الشيخ السحيمي ودعاة أفريقيا: القرار قطع للطريق على المفتين بالآراء الشاذة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 7 جمادى الأول 1439 / 24 يناير 2018
جديد الأخبار مهرجان "عسفان السياحي" الأول لكرة القدم التفاعلية يختتم فعالياته بـ"جوائز قيمة" «» خالد الفيصل يكرّم مدير شرطة جدة وعدد من الضباط من بينهم الرائد ثامر الرحيلي بعد تحقيقهم انجاز أمني «» د.صالح الصالحي : الأجهزة الذكية لا تسبب «التوحد» ولكن يجب ترشيد استخدامها «» أمير القصيم بضيافة الشيخ عزوز ابو عشاير الفريدي «» تعيين الشيخ حمود بن مبارك بن قويفان البلادي شيخاً لقبيلة البلاديه بمنطقة المدينه المنورة «» مدير أكاديمة المسجد النبوي يلتقي معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز قبلان السراني «» محافظ رابغ الشيخ أيمن بن مبيريك يزور مهرجان عسفان الأول «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يسلم عمادة شؤون الطلاب شهادة الجودة الأيزو 2008 «» محافظة خليص تكرم المؤرخ“عاتق بن غيث البلادي رحمه الله” الأسبوع القادم «» الدكتور إبراهيم الصبحي : قافلة «نصل إلى قلوبكم» الطبية تواصل مهامها في محافظات المدينة المنورة «»
جديد المقالات الثقافة الوطنية التحدي الأكبر للمنظمات «» ماذا يحدث لو أصبح الجميع أثرياء؟! «» ثاني أذكى مخلوق «» كيف نفهم موقف الكويت؟ «» طَـبِـيْـب تَـبْــرِيــد وتَــكْــيِــيـف «» طبيب فني تبريد! «» ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك «» إسرائيل وإرهاب المصلين!! «» كيف تضمن الحصول على وظيفة «» لأنهم يستحقون! «»




الأخبار أخبار القبيلة › الشيخ السحيمي ودعاة أفريقيا: القرار قطع للطريق على المفتين بالآراء الشاذة
الشيخ السحيمي ودعاة أفريقيا: القرار قطع للطريق على المفتين بالآراء الشاذة
الشيخ السحيمي ودعاة أفريقيا: القرار قطع للطريق على المفتين بالآراء الشاذة


( صحيفة حرب الإعلامية ) :

نوه فضيلة الشيخ صالح السحيمي المدرس بالمسجد النبوي الشريف وعدد من أعضاء لجنة الدعوة إلى الله في أفريقيا بأمر خادم الحرمين الشريفين بتنظيم الفتوى وقصرها على أعضاء هيئة كبار العلماء عادين ذلك قطعا للطريق على المتطفلين من مثيري البلبلة واللغط بين الناس ومتمذهبي الآراء الشاذة والمتقولين على الله بغير علم، مشيدين بالقرار النابع من حكمة إيمانية وفكر حصيف.

وقال فضيلة الشيخ السحيمي: إن هذا الأمر الملكي الكريم الذي وضع فيه حفظه الله النقاط على الحروف بالتوجيه بتنظيم الفتوى وفق المقتضيات الشرعية قرار حكيم وأمر عظيم وكان المشايخ وطلبة العلم ينتظرونه وتحقق ولله الحمد والمنة، وهو يهدف إلى أمور عظيمة على رأسها الحفاظ على ما قامت عليه هذه البلاد من قيامها على البر والتقوى، وعلى شريعة الإسلام الغراء، التي لا إفراط فيها ولا تفريط، لذلك جاء ذلك القرار الموفق المبارك، داعيا إلى تنظيم هذا الأمر الخطير الحساس، وذلك لأمور منها: إسناد الأمر إلى أهله، وهذا ما تعودناه من حكومتنا الرشيدة وخادم الحرمين الشريفين على وجه الخصوص، والأمر الثاني عدم إحداث بلبلة فيما يتعلق بالفتاوى إذا أسند الأمر إلى أهله وصار المتكلم بالفتيا من كان مؤهلا شرعا وعقلا وحكمة ورزانة ووسطية وفي كافة الأمور، الأمر الثالث أن في هذا التوجيه قطعا للطريق على كل متطفل على الفتوى لأن لكل أمر رجاله وأهله الذين يقومون به، الأمر الرابع الجد والاجتهاد في التنظيم وفق مقتضيات الشريعة ومراعاة ما جد ويستجد من النوازل والمسائل التي تتطلب أن يتصدى لها العلماء الربانيون الذين ينفون عن كتاب الله عز وجل تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين.

من جانبه قال عضو اللجنة الأستاذ في جامعة إلورين في نيجيريا الدكتور عبدالرزاق عبدالمجيد إن توجيه خادم الحرمين ينبع من حكمته الإيمانية وفكره الحصيف الذي ينسجم تماما مع آراء العلماء الربانيين الذين عدوا الإفتاء من الأمور العظام التي إن تركت لغير الأكفاء تفشى الفهم المغلوط للشريعة والبلبلة بين الناس بل وقد يلصق في الدين ما ليس منه وقد يقول البعض على الله بغير علم بسبب هذه الفتاوى الباطلة.

وأكد عضوا اللجنة أكيمو شاكر ومحمد كامل "من الكنغو وغانا" إن قرار الملك عبدالله بقصر الفتوى على أهلها موفق بكل أبعاده قطعا على من باتوا يشكلون خطورة فكرية وعقائدية على الأمة ومستقبلها، فالفتيا أمر عظيم لا يتصدر لها إلا الأكفاء.


|


تقييم
4.61/10 (41 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.