صحيفة حرب الإعلامية تجري لقاء مع الشاعر والإعلامي مشعل الفوازي - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 شوال 1439 / 24 يونيو 2018
جديد الأخبار الامير أحمد بن عبدالعزيز بضيافة الشيخ أحمد محمد أبوحدريه الصاعدي «» عائلة العتيق تكرم رجل الأعمال علي عتيق السليمي «» الشيخ صالح المغامسي للنساء: جلباب الحياء والحشمة أهم صفات قائدة المركبة «» خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين يبعثون برقيات عزاء لأبناء الشيخ فالح بن حبيتر رحمه الله «» الشيخ صالح المغامسي : الصلاة على النبي من أفضل أعمال #يوم_الجمعة «» الدكتور / مشاري بن نايف بن ناحل يحصل على زمالة الكليه الملكية الكندية للجراحين «» د. عادل الرحيلي : هناك دراسة طبية حديثة أظهرت أن الحزن الشديد والإكتئاب والقلق الشديد قد يؤدي الى فقدان البصر «» حفل معايدةقبيلة ذوي حميد من بني جابر «» محافظة وادي الفرع تختتم فعاليات العيد بلعبة الزير «» د. منصور المرزوعي : غدًا بداية الصيف تنعدم فيه الأمطار وترتفع الحرارة «»
جديد المقالات بروتوكولات التعامل مع الجوال «» معالي الوزير: لا تُرسل فرّاشك «» رياضة بلا سياسة «» *أهم شيء الأخلاق* «» عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! «» تجربة العيش وحيداً «» قيادة تسبق المجتمع وتصنع التاريخ «» الوجه الآخر للمخترعين «» إحـسـان_من_الـحَـرم حتى لا نُـخَــاطِـبَ أَنْــفُــسَــنَــا «» رسالة إلى وزير الثقافة «»




الأخبار أخبار القبيلة لقاءات › صحيفة حرب الإعلامية تجري لقاء مع الشاعر والإعلامي مشعل الفوازي
صحيفة حرب الإعلامية تجري لقاء مع الشاعر والإعلامي مشعل الفوازي
صحيفة حرب الإعلامية تجري لقاء مع  الشاعر والإعلامي   مشعل الفوازي


( صحيفة حرب الإعلامية ) :



اجرت صحيفة حرب الإعلامية لقاء مع الشاعر والإعلامي مشعل

الفوازي


اعداد وحوار : بدر العياضي


واليكم اللقاء :




س: نود تعريفنا بـ البطاقة الشخصية لـ الشاعر والإعلامي مشعل الفوازي ؟


ج - مشعل محمد الفوازي ، رجل وجد نفسه في طريق الشعر منذ مرحلة الصبا المبكرة ، وسار بهذا الطريق ولا يزال 0



س : نود تزودينا بالسيرة الذاتيه للشاعر والإعلامي مشعل الفوازي ؟


ج -- لا يوجد هناك ما يستحق الذكر ، سوى أنني عاشق للأدب ، وقارئ نهم في هذا المجال ، ومجال الفكر بشكل عام 0



س: متى بدأت الموهبه الشعرية لديك ؟ في اي عام كانت ؟


ج -- كنت في المرحلة المتوسطة عندما كتبت أول قصيدة ، وبعثت بها للنشر ، ونشرت في مجلة اليمامة ، وكان قد سبق ذلك مناقشات وحوارات من أهمها المعركة الأدبية الشهيرة بين الفريق يحي المعلمي والدكتور فهد العريفي رحمهما الله حول الشعر الشعبي ، وكنت أنا من بدأ هذه المعركة مع المعلمي ، قبل أن يتدخل العريفي ، حيث انسحبت وتركت الكبار سنا وفكرا ووعيا يتناقشون بما لايجيده أو يعي أبعاده طالب مرحلة متوسطة 0



