الكاتب محمد البلادي : سرَّني كثيراً خبر سجن القاضي مع "جنّيّه" المزعوم - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019
جديد الأخبار عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «» مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح «» المعلمة جوهرة الصحفي تحصد الميدالية الذهبية بمسابقة جدارات التعلم الرقمي بـ جدة «» الاتحاد السعودي يكرم “مجدي الصبحي” بطل المملكة في بطولة السهام «» الشيخ صالح المغامسي يروي نبذة عن نسب ونشأة حسان بن ثابت وبعض المواقف من حياته في الجاهلية «»
جديد المقالات العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «» مجندات الأمن العام..همة حتى القمة «» التعليم تتجاهل الإمام النووي! «» أنا ومعاليه.. وفاعل الشر! «» تلصص العصافير على النساء! «» ومما يُغنّى..! «» خذ وطالب!! «» الاستهانة باللغة العربية «»




الأخبار أخبار القبيلة › الكاتب محمد البلادي : سرَّني كثيراً خبر سجن القاضي مع "جنّيّه" المزعوم
الكاتب محمد البلادي : سرَّني كثيراً خبر سجن القاضي مع "جنّيّه" المزعوم
الكاتب محمد  البلادي : سرَّني كثيراً خبر سجن القاضي مع


( صحيفة حرب الإعلامية ) : يؤكد الكاتب الصحفي محمد البلادي سروره كثيراً بخبر الحكم على قاضي (الجن) وإدخاله السجن مع (جنّيّه) المزعوم وبقية (الشلّة)، بعدما سرقوا 600 مليون ريال، معتبراً أن الحكم انتصار للوعي على الخرافة، وعلى استغلال العاطفة الدينية، وأنه يأتي كنتيجة متوقعة لجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في محاربة الفساد وملاحقة الفاسدين.

سرني الحكم

وفي مقاله "قاضي الجنّ وانتصار الوعي!" بصحيفة "المدينة"، يقول "البلادي": "سرَّني كثيراً خبر الحكم على قاضي (الجن) وإدخاله السجن مع (جنيّه) المزعوم وبقية (الشلّة).. وسبب سروري لا يقتصر على انتصار العدالة أخيراً، وتعديل صورة مائلة تناقلتها عنا كل وكالات العالم الإخبارية، ولا لأن (الشلة) حاولت (استلطاخنا) واستغلال عاطفتنا الدينية للهرب بـ600 مليون ريال وبعض (التفاريق).. بل الأهم من وجهة نظري هو انتصار الوعي على السذاجة، وتغلّب الحقيقة على الخرافة.. ففي هذا الحكم تصويب للعلاقة الملتبسة عند الكثيرين بين الجن والإنس، فضلاً عن إغلاقه لباب شر كبير كان سيدخل منه أفّاقون ونصابون كثر، فكم من قضايا سرقة وقتل كانت سترتكب تحت حجة الوقوع تحت سلطة (جنّي مجرم) أو (عفريتة فاسدة) من قبل أناس سيدَّعون أنهم مسلوبو الإرادة، يفعلون ما يؤمرون به دون حول منهم ولا قوة، خصوصاً وأننا مجتمع يؤمن بالعين والسحر وتلبّس الجن أكثر مما يؤمن بالطب الحديث!".

تعقّب الفاسدين

ويعلق "البلادي" قائلاً: "لا ينتابني أدنى شك في أن الحكم الذي أثلج صدور ملايين المواطنين، وأعاد الوعي إلى العقل الجمعي الذي كاد يطير صوابه، هو نتيجة متوقعة للخطوات المهمة التي أمر بها خادم الحرمين -يحفظه الله- تجاه محاربة الفساد وملاحقة الفاسدين.. ولوعد سمو ولي العهد الشهير بتعقب الفاسدين وعدم نجاة أحد منهم مهما كانت صفته أو وظيفته وإن بأثر رجعي.. أكثر من هذا فإن الأحكام القوية قد عززت من ثقة العالم باستقلالية قضائنا ونزاهته، بعد أن كادت القضية التي سارت بها الركبان شرقاً وغرباً؛ وألهبت خيالات كتّاب الدراما؛ أن تضع المزيد من الخدوش على صورتنا في العالم كله".

إيماننا بالجن

ويؤكد "البلادي" أن إيماننا بالجن لا يجب أن يكون مدخلاً للخرافة، وأكل أموال الناس بالباطل، ويقول: "إن إيماننا كمجتمعات مسلمة بالجن يجب أن لا يكون مدخلاً للخرافة والدجل وأكل أموال الناس بالباطل.. فالإيمان بالجن كخلق من مخلوقات الله شيء، وما يدّعيه بعض الدجّالين ومعدومي الضمير من خزعبلات وترّهات من أجل التلاعب بالبسطاء واستغلال ظروفهم في قصص يندى لبعضها الجبين؛ تصل حد الاستغلال الجسدي شيء آخر تماماً.. والمصيبة الأكبر عندما يصل هذا الجزء المشّوه من الإيمان إلى المؤسسات الحكومية ومنها القضاء!".

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.