تحذير الشيخ الدكتور صالح السحيمي الحربي - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 3 ذو القعدة 1439 / 16 يوليو 2018
جديد الأخبار مدير جامعة المؤسس د. عبدالرحمن اليوبي يستقبل الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" «» محلل الطقس عبدالله الحربي : يكشف عن حالة عدم استقرار جوي وأمطار تبدأ الأربعاء «» عميد القبول والتسجيل بجامعة طيبة د. إبراهيم العوفي : جامعة طيبة تتيح تخصصات جديدة في قبول هذا العام «» بيان فخذ السواحله من البدارين «» خادم الحرمين الشريفين يمنح الجندي الأول البطل مهنا حامد الرحيلي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة «» حجاب الجابري يحتفل بزواجه «» الاعلامي محمد حميدان الجدعاني يستضيف الشاعر والاعلامي بدر العياضي والاعلامي صابر المحمدي بمنزله بجدة «» عدد من المشائخ والاعلاميين يزورون الشيخ بلقاسم المحوري وذلك للاطمئنان على صحته «» آل حامد المغربي يقومون بزيارة شيخ قبيلة المغاربه الشيخ غازي بن عبدالهادي بن مرعي المغربي «» مهرجان التمور بحجر حضور متزايد وأسعار في متناول الجميع «»
جديد المقالات من يعرف (مشرفة)؟ «» الطائرون في أحلامهم «» الرواية والسينما..! «» هل تصوّب وزارة الثقافة مسار الكوميديا «» الحوت الأزرق (لعبة الموت) «» لماذا تفشل برامج التوطين في القطاع الخاص «» مهرجان وادي حجر للتمور «» مترو الرياض واقتراب الموعد «» النهر الذي سينحسر «» لكي ينجح «أداء» «»




الأخبار أخبار القبيلة › تحذير الشيخ الدكتور صالح السحيمي الحربي
تحذير الشيخ الدكتور صالح السحيمي الحربي
تحذير الشيخ الدكتور صالح السحيمي الحربي


( صحيفة حرب الإعلامية ) نواف فارع :



حذر الشيخ الدكتور صالح بن سعد السحيمي، المدرس بالمسجد النبوي، من الدخول في المظاهرات التي تقع في بعض البلاد الإسلامية، مهما كان الحاكم ومهما كان الظلم ومهما كانت المخالفات.

وأكد السحيمي، أن الدخول في المظاهرات عمل يهودي ماسوني، ليس من عمل المسلمين، ولا يقره الإسلام وليس عليه دليل من الشرع، وقال، لا نلتفت إلى من يفتي به من الذين يتسرعون، حتى الذين قتلوا أنفسهم يقولون إنهم شهداء، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول، "من قتل نفسه فهو في النار".

متبرِّئًا إلى الله من هذه الفتاوى ومن أهلها، وإن تحدثوا من القنوات الفاسدة المفسدة.

وأضاف السحيمي، يكفي أن هذه المظاهرات تؤيدها ثلاث جهات، الغرب بما فيها أمريكا وأوربا بكافة دولها، والرافضة، سواء من كان منهم في إيران أو غيرها، ويؤيدها كذلك العلمانيون والليبراليون والملاحدة، الذين يريدون أن ينسخوا الدين ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم و يأبى الله إلا أن يتم نوره و لو كره الكافرون.

وحثّ الشيخ السحيمي، على إبلاغ الناس بأن الدخول في هذه المظاهرات أو الإضرابات مهما كان الحاكم، فإن هذا العمل غير صحيح، ويمكن لأعداء الإسلام من الدخول في صفوف المسلمين.

ويكفي أنها في بعض البلاد اختلط فيها الحابل بالنابل، الرافضي مع اليهودي مع النصراني مع أدعياء السنة مع غوغائيين، ومع العلمانيين والليبراليين ومع سائر المجرمين الذين يدخلون في مثل هذه المظاهرات، حسب قوله.

وأوصي السحيمي، أهل السنة، أن لا يدخلوا فيها وأن يلزموا بيوتهم، وأن يبتعدوا عن هذه الفتن، مؤكدا أن لهم الحق إذا اعتدي عليهم أن يدافعوا عن أنفسهم، أما أن يدخلوا في هذه المظاهرات مهما كانت المظالم ومهما كانت الأمور، فإن ذلك لا يقره الشرع، بل هو مبدأ من مبادئ "الماسونية الصهيونية العالمية".

وفي السياق، أوضح الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، عضو هيئة كبار العلماء، أنه لا يجوز الخروج على ولاة أمور المسلمين، بحكم الحرية وبحكم أن كل إنسان يعبر عن نفسه ويقول ما يريد من الخلط والهمط ومن الكلام الباطل، ويفرغ ما في ذهنه، الحرية في طاعة الله وليست باتباع الهوى والشهوات، فعلينا أن نتدبر ذلك علينا أن نتنبه لذلك، وأن تناصحوا من ولاه الله أمركم ليس من النصيحة لولي الأمر الخروج عليه بالمظاهرات والفوضى والاعتصامات، ليس هذا من نصيحة ولي الأمر ونصيحة ولي الأمر تبلغ إليه تبلغ إليه شفهيا أو كتابيا ولا تذاع ولا تظهر أمام الناس هذه نصيحة ولي الأمر، كذلك من نصيحة ولي الأمر، الدعاء له بالصلاح والاستقامة والتوفيق بالقيام بما ولاه الله، فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر له جهاز قائم بأمر ولي الأمر ، جعل لها هيئة تقوم عليها وعين لها أعضاء من الأكفياء يقومون بهذه المهمة لا نقول إنهم لا يقصرون لا نقول إنهم لا يخطئون ولكن الكلام على وجود هذا الأمر، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإن حصل بعض الأخطاء وبعض الخلل أو التقصير فذلك قل أن يسلم منه أحد.

|


تقييم
7.81/10 (11 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.