س: من الذي أكتشف الشاعر مشعل الفوازي ؟


ج – لا يوجد أحد 00

كتبت قصائدي ونشرتها وبقيت في ساحة الشعر خمسة عشر عاما ، دون أن أعرف أحد من شعراء وكتاب الساحة بشكل شخصي أو حتى هاتفي ، ولم أنشر صورة شخصية واحدة لي طوال خمسة عشر عاما ، ثم فعلت ذلك بعد إلحاح من الأستاذ الشاعر فهد عافت في نهاية التسعينات الميلادية 0



س : ماهو غرض اول قصيده كتبتها وهل بالامكان ان تعرضها لنا ؟



ج – كان غزلي بالطبع ، ولا استطيع ذكرها لأنني نسيتها أولا ، ولأنها ( ما تجمل ) ثانيا 0




س: متى نشرت محاولاتك الشعرية وهل كانت تلك المرحله مليئة بالخوف من ردة فعل الملتقي سواء شاعر او متذوق ؟



ج – كان ذلك كما ذكرت في المرحلة المتوسطة ، ولم أكن أعاني من ذلك الخوف المتعلق بردة فعل المتلقي لانقطاع العلاقة بيني وبينه كما ذكرت أيضا !




س: ماهي أقرب قصيدة إلى قلبك ؟


ج – قصيدة ( الحب الأسمى ) في سيدة قلبي ، أمي حفظها الله 0



س: ماهي أصدق الشعر ؟


ج – هو ما كتبه الحزن 0



س: ماافضل قصيدة لديك ؟


ج – لا أعرف ، لكني اشعر أني كتبت نفسي بقصيدة ( يزيد ) 0


س: هل هناك قصائد تمنيت ان لم تكتبها ؟


ج – الشعر حالة شعورية قابلة للتغيير 00

في الحياة العامة قد اغضب منك ، وأقول في حقك ما لاتستحق ، وقد ارضي عنك وأقول بك ما لاتستحق أيضا ، وعندما تنتهي تلك الفورة العاطفية أيّا كان اتجاهها ، يقول العقل كلمته ، وربما لكمته !




س: بيت شعري تردده دائما سواء لك أو لغيرك ؟


ج – بحسب الحالة 000 كل حالة يمر بها الإنسان تستدعي ما يناسبها مما يختزنه الإنسان في عقله الباطن من الشعر 0




س : لو رجع لك الزمن لبداياتك الشعرية ماذا تود ان تفعله ؟


ج – لو رجع لفعلت الكثير في هذا الجانب ، ربما أتوقف عند نقطة البدء ، ذلك أن الشعر يورث الفقر دائما كما يقال ، إلا في حالات نادرة ، لا أستطيع أن أكون منها على أية حال0


س": الناقد مشعل الفوازي ما الذي جعله يتجه الى النقد ؟


ج – أنا شاعر في الدرجة الأولى والأخيرة ، وصفة الناقد كنت أتهرب منها وكأنها تهمة ، لأنني ببساطة لستُ ناقداً ، وكنت ولازلت أرفض أن تطلق علي هذه الصفة 000 أنا شاعر أولا ، وقارئ انطباعي ثانيا ، وهذه القراءات الانطباعية ، هي التي قادتني لمنصات التحكيم بجلباب الناقد ، ولستُ أنا هو 0




س: من الصعب جداً إرضاء الجميع هل الناقد مشعل الفوازي ارضي طموحه بالنقد وكسب رضاء المُنتقدين ؟


ج – عندما يكون هدف الإنسان إرضاء الجميع ، فتأكد أنه سيخسر الجميع ، وسيخسر نفسه قبل ذلك 0

المهم أن تعمل بنزاهة ، وأن تطبق ما تعرفه من معايير وأسس ، وأن تقرأ النص الشعري بمعزل عن الاسم ، وبعد ذلك لا يهم من يغضب ومن يرضى 0

