د. سعيد السريحي :: "تجريس" الشركات الغشاشة.. من "الحمار المقلوب" إلى "الإنترنت" - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 18 شعبان 1440 / 23 أبريل 2019
جديد الأخبار تكليف الدكتور عاطف منصور الحجيلي، وكيلاً لعمادة تقنية المعلومات للشؤون التقنية بجامعة ام القرى «» ترقية الدكتورة حميدة عبيد الصبحي الأستاذ المشارك بقسم علم المعلومات، بجامعة ام القرى إلى رتبة أستاذ. «» تجديد تكليف الدكتور محمد واصل الحازمي مُستشارًا لمعالي مدير جامعة أم القرى «» جماعة مسجد المطرودي بمدينة بريدة يكرمون الشاعر والراوي صالح حمود القويضي العياضي «» تكليف الأستاذ أنور نوار الزبالي مديراً لادارة كلية العلوم والأداب برابغ «» مدير جامعة الامام محمد بن سعود الاسلاميه يكرم الدكتورة إيمان الرويثي «» الأستاذ خالد سعيد الجغثمي يحصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال التنفيذي مع مرتبة الشرف من جامعة الملك عبدالعزيز . «» "غالية فرج الردادي " إحدى سفيرات حملة التوفير والادخار، ": 500 ريال شهريًا تكفي.. وتجاهلوا شراء ما لا تحتاجون إليه «» الشيخ صالح المغامسي ردا على المطالبين بإعادة “خلافة العثمانيين”: لم تكن هناك أصلا خلافة حتى تعود! «» محافظ ينبع سعد مرزوق السحيمي : للمرأة دور هام في المجتمع وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة لها ضرورة «»
جديد المقالات دعوة لعودة الاستعمار! «» صديق المعـتمر «» المشهد الحضري للمدن السعودية «» جولة في ربوع القصيم «» ماذا فعلت بنفسك يا “زول”؟ «» الخبرة القاتلة.. هل نستنسخ تجربة المرزوقي؟ «» سقط الأغبياء وضحك السعوديون! «» الهلال والنصر.. الإثارة لا تنتهي واللقب لم يحسم بعد! «» حكاية شيماء.. وجمعية المدينة! «» أبطال التفاهة!! «»




الأخبار أخبار القبيلة › د. سعيد السريحي :: "تجريس" الشركات الغشاشة.. من "الحمار المقلوب" إلى "الإنترنت"
د. سعيد السريحي :: "تجريس" الشركات الغشاشة.. من "الحمار المقلوب" إلى "الإنترنت"
د. سعيد السريحي  ::


( صحيفة حرب الإعلامية ) : كانوا قديماً يضعون التاجر الغشاش على حمار بالمقلوب ويسيرون به في الشوارع لـ"تجريسه" أو التشهير به، حسب الكاتب الصحفي سعيد السريحي، الذي يؤيد قرار مجلس الوزراء للتشهير بالمخالفين على الإنترنت في عصرنا الحديث؛ مطالباً بموقع مخصص للتشهير، ودعم وزارة التجارة والأجهزة الرقابية لضبط المخالفين من أفراد وشركات.

من حقنا

وفي مقاله "(جرسوا) بالغشاشين والمخالفين" بصحيفة "عكاظ"، يقول السريحي "ما دام من حق الشركات والمؤسسات التجارية استخدام كل الوسائل لتسويق منتجاتها؛ فإن من المتوجب أن يتم استخدام كل الوسائل للتشهير بتلك المؤسسات والشركات التي تمارس الغش والتزوير وتسوّق على المواطنين منتجات مغشوشة أو مزورة أو منتهية الصلاحية، أو تقدم لهم خدمات وهمية أو تمارس ضدهم ما يشكّل خطراً عليهم أو إضاعة لأموالهم".

قرار مجلس الوزراء

ويؤيد السريحي قرار مجلس الوزراء بشأن التشهير بالشركات المخالفة، ويقول: "من هنا نستطيع أن نتفهم موافقة مجلس الوزراء على استخدام الوسائل الإلكترونية للتشهير بالمخالفين؛ وذلك باستخدام المواقع الإلكترونية والوسائط الاجتماعية والبريد الإلكتروني والرسائل النصية وكافة ما يستجد في هذا المجال من وسائل وتقنيات كفيلة بإشعار المواطنين بمن كان يمارس ضدهم الغش والتزوير، ويتاجر بصحتهم وبأموالهم كذلك".

مواجهة الجشع

ويعلق السريحي قائلاً: "من شأن هذه الموافقة أن ترفع سقف العقوبة وتضع حداً لجشع من لا يخافون الله ولا يخشون النظام، والذين ظل التشهير بهم مقتصراً على الإعلان عنهم في إحدى الصحف الورقية، وهي الوسيلة التي لم تعد كافية لتوصيل الرسالة وردع المخالفين والمستهترين".

"التجارة" والأجهزة الرقابية

ويطالب "السريحي" وزارة التجارة والأجهزة الرقابية بدعم القرار، ويقول: "لعل وزارة التجارة والأجهزة الرقابية الأخرى أن تدعم هذه الموافقة بمزيد من آليات الضبط والمراقبة، وأن تنشئ موقعاً إلكترونياً لوضع هذه الموافقة موضع التنفيذ؛ إذ لا رادع لهؤلاء المخالفين سوى التشهير، مذ كانوا قديماً يُركِبونهم على حمار بالمقلوب ويسير وراءهم من يحمل جرساً ويعلن للناس عما اقترفوه من جرم، ومنه جاء المصطلح الشعبي «جرس به» أي استخدم الجرس للفت نظر الناس إلى الإعلان عن جريمته".

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.