معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 15 صفر 1440 / 24 أكتوبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة طيبة د.عبدالعزيز السراني يستقبل رئيس مجلس إدارة جمعية السلامة المرورية بـ المدينة المهندس .عبدالكريم الحنيني «» منح الدكتور عادل الرحيلي الى درجة استاذ مشارك في جامعة الفيصل «» ترقية العقيد نايف عبيدالله الشيخ مدير إدارة الشؤون الفنية المركزية للدفاع المدني بمنطقة مكة إلى رتبة عميد «» مدير مكتب تعليم خليص توفيق الشابحي يستقبل الفرقة الكشفية المشاركة بالجوف «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز أ. د. عبدالرحمن اليوبي يستقبل مدير سجون منطقة مكة المكرمة «» محافظ ينبع سعد مرزوق السحيمي يترأس اجتماعا لاعتماد آلية العمل بنظافة المياه البحرية من التلوث البيئي والصناعي «» الشيخ غازي بن زويد الحنيني يستضيف عدد من المشائخ والوجهاء «» الفارس نصار منصور الظاهري يحقق الميدالية البرونزية في بطولة جدة لجمال الخيل العربية الاصيلة 2018 «» الأستاذ فهد صلاح عواد المخلّفي يحصل على درجة الماجستير من جامعة أم القرى بتقدير ممتاز «» إيفاد البروفيسور فهد مسعد اللهيبي للعمل أستاذا زائرا بقسم الترجمة بجامعة ليستر البريطانية «»
جديد المقالات نجح السعوديون وبقي إعلامنا الخارجي «» أضف زهرتك الخاصة «» هل تم استغلال بند الكفاءات المتميزة؟ «» حتى يظل الوطن شامخًا «» شجاعة سعودية تنتصر للعدالة «» الصلاحيات بين المدير والموظفين ! «» مأساة جمال خاشقجي «» العدل أساس الملك «» شفافية السعودية وعدالتها «» وكيف لا نُدرك أنه قَدَر الكبار «»




الأخبار ديار قبيلة حرب › معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع
معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع
معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع


( صحيفة حرب الإعلامية ) أحمد المعبدي : ماء الرجيع ( الوطية حاليا ) الذي لم بنضب مائها وينبع صيفا وشتاء من مئات السنين ومهما مر من القحط وقلة الامطار ويقع بشامية عسفان على قدر 80 كم شمال مكة المكرمة وهي احد ديار قبيلة حرب حيث يسكنها قبيلة (بشر) من حرب وتقع اسفل حرة ( الجابرية ) جنوب غرب وقد وردة كثير من الروايات عن كيفية ظهور هذا الماء على سطح الأرض دون نقص في مستواه ودون أن يكون جاريا وفيه من الصفاء والعذوبة الشئ العجيب
فقد قيل ان ناقة الرسول صلى الله عله وسلم بركت بهذا المكان وقيل انها وطية الرسول بقدمه الشريفة ( والله هو العليم الخبير بذلك ) ومن يعرف طبيعة المكان يجد أن الأبار القريبة من (الوطية ) تقل بل تنضب مياهها وقد حدث عنها كبار السن في زماننا هذا أن مائها كما عهدوه لايزيد ولاينقص فسبحان الله

|


محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً

تعليقات الفيس بوك


التعليقات
3784 "ناصر الرويثي"

سبحان الله العظيم ,,,المفروض ترمم العيون وتسور ويكون لها تنظيم وتستغل بطريقه منظمه افضل من ان تترك على هذا الحال عرضه للدمار وعوامل التعريه الطبيعيه وغير الطبيعيه ,,



تقييم
3.64/10 (124 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.