لكني والحمد لله حكمت ثلاث مسابقات شعرية ، خرجت منها بالرضاء التام عن النفس ، وبتقبل أرائي برحابة صدر من جميع الشعراء ، الذين أصبحت تربطني بهم صداقات حميمية بعد خروجهم من المسابقة ، فكل مسابقة أحكمها أخرج منها بصداقات رائعة مع كل شعراءها ، ولله الحمد 0




س: كناقد ومتابع برأيك لماذا يتخوف الكثير من النقد هل عدم وجود ثقافة تقبل النقد سبب رئيس في ذلك ؟


ج – ربما ، وربما لعدم وجود الناقد المقنع 0

بعض النقاد ، وعلى الرغم من أنه مؤسس بشكل ممتاز ، ومؤهل تأهيلا كاملا ، إلا أنه يطرح رؤاه وملاحظاته بشكل يشير إلى أن الشاعر ارتكب جريمة يستحق عليها العقاب ، وهذه جزئية بسيطة ، خارج الورقة النقدية ، تؤثر على تقبل النقد والإقبال عليه 0




س: من الذي جعل الساحة الشعرية سلبيه هل هو المستشعرين كما يطلق عليهم ام الجمهور الذي تقبّل هؤلاء ؟


ج – أعتقد أنه المال 00

دخول المادة لساحة الشعر أفسده، ودعك من كل أحجار الشطرنج التي تدور في هذا الأفق، فهي نتيجة وليست سبب 0




س: هل تؤمن بمقولة الشاعر كتاب مفتوح ؟


ج – لا ، ولا يجب أن يكون كذلك ، الشاعر صاحب رسالة ، ويجب أن يؤدي رسالته بما تقتضيه حالات إيصالها للناس 0



س: برأيك ماسبب عدم بروز المدرسة الحديثه رغم محاولات أقطابها ؟


ج – المدرسة التجديدية ، ظهرت مرتبكة في الثمانينات ، ونضجت في التسعينات ، لكنها اضمحلت واختفت في العشر سنوات الأخيرة ، بعد أن وضعها وعي المجتمع المتقهقر على الرف 0



س: من هو الشاعر الحقيقي برأيك ؟


ج – هو من يكتب نزقه بمسؤولية 0




س: هل التأثر بشاعر معين ظاهره صحية ام غير صحية ؟


ج – صحية إن لم تصل لحد الاستنساخ ، أو التقليد ، أما إذا ما تحول الشاعر إلى نسخة فتأكد أنه في أحسن حالاته سيكون نسخة مشوهة



س: هل هناك شاعر مبدع ام هناك نصوص مبدعه لكل شاعر ؟


ج – هناك شاعر مبدع يكتب نصوص مبدعة 00

البدر بن عبد المحسن – مثلا -- لايمكن إلا أن يكتب قصيدة مبدعة ، لكنه نموذج غير مشاع ، وبالتالي علينا أن نبحث عن القصيدة ، وليس عن الشاعر 0




س: ينتقد البعض مفردة الرمزية بالشعر أنها تغيّب مضمون القصيدة وتجعلها طلاسم ورموز يصعب فكها ؟ مارأيك بهذا ؟


ج – هي كالملح في الطعام ، وبالتالي المشكلة و الحل بيد الشاعر / الطاهي !



س: بحور الشعر النبطي اختلف الكثير في مسمياتها برأيك لماذا لم يكن اتفاق حول المسميات ؟


ج – بصدق لا أعرف أي شيء عن هذا الاختلاف ، ولم أسمع به ، وبالتالي ليس لدي ما أقوله حوله 0



س: هل دور الشليلة بالإعلام الشعري اختفى بدليل اختفاء الكثير من شعراء الجيل الماضي عن مقارعة الشعراء الحاليين ؟



ج – اختفاء شعراء الجيل الماضي لا علاقة له بالشللية ، الأسباب كثيرة ومختلفة ، والشاعر الشعبي عمره الشعري قصير جدا ، وبقاءه في ساحة الشعر يتناسب عكسيا مع ما يحصل عليه من ضوء وجماهيرية ، وأنا سبق أن قلت أكثر من مرة أنه من المستحيل أن تجد شاعر شعبي يكون في واجهة المشهد ، وأمام فلاشات الضوء ، ويستمر لأكثر من عشر سنوات 00 فتش ولن تجد أحد !



