معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 3 ذو الحجة 1439 / 14 أغسطس 2018
جديد الأخبار قائد قوات الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : قوات ميدانية بمختلف المواقع لمنع المخالفين من دخول مكة «» رجل الاعمال سليمان سعيد الجابري : المملكة قيادة وحكومة وشعبا تفخر بخدمة ضيوف الرحمن «» تكليف الأستاذ فهد دخيل النافع الوهبي مديرا لأدارة للمراكز الصحية #بـحفرالباطن «» الجمعية التعاونية متعددة الاغراض بالمدينة تكرم المهندس ابراهيم عبدالعزيز الحجيلي «» وكيل وزارة التعليم الدكتور نياف الجابري : مركز اختبارات جامعة الملك سعود ثروة بحثية مهمة لوزارة التعليم «» مدير إدارة السقيا بوكالة المسجد النبوي يوسف قالط العوفي : إدارة السقيا تعمل على مضاعفة عدد الحافظات المتوفرة في جميع الممرات «» الشيخ صالح المغامسي يفتي بجواز حلق الشعر وقص الأظفار لمن أراد أن يُضحي! «» قائد قوات الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : قوات ميدانية بمختلف المواقع لمنع المخالفين من دخول مكة «» الدكتور غانم الحميدي المحمدي : تقسيم المشاعر المقدسة إلى 27 منطقة خدمات بلدية لضمان راحة الحجاج «» عميد القبول والتسجيل بـ #جامعة_طيبة د.إبراهيم العوفي : الجامعة حققت رغبات التحويل الداخلي والخارجي في رقم استثنائي «»
جديد المقالات دور اللغة في تطور الإنسان «» الليرة التركية وشعبوية الزعيم «» تبرُّعي لبنك الوقت السعودي «» خطورة المجتمع المُوازي لمخالفي الأنظمة! «» متابعة «لحظية» يا وزارة الصحة «» بدون فهلوة.. لماذا انهارت الليرة التركية؟ «» عقول جريئة ومجتمعات متثاقلة «» كي تحافظ «كاوست» على ثقافة التميّز «» عقوق الأوطان «» الـعَــام 2019م لــذوي الــهِــمَــم الـعالية «»




الأخبار ديار قبيلة حرب › معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع
معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع
معالم وآثار من ديار قبيلة حرب - ماء الرجيع


( صحيفة حرب الإعلامية ) أحمد المعبدي : ماء الرجيع ( الوطية حاليا ) الذي لم بنضب مائها وينبع صيفا وشتاء من مئات السنين ومهما مر من القحط وقلة الامطار ويقع بشامية عسفان على قدر 80 كم شمال مكة المكرمة وهي احد ديار قبيلة حرب حيث يسكنها قبيلة (بشر) من حرب وتقع اسفل حرة ( الجابرية ) جنوب غرب وقد وردة كثير من الروايات عن كيفية ظهور هذا الماء على سطح الأرض دون نقص في مستواه ودون أن يكون جاريا وفيه من الصفاء والعذوبة الشئ العجيب
فقد قيل ان ناقة الرسول صلى الله عله وسلم بركت بهذا المكان وقيل انها وطية الرسول بقدمه الشريفة ( والله هو العليم الخبير بذلك ) ومن يعرف طبيعة المكان يجد أن الأبار القريبة من (الوطية ) تقل بل تنضب مياهها وقد حدث عنها كبار السن في زماننا هذا أن مائها كما عهدوه لايزيد ولاينقص فسبحان الله

|


محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً

تعليقات الفيس بوك


التعليقات
3784 "ناصر الرويثي"

سبحان الله العظيم ,,,المفروض ترمم العيون وتسور ويكون لها تنظيم وتستغل بطريقه منظمه افضل من ان تترك على هذا الحال عرضه للدمار وعوامل التعريه الطبيعيه وغير الطبيعيه ,,



تقييم
3.64/10 (124 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.