الشيخ صالح "المغامسي" لـ "مجلس مسك": 3 أسباب تحد من نشر ثقافة التسامح بين الشعوب - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 / 12 نوفمبر 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «» محافظ ينبع الاستاذ سعد مرزوق السحيمي يسلم 11 وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان التنموي «» مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني يدشن السكن الجامعي لطالبات العلا «» مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني يدشن السكن الجامعي لطالبات العلا «» «وفد كشفي» في يزور الاعلامي احمد الأحمدي «» تكليف الدكتور محمد واصل الحازمي مشرفًا على أعمال وكالة جامعة أم القرى للفروع «»
جديد المقالات أنديتنا بين جروس الأهلي ورئيس الزمالك! «» منهج لـ «حقوق الإنسان» يا وزارة التعليم! «» أسواقنا: مزيد من الضبط.. مزيد من التوعية! «» أمانة المدينة تنبض بالحياة «» الحياة ليست منصفة على الدوام! «» التكريم لمن هو جدير به «» «داعش» في الطيران التركي إلى أوروبا ! «» من شهر البرازيل إلى بوليفارد الرياض! «» الإعلام الرياضي شريك أساسي لتطور رياضتنا «» هل نعيش حقا.. غفلة إنقاذ المستقبل من العطش؟! «»




الأخبار أخبار القبيلة › الشيخ صالح "المغامسي" لـ "مجلس مسك": 3 أسباب تحد من نشر ثقافة التسامح بين الشعوب
الشيخ صالح "المغامسي" لـ "مجلس مسك": 3 أسباب تحد من نشر ثقافة التسامح بين الشعوب
 الشيخ صالح


( صحيفة حرب الإعلامية ) :
أكد إمام وخطيب مسجد قباء الشيخ صالح بن عوّاد المغامسي، أن إشاعة التسامح بين الشعوب مهما كانت صغرت أو كبرت يحتاج إلى ثلاثة أمور هي اختفاء الاستعلاء والتكبر، كبت جماع العدوانية الإنسانية، واللين في القول والعمل.

وتفصيلاً، قال "المغامسي" خلال مجلس مسك الثاني الذي تنظمه مبادرات مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية: إن العبء يقع على كل صاحب تأثير سواء كان شيخًا أو صحفيًا أو عالمًا أو أيًا كان فعليه أن يراعي الله في مريديه ومن يسمعون له، مؤكدًا أن النفس البشرية لا تقبل التكبر والاستعلاء على الآخرين، وأن ما يولد مع الإنسان من ترسبات ينشأ عليها خدمته فيها ظروف معينة تجعله أفضل من الناس تجعل منه غير متسامح.

وأضاف أن السبب الثاني لغياب ثقافة التسامح هو العدوانية، والتي من أعظم أسبابها فراغ الإنسان، مؤكدًا أهمية انشغال الشباب بأعمال يعملونها تقلل لديهم هذه العدوانية، مستشهدًا بقول أحد المؤرخين "لن تستطيع أن تكون هادئًا إذا لم يكن لديك عمل تعمل"، مستطردًا أن من لديه منزل أو عمل أو مسؤوليات يتحاشى العدوانية، وأن المسلمين لم يلغوا الحضارات قبلهم التي ما زالت آثارهم موجودة لوجود ثقافة التسامح لدينا.

وبيّن "المغامسي" أهمية اللين في القول والعمل، مستشهدًا بوجود قوتين عظيمتين لديهما من العدة والعتاد والقوة العسكرية لاستخدامها ضد الشعوب المعادية لها في إشارة إلى الصين واليابان، ومع ذلك لم تحاول استخدامها ضد أعدائها من الشعوب الأخرى بل قابلتها بنشر ثقافتها وموروثها للتأثير في هذه الشعوب، ما يدل أن الصراع الحالي صراع ثقافات.

وعن الشخصية المزدوجة التي تتصرف بحسب الموقف والمقام، قال إن هناك فرقًا بين التسامح وبين التسلط على الناس، قد يكون بعض البشر غير متسامح لكنه غير متسلط، والأدهى أن يكون غير متسامح ومتسلط، وعليه يجب أن نعرف أن الصبر يزيد في أمور وينقص في أمور.

وافتتح الشيخ "المغامسي" خلال حوار "التسامح.. زينة الفضائل" مجلس مسك بتعريف لمفهوم التسامح مستشهدًا بقول النبي ﷺ: "رحم الله امرأً سَمْحًا إذا باع، سَمْحًا إذا اشترى، سَمْحًا إذا اقتضى"، مؤكدًا "كل من يغلب عليه التيسير والسهولة تغلب عليه السماحة، ولا تعني السماحة أن تتنازل عن حقك".

‏وبيّن أن التعايش مبني على التسامح، وأي نفس عدوانية لا يمكن أن يتعايش معها أحد، ومن يحب للناس ما يحبه لنفسه عرف البوابة الكبرى للتسامح، قال ﷺ: "لَا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ، حتَّى يُحِبَّ لأخِيهِ ما يُحِبُّ لِنَفْسِهِ"، مضيفًا أنه "لا تقبل إلا أن تكون عفيف اللسان، وإن استطعت أن تنتصر على نفسك لن يغلبك أحد".

وأشار إلى أن التسامح ثقافة تُبنى من خلال الفرد والمجتمع والقنوات الإعلامية في الناس.. وهي ثقافة حياة مطمئنة يكون صاحبها شخصًا متسامحًا إذا عرف طبيعة خلقة الناس واختلافهم"‫، ملخصًا التسامح بقوله: "التسامح ليس قضية رقة قلب.. بل وفرة عقل".

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.