س: ماهو تقييمك لمرحلة المجلات الشعرية بالماضي ؟ هل أضافت شي للشعر ام لم تضف ؟


ج – بالفعل أضافت 000 أضافت القليل من الشعر والكثير من التورمات التي قال عنها أبو الطيب المتنبي :

أعيذها نظرات منك صادقة – أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم 0



س: هل انتقلت الشليله إلى القنوات المتهمه بالشعر ؟


ج -- إلى حد ما ، ولكن في المضمون وليس في الشكل0




س: من المسئول عن عدم البروز الإعلامي الشاعر نفسه ام الاعلام ؟


ج - الإعلام يبحث عن مصلحته ، والشاعر قد لا يهمه البروز ، أما الشاعر الذي يبحث عن الانتشار والجماهيرية ، فالمحك هو ما يملكه من قدرات يتجه بها للمنابر الشعرية التي لا عدد ولا حصر لها ، ولساعات بثها التي تريد أن تملآها بأي شيء 0



س: كأحد وراد الساحة الشعرية هل ترى انه حان الوقت لإنشاء جمعيات تهتم بالشعر بجهود شخصية في كل منطقة ؟


ج – هذا سؤال هام جدا 00

وكنا في فترة ماضية قد فرحنا وهللنا لقرار إقامة مؤسسة ( دار الشعر ) وإسناد مهمتها للأمير بدر بن عبد المحسن ، فمن المسيء لنا أن يكون الشاعر السعودي متسولا على أرصفة الآخرين في مسابقاتهم التي لولا الشاعر السعودي لأغلقت بالشمع الأحمر ، ومن المسيء لنا أن هذا الحراك الشعري الأهم في المنطقة يضل فوضويا ، اجتهاديا ، عشوائيا 0

لذلك فرحنا بــ( دار الشعر) لكن الفرحة ماتت في مهدها ، لأن هذه الدار سقطت قبل أن تقوم وأسقطت معها أحلامنا ، وواصل الشاعر السعودي تسكعه على أرصفة الآخرين بحثا عن لمعة فلاش تغير حياته على كافة المستويات 0




س: برأيك هل يُعاب على الشاعر أن يبيع قصائده ؟


ج – بيع الشعر وشراءه سوق تشبه لـبيض ( الصعو) الذي يذكر ولا يرى 000 تجد الكثير من الشعراء الذين ( يتميلحون) بأنهم يبيعون الشعر ، بينما قصائدهم ، لا يمكن أن يأخذها أحد لو دفعوا عن كل حرف ألف ، أقول ، ستجد من يدعي بيع الشعر ، ولكن لن تجد من يدعي شراءه ، وبالتالي لا نستطيع أن نتحدث عن قضية غير مكتملة الأركان 0




س: تكرار بعض الأبيات عند الشعراء هل هو توارد خواطر ام سرقات مغلفه بحجة توارد الخواطر ؟


ج – بل سرقات في الغالب ، ولي بحث مطول في هذا الجانب بعنوان ( السرقات الشعرية بين المحظور والمسموح) وهو متوفر على الشبكة العنكبوتية ، وقد حاولت من خلاله أن أرصد الظاهرة من كل جوانبها 0


س: القنوات الفضائية التي تهتم بالشعر هل أرضت طموح الناقد مشعل الفوازي ام هناك إشكاليات عليها ؟



ج – القنوات الفضائية الشعبية تعتبر جزء من منظومة الساحة الشعبية التي قلت عنها قبل قليل أنها تسير بشكل اجتهادي عشوائي ارتجالي ، فهي مجتهدة ، لكنها – في الغالب – عشوائية ليس لديها منهجية مهنية واضحة ومؤسسة 0




