البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 14 شعبان 1440 / 19 أبريل 2019
جديد الأخبار تعيين عبدالرحمن علي الشيخ عضواً بالمجلس المحلي بمحافظة خليص «» قائد مدرسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الأستاذ أحمد حامد المويعزي وزملاءه يكرمون المعلم سالم غازي السليمي بمناسبة التقاعد «» إدارة سجون جدة تكرم النقيب ماجد بن عبد الله بن واصل الغانمي نظير اتقانه وتميزه في الأعمال والمهام «» امير الرياض يكرم الأستاذة غاليه فرج سعد الردادي سفيرة حملة التوفير والإدخار «» ترقية مدير عام النقل والترحيل بمنطقة بالبريد السعودي بـ مكة المكرمة مشعل بن رده حميد الغانمي للمرتبه 44 «» الزميل الصحفي خالد الشاماني يحصل على افضل تقرير صحفي سياحي بجائزة أوسكار الإعلام السياحي العربي «» تكليف المهندس عبدالله عزيز العياضي رئيسًا لبلدية نفي «» محافظ عيون الجواء يكرم الأستاذ سعد محارب الوسوس الفريدي نظير ماقدمه خلال فترة عمله وكيلاً للمحافظة «» ترقية مديرة إدارة الاشراف النسوي بالأحوال المدنيه بـ القصيم الاستاذة لطيفه فياح الفريدي للمرتبه التاسعة «» مدير جامعة طيبة د.عبدالعزيز السراني يوقع مذكرة تفاهم مع رئيس مجلس إدارة جمعية السلامة المرورية بالمدينه المهندس عبدالكريم الحنيني «»
جديد المقالات عندما لا يكون الطبيب حكيماً «» " الأسبوع الحي " «» تجاوزات أيام الاختبارات «» كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن.. الرؤية المستقبلية بين الحلم والإنجاز «» الحرس الثوري ارهاب دولة «» الهدم في زمن البناء «» إغلاق الأقسام حل أم مشكلة؟ «» حقوق الإنسان وبلاط صاحبة الجلالة ! «» مشاريع " شختك بختك " !! «» ما لم يحدث في المدينة حتى الآن «»




الأخبار أخبار القبيلة › البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين
البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين
البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين


( صحيفة حرب الإعلامية ) :

كشف الشاب نايف الوهبي تفاصيل الواقعة التي كادت تكلفة حياته، وذلك بعد أنقذ بشجاعته وشهامته وبطولته معلمة مغتربة من الاعتداء عليها بعد تربُّص شخصين لها عند منزلها في مدينة بريدة، ودخل معهما في عراك، تعرَّض خلاله للطعن وإصابات مختلفة.

‏‫

وفي التفاصيل التي رواها الوهبي لبرنامج يا هلا قال: عند وصولي لشقة المعلمة في عمارة سكنية من دورين، يجمعهما باب مشترك، لاحظت دخول شخص ورجوعه بشكل سريع، كما شاهدت طرف ثوب عند باب الدرج.

وأضاف: حين اشتبهت بالأمر، وازدادت شكوكي، قلت لوالدتي التي كانت برفقتها المعلمة سوف أذهب لاكتشاف الموضوع. وقمت بإطفاء السيارة، وأغلقتها عليهما.

وتابع: فور دخولي باب العمارة الذي كان يترصد خلفه المعتديان هجم أولهما عليّ، وضربني بالعصا، وعندها تماسكنا باليدين، فغافلني المعتدي الآخر، وسدد طعنتين على يدي اليمنى، ثم عاد وضربني الشخص الأول الذي كنت مشتبكًا معه بركبته على منطقة أعضائي التناسلية؛ ما أعاق حركتي، ودفعتني لفكه، وهي اللحظة التي استغلها المعتديان، وفرَّا هاربَيْن.

وواصل: بعدها تحاملت على نفسي، ومشيت بصعوبة من قوة الضربة إلى السيارة، وعندما فوجئت والدتي والمعلمة بمنظر العراك والدم تعالت صرخاتهما وبكاؤهما، وعاشتا لحظات رعب وصدمة من الموقف، ولم أتمكن من معرفة اتجاه هروب المعتديَيْن.

وختم الوهبي: وبعد إلحاح صعدت أنا والدتي والمعلمة إلى شقتها، وقامت بفتحها، واطمأنت على سلامة أبنائها الذين كانوا موجودين بالشقة، واتصلت على زوجها الذي حضر فورًا، كما تم الاتصال بالدوريات الأمنية والهلال الأحمر، وقاموا بالواجب

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.