الكاتب خلف الحربي: دور الصندوق الخيري الاجتماعي غير واضح ولا توجد حلول منطقية للفقر - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 19 صفر 1441 / 18 أكتوبر 2019
جديد الأخبار رجل الاعمال داخل عايد الأحمدي يحتفل بزواج ابنه عبدالرحمن «» د. عبدالله بن حمود اللهيبي عضو مجلس الشورى يقدم توصية بدراسة أسباب إفلاس الشركات ووضع حلول «» منصور مرشود البلادي، يحتفي ويكرم رجل الاعمال عودة مبارك البلادي «» الجامعة الإسلامية تنظم محاضرة " "الخوارج شوكة في خاصرة الأمة"، للشيخ الدكتور محمد بخيت الحجيلي. «» ترقية معالي الشيخ الدكتور / عبدالرحمن فايز الفريدي إلى رئيس محكمة استئناف «» تعيين الاستاذ نواف بن مرزوق الصبحي مديراً للعيادات الخارجية بمستشفى المدينة المنورة العام الف مبروك «» مستشار جمعية الثقافة والفنون بجدة الدكتور محمد السريحي يشارك بمهرجان المرأة العربية للإبداع بدورته الرابعة بالقاهرة «» تكليف الاستاذ فايز حسن السليمي محافظاً لمحافظة الشنان بمنطقة حائل «» نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد عبدالرحيم الغانمي يزور مركز التأهيل الشامل لذوي الإعاقة بالمدينة المنورة «» خبير الطقس عبدالله الحربي : استمرار الاضطرابات الجوية الممطرة.. وهذه المناطق أكثر غزارة «»
جديد المقالات اردوغان يدمر اقتصاد تركي «» السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «» أردوغان في مهمة تحرير داعش! «» لماذا نجازف؟ وجمعية المدني الخيرية! «» ليش نجازف! «» القصيبي.. مثقف كوني..! «» محاكمة التاريخ «»




الأخبار أخبار القبيلة › الكاتب خلف الحربي: دور الصندوق الخيري الاجتماعي غير واضح ولا توجد حلول منطقية للفقر
الكاتب خلف الحربي: دور الصندوق الخيري الاجتماعي غير واضح ولا توجد حلول منطقية للفقر
الكاتب خلف الحربي: دور الصندوق الخيري الاجتماعي غير واضح ولا توجد حلول منطقية للفقر


( صحيفة حرب الاعلامية )
يتضح ببساطة عدم رضا الكاتب خلف الحربي في مقاله المنشور اليوم بصحيفة ”عكاظ” عن الصندوق الخيري الاجتماعي، واعتباره أن دور هذا الصندوق كدور غيره من الوزارات والصانديق المماثلة التي لا تقدم جديدًا يسهم في علاج الفقر الاجتماعي وحاجة المواطنين، وسخر من تغير أسماء الصندوق عدة مرات وقال “إننا نبحث دائما عن أسماء منمقة ومبتكرة للفقر عوضا عن أن نبحث عن الفقراء أنفسهم”.

أكد أن ما يقوم به الصندوق تقوم به العديد من الوزارات والمؤسسات مثل محاولة البحث عن وظائف للعاطلين (بالتعاون مع وزارة العمل !) أو تدريب وتأهيل بعض الفقراء على بعض الحرف والمهن وهو الدور الذي يفترض أن تقوم به مؤسسة التدريب المهني وبقية الجمعيات الخيرية التي تملك برامج مماثلة.وأبان في نهاية مقاله بأن الغياب الكامل لمعرفة دور الصندوق ليس له أية علاقة بتغيير اسمه بل لأن هذا الدور غير واضح أصلا حتى بالنسبة لمدير الصندوق!.

وفيما يلي نص المقال كاملاً:
تعددت الأسماء والفقر واحد !
قبل خمسة أيام نشرت جريدة الحياة تصريحا لمدير الصندوق الخيري الاجتماعي عادل فرحات قال فيه: (الصندوق تعددت أسماؤه في الفترة الماضية، وهذا أسهم في غياب كامل عن مفهوم الصندوق فالناس تعرف أنه صندوق الفقر، وتبدأ البحث في هذا الإطار بينما تغير اسمه إلى الوطني ثم الاجتماعي فأصبح شيئا جديدا غير معلوم بالنسبة لهم) !.

ومثل هذا التصريح يحيلني إلى تصريح سابق لمعالي وزير التخطيط أكد فيه القضاء على الفقر المدقع بحيث لم يبق لدينا إلا الفقر المطلق!، حيث نبحث دائما عن أسماء منمقة ومبتكرة للفقر عوضا عن أن نبحث عن الفقراء أنفسهم، رغم إيماننا جميعا بأن الأسماء بحد ذاتها لا تغير في الأمر شيئا فكم من رجل اسمه (أمين) وهو يسرق الكحل من العين وكم من امرأة اسمها (جميلة) وهي تكاد تقطع إرسال الجوال لفرط قبحها !.. وإن كان لا بد لنا أن نبحث عن اسم وكنية للفقر دون أن نذكره بشكل مباشر فليكن: (أبو حديدة الأشهب) !.

على أية حال لقد حاولت التناغم مع الفكرة التي طرحها مدير الصندوق الخيري الاجتماعي ووضعت الاسم جانبا كي لا يسبب لي التشويش ويؤدي إلى (غياب كامل في معرفة دوره) كما وصف المدير صورته في أذهان الناس، وحاولت معرفة هذا الدور من خلال شرح المدير ذاته ولكنني رغم ذلك لم أفهم شيئا، فالسيد عادل فرحات يقول إن الصندوق لا يملك صلاحية إحصاء الفقراء، كما أنه لا يملك آلية خاصة به للبحث عنهم بل يعتمد على أسماء المستفيدين من الضمان الاجتماعي أو الجمعيات الخيرية والعائدين من الإدمان وأسر السجناء.

ثم حاول شرح البرامج التي يقوم بها الصندوق فوجدت أنها أدوار تقوم بها العديد من الوزارات والمؤسسات مثل محاولة البحث عن وظائف للعاطلين (بالتعاون مع وزارة العمل !) أو تدريب وتأهيل بعض الفقراء على بعض الحرف والمهن وهو الدور الذي يفترض أن تقوم به مؤسسة التدريب المهني وبقية الجمعيات الخيرية التي تملك برامج مماثلة، وحين حاول ذكر الإنجازات الفعلية تحدث عن احتفال قريب في المنطقة الشرقية بتخريج 1500 شاب للعمل في الأسواق وهو أمر لا يختلف كثيرا عن احتفالات وزارة العمل بتخريج دفعات من الطباخين والبائعين، كما تحدث عن 19 ألف طالب وطالبة حصلوا على منح تعليمية بتكلفة 750 مليون ريال وهو إنجاز لم أفهمه لأن التعليم مجاني ومتاح للجميع فقراء كانوا أم أغنياء وأتمنى من مدير الصندوق أن يشرح لنا طبيعة هذه المنح خصوصا وأن موازنة الصندوق لا تتخطى 400 مليون ريال فهل تمت هذه المنح بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي الذي أشار إليه في التصريح؟، وماهي الحاجة الفعلية لهذه المنح مادامت متوفرة بالمجان؟.

وأخيرا أود التأكيد بأن الغياب الكامل لمعرفة دور الصندوق ليس له أية علاقة بتغيير اسمه بل لأن هذا الدور غير واضح أصلا حتى بالنسبة لمدير الصندوق !.



|


تقييم
2.85/10 (18 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.