س: دائما يعيبون النقاد على اغلب الشعراء أنهم يكتبون على بحر المسحوب مارأيك بهذا ؟


ج – هو التناسخ يا أخي ، الشعراء تحولوا إلى نسخة واحدة يكتبون قصيدة تحمل نفس المفردات ، ونفس الغرض ، وبذات المرأة ، وعلى ذات البحر 00

الشعر ابتكار ، ونحن نهرب من الابتكارات على كافة المستويات ، حتى في مجال الشعر الذي هو صنعتنا وهويتنا أمام بقية الشعوب 0


س: ادخال مفردات اللغة العربية الفصحى على مفردات الشعر العامي برأيك هل جائزة شعرياً من ناحية الذوق الشعري ؟



ج – يتوقف ذلك على السياق الذي ترد به هذه المفردات 000 هناك مفردات تقحم بشكل تعسفي استعراضي، أو اضطراري ، لضرورة الوزن أو القافية ، وهذه تأتي ثقيلة متكلفة ، بعكس المفردة الفصيحة التي يأتي بها الشاعر اختياريا ، وتأتي منسابة كنهر عذب سائغ للشاربين 0




س: يُتهم الشعراء العاميين بأنهم السبب الرئيس لأفول شمس الشعر الفصيح مار أيك بهذا الاتهام ؟


ج – الشعر الفصيح هو الأصل، والطارئ لا يلغي إلا الثابت، إلا بوجود خلل ونقص كبير في قدرات من يقدم هذا الثابت للآخرين 0




س: الغزل غرض يستخدمه ملايين الشعراء بشكل يومي برأيك هل ملّ الجمهور من كثرة هذا ألكتابه على هذا الغرض ؟


ج – لا اعتقد أن الغرض مهم لهذه الدرجة ، المهم هو كمية الشعر ، بما يحمله من ابتكار ولغة وصور وأخيلة ، عندما يمتلك الشاعر هذه القدرة ، فهو مقبول ومطلوب في أي غرض كتب 0




س: الجمود الذي يلازم الشاعر أحيانا جمود البعد عن كتابه الشعر برأيك ماهي مسببات هذا البعد ؟


ج – هذا شيء طبيعي ، الشاعر في نهاية الأمر ، إنسان تتلقفه طاحونة الحياة القاسية ، ومتطلباتها ، التي ربما تحول الشعر في فترة معينة إلى مجرد ترف لا ضرورة له ، بالإضافة إلى أن الشاعر يحس دائما بالإحباط والانكسار الذي ربما يؤثر على استمراريته ، لكنه في النهاية ، لابد أن يعاود الركض في مضمار الشعر فهذا قدره الذي يجري في مسام جسده 0




س: هل يلزم الشاعر أن يكون مثقف وملم بكل الجوانب ام ان الإبداع الشعري لايرتبط بالثقافه المكتسبه ؟


ج – هي ثقافة الحياة ، والرؤية الناتجة عنها ، وليس شرطا أن تكون ثقافة علمية منهجية 0


س: مارأي ابو يزيد بقلة عدد الشاعرات هل يرى ان العادات والتقاليد لها دور اكبر في تقليل ظهور الشاعرات داخل النت وخارجه من خلال مجالات الاعلام سواء قناة ام جريده ام مجله ؟

ج – الشاعرة يا أخي محاصرة 00

محاصرة خارج كراسة الشعر ، فهي لا تملك القدرة التي يمتلكها الشاعر في التواصل ، وخلق جوي أدبي مع زملاءه الشعراء ، والتنقل بين مناشط الشعر ومنابره 00 وهي محاصرة فوق كراسة الشعر ، بتفسير مشاعرها نيابة عنها ، وقراءة قصائدها كما نعتقد ، وليس كما تقصد الشاعرة 00 في ظل هذه الظروف غير المتكافئة لابد أن تتأخر الشاعرة كثيرا عن زميلها الرجل في هذا المضمار0


