنها قبيلة (بشر) من حرب وتقع اسفل حرة ( الجابرية ) جنوب غرب وقد وردة كثير من الروايات عن كيفية ظهور هذا الماء على سطح الأرض دون نقص في مستواه ودون أن يكون جاريا وفيه من الصفاء والعذوبة الشئ العجيب
فقد قيل ان ناقة الرسول صلى الله عله وسلم بركت بهذا المكان وقيل انها وطية الرسول بقدمه الشريفة ( والله هو العليم الخبير بذلك ) ومن يعرف طبيعة المكان يجد أن الأبار القريبة من (الوطية ) تقل بل تنضب مياهها وقد حدث عنها كبار السن في زماننا هذا أن مائها كما عهدوه لايزيد ولاينقص فسبحان الله

|


محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً

تعليقات الفيس بوك


التعليقات
3784 "ناصر الرويثي"

سبحان الله العظيم ,,,المفروض ترمم العيون وتسور ويكون لها تنظيم وتستغل بطريقه منظمه افضل من ان تترك على هذا الحال عرضه للدمار وعوامل التعريه الطبيعيه وغير الطبيعيه ,,



تقييم
2.01/10 (139 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.