الكاتب عبدالله الجميلي يطالب بعقوبات بديلة عن "السجن" في قضايا الديون - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 23 صفر 1441 / 22 أكتوبر 2019
جديد الأخبار الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالمملكة المتحدة الدكتور عبدالعزيز صالح الردادي يرعى مبادرة أمة تقرأ «» نجل الفنان والاعلامي طلال الحربي يكشف تفاصيل وفاة والده : “سوينا حادث وعندما نزل والدي لتفقد الأضرار كانت الصدمة !” «» قنصل المملكة السابق في طهران رضا بن عبد المحسن النزهه يروي تفاصيل مثيرة بشأن اختطافه والاعتداء عليه في إيران.. وكيف كان رد الملك فهد الحازم! «» من هي “مها الحربي”؟ .. الفتاة السعودية التي استشعرت قرب وفاتها ولقبت بـ ” الفتاة الصالحة “ «» عميد كلية اللغة العربية بالجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة الدكتور ماهر مهل الرحيلي : استحداث 3 وحدات علمية بكلية اللغة العربية «» ترقية الاستاذ نزال محمد الفريدي . الى المرتبه الحادية عشر بمطار الامير نايف الدولي بالقصيم . «» الشيخ صالح المغامسي : يجوز للموظف المسؤول الحكومي أخذ أموالاً بعهدته لتسيير أموره بشرط ! «» عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله حمود اللهيبي يرصد 10 ملاحظات على مشروع نظام المياه «» الاستاذ فهد ماطر الحنيني يتلقى التهاني بمناسبة شفاء ابنته «» رجل الاعمال داخل عايد الأحمدي يحتفل بزواج ابنه عبدالرحمن «»
جديد المقالات موهبة.. مسيرة حقيقية لتحقيق النجاح «» قنوات الاتصالات السعودية: منتج يخدم الجودة والتخصصية «» معاناة أولئك المحامين والتشهير بهؤلاء! «» الوثائقية.. ضرورة عصرية..! «» لماذا يسرق متقاعدو اليابان الدراجات الهوائية؟! «» اردوغان يدمر اقتصاد تركي «» السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «»




الأخبار أخبار القبيلة › الكاتب عبدالله الجميلي يطالب بعقوبات بديلة عن "السجن" في قضايا الديون
الكاتب عبدالله الجميلي يطالب بعقوبات بديلة عن "السجن" في قضايا الديون
الكاتب عبدالله الجميلي يطالب بعقوبات بديلة عن


( صحيفة حرب الإعلامية ) : في شأن الغارمين وسجنهم، يطالب الكاتب الصحفي عبدالله الجميلي بالبحث عن عقوبات بديلة مناسبة عن (السجن) في قضايا الديون، دون المساس بحقوق الدائنين، كما يدعو إلى إنشاء (جمعية الغارمين)، تهتم بأوضاعهم، ومساعدتهم ماليًا واجتماعيًا، وفق شروط تضمن دعم "المُجْبَرِيْن على الدَّيْن، وليس المتساهلين فيه".

جهود الجمعيات

وفي مقاله " هل من بديل عن سجن المديونيرات؟! " بصحيفة " المدينة"، يقول الجميلي "خلال شهر رمضان المبارك، وتحديدًا قُبيل العِيْد، تنشط الجمعيات الخيرية المهتمة بالسجناء وذويهم في البحث عن المتبرعين والداعمين؛ لإطلاق أكبر عدد من (السّجناء الغارمين)، الذين تَمّ توقيفهم بسبب الدّيُون؛ فشكرًا جدًا لتلك الجمعيات ومنسوبوها على جهودهم المخلصة والمباركة، وشكرًا أبدًا لكل مَن ساهم ويساهم في دعمها".

عِلاج وقْتي

ويعلق الجميلي على هذه الجهود قائلا " لكن أُجزم أنّ محاولة السَداد عن ساكني السجون من (المَدْيُونِيْرَات)، مجرد عِلاج وقْتي؛ لأزمة مزمنة يُعاني منها مجتمعنا، لا أملك إحصائيات دقيقة عنها؛ لكني أعتقد أن طائفة كبيرة من الموقوفين في السجون هم من الذين وقعوا فريسة لـ(الدّيون)، ولعل إعلانات التنفيذ التي تستحوذ غالبًا على عشرات الصفحات من إعلامنا المقروء يوميًا، خير شاهد على تلك الأزمة".

الغارمون نوعان

ويرصد الجميلي نوعين من الغارمين ويقول "إذا كان هناك طائفة محدودة من (المَدْيُونِيْرَات) قد أوقعها الطّيْش وسوء التصرف، والبحث عن الكماليات؛ في المَدْيُونِيّات، فإن هناك الذين اُضْطرّوا للاقتراض إما للعلاج أو الزواج، أو لدفع إيجار المسكن، أو تأمين ضروريات الحياة؛ وشيئًا فشيئًا تراكمت عليها الدّيون؛ فكان العجز الكُلّي عن السداد؛ وبالتالي لابد من دراسة علمية واقعية شَفَّافَة ترصد بمصداقية أسباب شيوع ظاهرة الاستدانة في المجتمع؛ على أن يتبع ذلك برامج فاعلة مبتكرة تساهم في الحلول الجذرية للقضاء على تلك الظاهرة أو الحَدّ منها".

عقوبة بديلة

ويرى الجميلي أن "(سجن المدين) نار قاسية لا يكتوي وحده بها، بل يمتد سعيرها إلى أسرته التي تفقد ربها القائم - بعد الله تعالى- على شؤونها، ولذا أرى أهمية البحث عن عقوبات بديلة مناسبة عن (السجن) في قضايا الديون، دون المساس طبعا بحتمية عودة الحقوق لأصحابها".

جمعية الغارمين

وينهي الجميلي قائلا " هذه دعوة مكرورة لإنشاء (جمعية الغارمين)؛ التي تهتم بأوضاعهم، والعمل على مساعدتهم ماليًا واجتماعيًا، وفق شروط تضمن دعم المُجْبَرِيْن على الدَّيْن، وليس المتساهلين فيه، وكذا تقديم الدراسات العلمية والميدانية لأزمة (القروض) التي تضرب بعض فئات المجتمع على أن يُساندها ويدعم ميزانيتها أوقاف ومشروعات استثمارية؛ فلعلَّ تلك الجمعية تنطلق قريبًا من مدينة الإنسانية، المدينة الفاضلة (طيبة الطيبة)".

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.