س: مقولة ( أعذب الشعر أكذبه ) برأيك هل هي صحيحه ؟


ج – حسب مفهوم الكذب هنا ، الكذب المذموم مرفوض بأي شكل جاء ، لكن الكذبة الشعرية ، ليست كذلك ، فهي تتلعق بالخيال ، والصور المستحدثة غير المألوفة ، ولذلك عندما قال الشاعر والفارس الشيخ تركي بن حميد قصيدته الفنتازية الشهيرة : يا راكب اللي ما يدان الصفيري == هميلع من نقوة الهجن سرساح 000 الى آخر القصيدة التي كانت تتحدث عن مخلوق أسطوري خارق القدرات ، التقط طرف الخيط منافسه وخصمه الشيخ محمد بن هادي بن قرملة قائلا / يا تركي بن حميد وش ذا البعيري – ما تجلبونه كان تبغون الارباح

أنا لقيت الكذب مع كل اميري – و يا حلو كذب مروية علط الارماح

هنا ، وصف بن هادي ، قصيدة بن حميد الخيالية بأنها كذب ، لكنه وصفه بأنه كذب ( حلو ) ، وهو كذلك ، لأنه محض خيال شعري رائع 0


س: مارأي ابو يزيد بالامسيات المقامه بحفلات الزواج هل يرى انها تفيد الشاعر ام عكس ذلك ؟


ج -- هي مصيبة عمت وطمت يا أخي ، وهي عبارة عن إهانة للشاعر الذي يلقي قصيدته ولا احد يستمع له ، وهي إزعاج ومصدر قلق للشخص الذي حضر لتلبية دعوة زواج ، ولم يأت ليلقى على مسامعه الشعر المتتالي الممل الذي يفرض عليه عنوة ، هي امتهان للشعر وإزعاج للناس ، وأتمنى اختفاءها نهائيا من حفلات الزواج 0


س : سؤال دائماً يتردد التنوع في الكتابه على البحور الشعريه هل يرى ابو يزيد انها تميّز الشاعر وتصقل الموهبه ام ان هناك رأي آخر ؟


ج – بالتأكيد ، ومن الخطأ أن يسجن الشاعر نفسه في بحر أو غرض شعري معين 0


س: لماذا اتجه الشاعر والناقد مشعل الفوازي إلى قناة المرقاب دون غيرها من القنوات ؟


ج – اتجهت للمرقاب لأنهم هم من اتجه لي 00

في كل أعمالي مع المرقاب ، تكون المبادرة بطلب منهم ، وهذه ثقة اشكرهم عليها ، وأنا في حياتي لم أعرض نفسي على أي قناة أو أي منبر أعلامي على الإطلاق 0



س:نود الحديث عن برنامج( في رحاب الخمسين ) فكرة من ؟ وماذا اضاف لك هذا البرنامج ؟


ج – بعد تأجيل المسابقة وتمديدها لعدة أشهر ، عرض علي الزملاء في إدارة القناة فكر برنامج يتحدث عن المسابقة ، وتركوا لي خيار الفكرة ، فكان أن اقترحت فكرة القيام بقراءات شعرية لقصائد الشعراء المتأهلين لمرحلة الخمسين ، واخترت الاسم المناسب لذلك 0

والحقيقة أن البرنامج أضاف لي ، مالم أكن أتصوره ، وتلقيت إشادات من الكثير من النخب الفكرية والاجتماعية ، ولله الحمد 0



س : مارأي ابو يزيد عن المواقع الالكترونية الشعرية هل ترى انها اضافة شي للشعر ام هناك رأي آخر ؟


ج -- نعم أضافت الكثير ، في مرحلة ما ، ولا تزيل تضيف ، لكن أعتقد أن عجلة الزمن تجاوزتها 0


س: هل الموقع الالكتروني الشخصي للشاعر مجرد حفظ قصائد فقط ام هناك رأي آخر لدى ابو يزيد ؟


