البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019
جديد الأخبار تعيين المهندس بدر جهز الطريسي مديراً عاماً للطرق في أمانة منطقة القصيم «» تكليف الأستاذ الدكتور ماجد عبيد الحربي مديراً لـ الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية بوزارة التعليم «» تكليف الأستاذ الدكتور عيد محيا الحيسوني وكيلاً لوزارة التعليم للتعليم العام ومشرفاً على مركز تطوير المناهج «» برعاية مدير جامعة المؤسس د. عبدالرحمن اليوبي . . . "جامعة المؤسس" تطلق اختبار الكفاءة في اللغة الصينية "HSK" «» محافظ ينبع سعد السحيمي يرأس أجتماع لجنة التنمية البيئية «» الأستاذ سمير صنيتان الشعبي : غرفة القصيم تتيح التصديق الإلكتروني لمستندات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية «» “تنمية خليص” تعقد اجتماعها الرابع وتناقش تفعيل يوم اليتيم «» تعيين الأستاذ تركي علي الذروي رئيسا لبلدية الجنوب بمدينة جدة «» ابناء الشيخ جزاء حمود العياضي رحمه الله يستضيفون عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» ترقية مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة المنورة المهندس عبدالله غازي المطرّفي إلى الثالثة عشر «»
جديد المقالات من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات)3*** «» حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم! «» مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «» دوري المدارس لكرة القدم «» بنك الزمن «» الرجل الذي قتلته فتوى في صحيفة! «» المتنمرون الجدد «» ترحيل أولئك اللبنانيين!! «» دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه «»




الأخبار أخبار القبيلة › البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين
البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين
البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين


( صحيفة حرب الإعلامية ) :

كشف الشاب نايف الوهبي تفاصيل الواقعة التي كادت تكلفة حياته، وذلك بعد أنقذ بشجاعته وشهامته وبطولته معلمة مغتربة من الاعتداء عليها بعد تربُّص شخصين لها عند منزلها في مدينة بريدة، ودخل معهما في عراك، تعرَّض خلاله للطعن وإصابات مختلفة.

‏‫

وفي التفاصيل التي رواها الوهبي لبرنامج يا هلا قال: عند وصولي لشقة المعلمة في عمارة سكنية من دورين، يجمعهما باب مشترك، لاحظت دخول شخص ورجوعه بشكل سريع، كما شاهدت طرف ثوب عند باب الدرج.

وأضاف: حين اشتبهت بالأمر، وازدادت شكوكي، قلت لوالدتي التي كانت برفقتها المعلمة سوف أذهب لاكتشاف الموضوع. وقمت بإطفاء السيارة، وأغلقتها عليهما.

وتابع: فور دخولي باب العمارة الذي كان يترصد خلفه المعتديان هجم أولهما عليّ، وضربني بالعصا، وعندها تماسكنا باليدين، فغافلني المعتدي الآخر، وسدد طعنتين على يدي اليمنى، ثم عاد وضربني الشخص الأول الذي كنت مشتبكًا معه بركبته على منطقة أعضائي التناسلية؛ ما أعاق حركتي، ودفعتني لفكه، وهي اللحظة التي استغلها المعتديان، وفرَّا هاربَيْن.

وواصل: بعدها تحاملت على نفسي، ومشيت بصعوبة من قوة الضربة إلى السيارة، وعندما فوجئت والدتي والمعلمة بمنظر العراك والدم تعالت صرخاتهما وبكاؤهما، وعاشتا لحظات رعب وصدمة من الموقف، ولم أتمكن من معرفة اتجاه هروب المعتديَيْن.

وختم الوهبي: وبعد إلحاح صعدت أنا والدتي والمعلمة إلى شقتها، وقامت بفتحها، واطمأنت على سلامة أبنائها الذين كانوا موجودين بالشقة، واتصلت على زوجها الذي حضر فورًا، كما تم الاتصال بالدوريات الأمنية والهلال الأحمر، وقاموا بالواجب

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.