د. سعيد السريحي :: "تجريس" الشركات الغشاشة.. من "الحمار المقلوب" إلى "الإنترنت" - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 15 جمادى الأول 1440 / 21 يناير 2019
جديد الأخبار محافظة خليص تُطلق مبادرة «درب الأنبياء» وتستقبل أول وفد من ضيوف الرحمن «» الاستاذ موسى بن عزوز أبو عشاير الفريدي يتلقى شهادة شكر وتقدير من مدير تعليم القصيم «» المعلم عادل معيبد المزيني يؤثث قاعة دراسية بـ25 ألفاً بـ ابتدائية وائل بن حجر في المدينة المنورة «» الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «» إسطبل مساعد بن محمد المفضي الهويملي على كاس الامير بدر بن عبدالعزيز الفئة الثانية «» "نبراس القبع ".. طالب مخترع يطور الدراجة الهوائية بالتقنيات الحديثة «» أمين مكة يكرِّم حارس الأمن " احمد الرحيلي" لمساعدته أحد ذوي الاحتياجات «» الاستاذ قبلان بن ناصر الشعيلي يقوم بزيارة لمعالي ألفريق أول خالد بن قرار الحربي «»
جديد المقالات مت فارغاً «» العوامية: الإنسان أولاً «» صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «» ما لا نعرفه عن أينشتاين «» مطبخ المدارس المستأجرة!! «»




الأخبار أخبار القبيلة › د. سعيد السريحي :: "تجريس" الشركات الغشاشة.. من "الحمار المقلوب" إلى "الإنترنت"
د. سعيد السريحي :: "تجريس" الشركات الغشاشة.. من "الحمار المقلوب" إلى "الإنترنت"
د. سعيد السريحي  ::


( صحيفة حرب الإعلامية ) : كانوا قديماً يضعون التاجر الغشاش على حمار بالمقلوب ويسيرون به في الشوارع لـ"تجريسه" أو التشهير به، حسب الكاتب الصحفي سعيد السريحي، الذي يؤيد قرار مجلس الوزراء للتشهير بالمخالفين على الإنترنت في عصرنا الحديث؛ مطالباً بموقع مخصص للتشهير، ودعم وزارة التجارة والأجهزة الرقابية لضبط المخالفين من أفراد وشركات.

من حقنا

وفي مقاله "(جرسوا) بالغشاشين والمخالفين" بصحيفة "عكاظ"، يقول السريحي "ما دام من حق الشركات والمؤسسات التجارية استخدام كل الوسائل لتسويق منتجاتها؛ فإن من المتوجب أن يتم استخدام كل الوسائل للتشهير بتلك المؤسسات والشركات التي تمارس الغش والتزوير وتسوّق على المواطنين منتجات مغشوشة أو مزورة أو منتهية الصلاحية، أو تقدم لهم خدمات وهمية أو تمارس ضدهم ما يشكّل خطراً عليهم أو إضاعة لأموالهم".

قرار مجلس الوزراء

ويؤيد السريحي قرار مجلس الوزراء بشأن التشهير بالشركات المخالفة، ويقول: "من هنا نستطيع أن نتفهم موافقة مجلس الوزراء على استخدام الوسائل الإلكترونية للتشهير بالمخالفين؛ وذلك باستخدام المواقع الإلكترونية والوسائط الاجتماعية والبريد الإلكتروني والرسائل النصية وكافة ما يستجد في هذا المجال من وسائل وتقنيات كفيلة بإشعار المواطنين بمن كان يمارس ضدهم الغش والتزوير، ويتاجر بصحتهم وبأموالهم كذلك".

مواجهة الجشع

ويعلق السريحي قائلاً: "من شأن هذه الموافقة أن ترفع سقف العقوبة وتضع حداً لجشع من لا يخافون الله ولا يخشون النظام، والذين ظل التشهير بهم مقتصراً على الإعلان عنهم في إحدى الصحف الورقية، وهي الوسيلة التي لم تعد كافية لتوصيل الرسالة وردع المخالفين والمستهترين".

"التجارة" والأجهزة الرقابية

ويطالب "السريحي" وزارة التجارة والأجهزة الرقابية بدعم القرار، ويقول: "لعل وزارة التجارة والأجهزة الرقابية الأخرى أن تدعم هذه الموافقة بمزيد من آليات الضبط والمراقبة، وأن تنشئ موقعاً إلكترونياً لوضع هذه الموافقة موضع التنفيذ؛ إذ لا رادع لهؤلاء المخالفين سوى التشهير، مذ كانوا قديماً يُركِبونهم على حمار بالمقلوب ويسير وراءهم من يحمل جرساً ويعلن للناس عما اقترفوه من جرم، ومنه جاء المصطلح الشعبي «جرس به» أي استخدم الجرس للفت نظر الناس إلى الإعلان عن جريمته".

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.