ج --- يفترض أن يكون أهم وأشمل من ذلك ، أقول هذا وأنا الذي تكرم على بعض المحبين بإنشاء موقع الكتروني رائع ، لكني لم أجد الوقت لإعطائه من الأهمية ما يليق به ، وما يليق بمن تكبد عناء إنشاءه 0


س : مارأي ابو يزيد بصحيفة حرب الإعلامية ؟


ج – منبر إعلامي تقع عليه مسؤولية اجتماعية ووطنية كبيرة 0


س: ماذا يريد أبو يزيد ان يختتم به اللقاء ؟


ج – بالشكر لكم 0


س: في نهاية اللقاء ماذا تريد ان تختتم به هذا اللقاء ؟ 0


ج – شكرا لصحيفة حرب ، شكرا لأخي بدر العياضي 0



____________________________________________


قصائد مختارة للشاعر والإعلامي مشعل
الفوازي :



* يزيد :



يــزيــد يــــا نــــور عـيـنــي فــــي دروب الــظـــلام
لاحـتـاجــت دروبـــــي لــوجـــهٍ صـــــدوقٍ مـنــيــر



يالطـاهـر الـلـي مــا يشـبـه غـيـر طـهـر الغـمـام
يالـزاكـي الـلـي مــا يـشـبـه غـيــر فـــوح العـبـيـر



يالـصـاحـب الـلــي يــشــد بــــه الــرجــا والــحــزام
عـلــى اعـتـبـار الـكــلام الـصــادق المسـتـنـيـر :



ولـــــدك لا مـــــن كــبـــر خـــــاوه بــكـــل احـــتـــرام
وانــــا خـاويـتــك قــبــل وقــتــك وتـــــوك صـغــيــر



لــو كـنـت مــن كـثـرة الاصـحـاب وســط الـزحـام
لـكــنــي اشـــــوف مــنـــي فـــيـــك شــــــي كــثــيــر



تـعــال يـــا بـعْــد راســـي وســــط صــــدري كــــلام
وفـي العيـن دمعـه لهـا بالقلـب مجـرى ومحـيـر



مــتــداعــي الـلـيــلــة ولــلــحــزن فــــــي احـــتـــدام
ولا فـيــه غــيــرك بـطـهــر الــبــوح هــــذا جــديــر



تـعـبـت مـــن كـثــر مـــا الـــوّح بـســرب الـحـمــام
لـلـفـرحــة الــلـــي لــيـــا قــربـــت مــنــهــا تــطــيــر



تـعـبــت مــــن ضـحـكــةٍ تــقـــول حــالـــي تــمـــام
لــو كـنـت فــي قبـضـة الـهـمّ المسـيـطـر أسـيــر



تـعـبـت وانـــا ادفـــع الاصــحــاب نــحــو الامــــام
وافـــرح بـمــا حـقـقـوا وابـقــى البـعـيـد / الاخــيــر



تـعـبــت والــصــدر مــوقــع طـايــشــات الـســهــام
الــلــي تـعـلــم بــهــا الاصــحــاب عــقــر الـبـعـيـر



ورغـــــم الـتــعــب والـتـشــظــي واجــتــمــاع الالام
نـفـس القنـاعـات تمـشـي بــي بنـفـس المسـيـر



حتـى عـلـى بـعـد خـطـوة شـفـت خمسـيـن عــام
واجـهـتـهــا مـحــبــط وخــالـــي يــديـــن وكـســيــر



مـا فـي يـدي مـن حـطـام الاشـيـاء الا الحـطـام
بالله وش تـجــمــع يـــديـــن الــعــزيــز /الـفـقــيــر



يـــــا صـاحــبــي والـتــجــارب مـــدرســـة لـــلانـــام
ومــن مـرّتـه مــا حـفـظ لـلـدرس مــا فـيـه خـيــر



الـنــاس تـنـظـر لــــك إنــــك فــــوق ذروة ســنــام
لا صـــــرت لا طــالـــبٍ حـــاجـــة ولا مـسـتـجـيــر



ولا صــــرت بعـيـونـهـم شــامــخ وعــالــي مــقــام
لا تــحــدك الـحـاجــة وتــرخـــص مــقـــام كـبــيــر



غـنـاة نـفـسـك عـــن الـلــي فـــي يـديـهـم وســـام
لــو حاجـتـك تـشـبـه لـحـاجـة عـيــون الـضـريـر



ويـــــــدٍ مـــــــا تــمــتـــد بــالــذلـــة ودرب الـــمــــلام
فـراغــهــا يــرجـــح بـحــمــل الـــذهـــب والــحــريــر



ومــن كــان فــي داخـلـه يعـيـش بـأمـن وســـلام
مـا ينشـد أهــل المظـاهـر عــن طـويـل وقصـيـر



وش يـفـرق الـلـي تقـلـب فـــوق ريـــش الـنـعـام
والـلـي يـجـمّـع عـظـامـه فـــوق كـومــة حـصـيـر



الـــفـــرق بـــوســـادة تــضــمــن لـــذيـــذ الــمــنـــام
لا صــار مــا تـحـت راســك غـيـر راحــة ضمـيـر



تــدري وش اكـبـر مــا يـثـر فــي نـفـوس الـكــرام
طيـحـة عظـيـم المـبـادئ عـنـد شـخــص حـقـيـر



وتـدري وش أكبـرمـا تطـمـح لــه نـفـوس اللـئـام
جـلــب الـذمــم والضـمـايـر فـــي الـمــزاد المـثـيـر



ما عاد – يا بعْد راسي -- وسط صدري كلام
إلا قــلــيـــل لـقــفــلــه فـــــــي فـــــــؤداي صــــريــــر



مـن دونـه الشعـر يـا قــف عـنـد مـسـك الخـتـام
مــن شــان مــا تـثـقـل حـمـولـك وتـــوك صـغـيـر






* ممجوج الكلام :



مابالورق غير ممجوج الكلام
الى سلبنا القصايد غيها


تمر مثل ، التحية والسلام
يغلب على طيشها ، عاديها


لا توقد الشمع ، لاتلعن ظلام
مشلولة والورق ، كرسيها


مابينها والطموحات انسجام
في ركن باهت ، حصرنا ظيها


هاذي من الحب تشكي ، والغرام
وهاذي من الحب تشكي ، زيها


بإسلوب واحد ، وفي نفس النظام
واوصاف ما يختلف ، راعيّها


والفرق عند الاسامي بالختام
مابين سى النصوص ، وسيها


مل الورق منك ، يانصاف الكلام
متى القصايد ، تثوب ، لغيها ؟؟؟




* مشتاق لك



وين انت ياوجهٍ وقفت آتحراك

بين الوجيه الراحله والمقيمه



كن الليالي واعدتني بلقياك

بين البشر والا على متن غيمه



القلب حطك في سويداه واخفاك

عن عالم النسيان ضمك صميمه



واستبدل الدنيا الوسيعه فشباك

يفتح على جنة هواك و00 جحيمه



وكل المدى لاماك/فرقاك/ذكراك

ويستعرض سنينه هزيمه 00 هزيمه



كم له يكابر لا تعطر بطرياك

كم ليلة فيها نديمه ، غريمه



والبارحه ، مال الهوى به وناداك

كثر التحمل 00 والتجمل يضيمه



مشتاق لك 00 وش يعني الشوق لولاك؟

ياللي جعلت لقسوة الوقت قيمه



هذا اعترافه بانكساره بفرقاك

ياللي قريب ولا شعر بك نديمه



تبعد 00 ولكن موقعك دايم ( هناك)

عن عالم النسيان 00 ضمك صميمه



_______________________________________


الموقع الشخصي للشاعر والإعلامي مشعل الفوازي


www.meshal-f.com

|


تقييم
1.21/10 (21 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.